هادي العامري للسفير الفلسطيني في العراق : اسمينا قائمتنا “بالفتح” حبا منا بحركة فتح ؟ - نضال الحسيني

موقع صوت العراق0

عدد القراء 312

نضال الحسيني

كلنا نتفق أن السياسة نفاق ودجل ولكن أن يصل الى حد لا يصدقه العقل هذا أمر غريب وخطير .

تصوروا معي المنافق ورجل أيران يقول للسفير الفلسطيني في العراق أن قائمتنا أسميناها بالفتح . تمينا بحركة فتح الفلسطينية ؟! . فهنا يجب علينا أن نشرب حبوب الهلوسة ونحاول نسيان ما قاله رجل ايران الأول للسفير الفلسطيني . فيبدوا أن السفير الفلسطيني لم يقرأ ابدا عن ما يسمون انفسهم قادة العراق ولم يطلع على تاريخهم الأسود .

تصوروا أن هادي العامري الذي كان يقاتل الجيش العراقي وكان يعذب العراقيين الأسرى في سجون ايران يقول أنه سمى قائمته حبا وعشقا بحركة فتح .رغم أن هادي العامري لا علاقة له من قريب أو بعيد بقضية فلسطين سوى الشعارات المستهلكة .

وأضف أن هادي العامري رئيس "بدر" كان من ضمن الفريق التي أجرمت بحق الوجود الفلسطيني في العراق وهم أول من وضعوا شعارا العراق للعراقيين وبعدها اندلعت الحرب الأهلية والتي نالت من العرب المقيمين في العراق . وهادي العامري هو من اعطى ايعاز للتشهير بالفلسطينيين واتهامهم بـ"الإرهاب" لأنه يعتبر أن عدوه صدام كان يحب الفلسطينيين واعطاهم امتيازات بينما هادي العامري وجماعته كانوا محكومين بالأعدام أبان حكم صدام حسين  .

والأمر المريب والمستغرب ايضا أن السفير الفلسطيني في العراق يبدو أنه لم يقرأ شخصيات العراق بعد عام 2003 ولم يتعلم شيئا من الوضع السياسي في العراق وهو اصلا دخيل على الدبلوماسية أو السياسة أو ربما أنه يغشمن نفسه أو ايضا لم يحفظ كرامته من أجل مصالح شخصية ليقبل ويصدق أن هادي سمى حركته بالفتح لحبه لحركة فتح الفلسطينية .

نسى السفير أو انكر معروف صدام حسين الذي ضرب "إسرائيل" بصواريخ وجعل من شعب "إسرائيل" يعيش في ملاجئ والرعب دب في نفوسهم . وأيضا نسى السفير أن فلسطين في عهد صدام حسين كانت اقوى من .. ولكن يبدو أن السياسة حقيرة وفيها مصالح ما يجعلها تنسى من وقف معها .

واخيرا أقول لهادي العامري وللسفير الفلسطيني —- اشوكت تهتز الشوارب .

 

المصدر : موقع صوت العراق

17/6/1440

22/2/2019

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+