الھیئة الخیریة الإسلامیة العالمیة : الكويت حريصة على دعم برامج إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

كونا0

عدد القراء 84

أكد رئیس الھیئة الخیریة الإسلامیة العالمیة المستشار بالدیوان الأمیري الدكتور عبدالله المعتوق الیوم الاربعاء حرص الكویت على دعم برامج وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغیل اللاجئین الفلسطینیین (أونروا)

جاء ذلك في تصریح صحفي للمعتوق على ھامش لقائھ مع مسؤول قسم علاقات الدول المانحة ومدیر دائرة المانحین العرب بالإنابة في (أونروا) مارك لاساوي ومسؤول العلاقات الدولیة والمشاریع في الوكالة منیر إلیاس.

 وقال المعتوق ان الكویت من أبرز الدول الداعمة للقضیة الفلسطینیة سیاسیا وإنسانیا منوھا بموقف حضرة صاحب السمو أمیر البلاد الشیخ صباح الاحمد الجابر الصباح الداعم للقضیة الفلسطینیة وتأكیدات سموه في العدید من المناسبات بعدم التخلي عن مساعدة الأشقاء الفلسطینیین.

 ودعا الدول العربیة وخاصة الخلیجیة الى أن تكون في مقدمة الدول الداعمة لبرامج الوكالة لتعویض العجز الذي تعانیھ بعد وقف الولایات المتحدة الأمریكیة مساعداتھا البالغة 350 ملیون دولار كأكبر ممول لھا.

واشاد المعتوق بدور (أونروا) الكبیر في دعم الخدمات التعلیمیة والصحیة والاجتماعیة للأشقاء الفلسطینیین في قطاع غزة وفي مناطق الشتات.

ونوه المعتوق بالموقف المشرف لرئیس "مجلس الأمة" مرزوق الغانم الداعم لقضیة فلسطین في مختلف المحافل "البرلمانیة".

وأشار الى تكلیفھ من قبل الأمین العام للأمم المتحدة السابق بان كي مون بتشكیل منصة تنسیقیة من مجموعة كبار المانحین لمتابعة تعھدات الدول خلال مؤتمرات المانحین لدعم الوضع الإنساني في سوریا مبینا أن الكویت التزمت بجمیع تعھداتھا خلال مؤتمرات المانحین.

وأفاد بأن الھیئة الخیریة بصدد اطلاق مبادرة اطعام ملیار جائع حول العالم ضمن أعمال المؤتمر الثامن للشراكة الفعالة وتبادل المعلومات المقرر في 26 نوفمبر الجاري مبینا أن الأشقاء الفلسطینیین من المعنیین بمخصصات ھذه المبادرة.

وأوضح المعتوق ان المبادرة تتضمن إفطار صائم وتوزیع لحوم الاضاحي ورغیف الخبز والسلال الغذائیة والمطابخ المركزیة وتغذیة الطلبة والأیتام والأطعمة المعلبة والمكملات الغذائیة وبنوك الطعام وغیرھا.

وأضاف ان من برامج المبادرة أیضا تمكین المستفیدین من القروض المیسرة والمشاریع الصغیرة والتأھیل الحرفي والمزارع الانتاجیة والحرفیة واستصلاح الأراضي وتوفیر آلات الزراعة ومستلزماتھا ومشاریع الري والسدود ومحطات المیاه والخزانات والآبار والصناعات الغذائیة.

ولفت الى أن الھیئة لم تدخر جھدا في تقدیم الدعم للبرامج الصحیة والتعلیمیة والانتاجیة للفلسطینیین من أجل تخفیف معاناة المحاصرین في غزة والقدس الشریف واللاجئین في لبنان والأردن.

من ناحیتھ قال لاساوي في تصریح مماثل ان (أونروا) تواجھ تحدیات كبیرة بعد توقف المعونات والمساعدات المالیة الأمریكیة لافتا الى أن الدول المانحة للوكالة عقدت اجتماعین في أعقاب وقف المعونات الأمریكیة.

واوضح ان تعھدات الدول المتمثلة في الاتحاد الأوروبي والسوید والیابان وھولندا والكویت وقطر والسعودیة والامارات بلغت 390 ملیون دولار لعام 2018 بینما لم تتسلم الوكالة حتى الآن إلا 51 ملیون دولار من إجمالي ھذه التعھدات.

وأشار لاساوي الى ان (أونروا) استطاعت على الرغم من التحدیات أن تواصل دعمھا لبرامج التعلیم والصحة بكل كفاءة مع ترشید النفقات وتطبیق اجراءات تقشفیة داعیا المجتمع الدولي الى مواصلة دعم التعلیم والمنح الدراسیة.

من جھته قال مسؤول العلاقات الدولیة والمشاریع في الوكالة منیر إلیاس في تصریح مماثل ان (أونروا) كانت تعاني من عجز بلغ نحو 446 ملیون دولار وبموجب تعھدات الدول المانحھ أصبح العجز نحو 64 ملیون دولار مؤكدا ثقتھ بوفاء الدول المختلفة وفي مقدمتھا الكویت بتعھداتھا.

وأشاد إلیاس بجھود الكویت الكبیرة والدائمة في دعم برامج الوكالة المخصصة للاجئین الفلسطینیین ومنھا انشاء 12 مدرسة في قطاع غزة والتي تعد من أفضل مدارس القطاع من حیث الكفاءة.

وتأسست وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغیل اللاجئین الفلسطینیین (أونروا) في عام 1948 وتقوم بتقدیم مساعدات لأكثر من خمسة ملایین فلسطیني في الضفة الغربیة وغزة والأردن ولبنان ومناطق أخرى في الشرق الأوسط.

 

المصدر : وكالة الأنباء الكويتية – كونا

29/2/1440

7/11/2018

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+