سلوفاكيا ترفع عدد المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين

وكالة معا الإخبارية0

عدد القراء 190

أعلنت سلوفاكيا زيادة المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين، وتقديم المساعدات الإنسانية، ودعم قطاعات الزراعة والصحة والتعليم، وتدريب الدبلوماسيين الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال جلسة المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية الفلسطينية والسلوفاكية، التي عقدتها مساعد وزير الخارجية والمغتربين للشؤون الاوروبية السفيرة أمل جادو مع المديرة العامة للمنظمات الدولية والمساعدات الإنسانية والتنموية في وزارة الخارجية السلوفاكية السفيرة كارلا ورستيروفا، بحضور سفير جمهورية سلوفاكيا غير المقيم لدى دولة فلسطين ميروسلاف هاسك، ومدير دائرة أوروبا الشرقية المستشار ميرفت حسن، ومسؤول ملف جمهورية سلوفاكيا سكرتير ثالث محمود الشيخ، وسكرتير ثالث صوفيا دعيبس من وحدة الإعلام، وذلك في مقر وزارة الخارجية والمغتربين في مدينة رام الله اليوم الثلاثاء.

واستعرضت جادو التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية، وآخرها تشكيل الحكومة الجديدة، وتطرقت إلى الوضع الاقتصادي الصعب بفعل إجراءات الإدارة الأميركية التي قطعت المساعدات الإنسانية كاملة، وأوقفت تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (أونروا)، وقرصنة الاحتلال الأموال الفلسطينية، مؤكدةً موقف القيادة الفلسطينية والتزامها الوطني تجاه عائلات الشهداء والجرحى والأسرى، ورفضها كافة التضييقات والضغوط التي تهدف للمساس بالثوابت الوطنية.

واستعرضت جادو تصاعد الانتهاكات "الإسرائيلية" في الأرض الفلسطينية المحتلة، وآخرها إعلان الحكومة "الإسرائيلية" إنشاء 2300 وحدة استيطانية جديدة في مدينة القدس المحتلة وضواحيها، والتي ازدادت وتيرتها بعد قرار الرئيس الأميركي بشأن بالقدس، والمخطط "الإسرائيلي" لبناء معبد يهودي في باب الرحمة.

و تطرقت جادو إلى القوانين العنصرية التي صادقت عليها "الكنيست" مثل قانون القومية، والسياسة الممنهجة التي تتبعها حكومة الاحتلال اليمينية للتضييق على الحكومة الفلسطينية قبيل الانتخابات.

وأكدت جادو محورية القضية الفلسطينية، لما لحل هذا الصراع من انعكاسات جوهرية على عملية السلام في الشرق الأوسط، وقد تترجمت هذه الأهمية في الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي الذي عقد في بروكسل الشهر الماضي، تبعه القمة التي عقدت بين القادة العرب والأوروبيين في شرم الشيخ، واجتماع دبلن الذي تكلل بمخرجات مهمة نحو الوصول لحل عادل للقضية الفلسطينية.

بدورها، أكدت ورستيروفا ثبات سلوفاكيا على موقفها من القضية الفلسطينية وحل الدولتين وحق تقرير المصير، وأن من المهم في هذه الفترة الصعبة سياسيا واقتصاديا على الشعب الفلسطيني، العمل على تقديم الدعم المادي والانساني من خلال تمويل مشاريع صغيرة تعود بالنفع على فئات المجتمع المختلفة وخاصة الفئة المهمشة منه.

وأعلنت ورستيروفا زيادة المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين وتقديم المساعدات الإنسانية، ودعم قطاعات الزراعة والصحة والتعليم، وتدريب الدبلوماسيين الفلسطينيين.

 

المصدر : وكالة معا الإخبارية

5/7/1440

12/3/2019

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+