ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" الفلسطينية في لبنان يقول : "ان الوحدة الفلسطينية تحتاج الى أسس متينة لتحقيق الأهداف المرجوة .. كنموذج الوحدة العراقية التي تمثلت بالحشد الشعبي".

وكالة القدس للأنباء0

عدد القراء 130

الخبر كما ورد من على وكالة القدس للأنباء :

في لقاء سياسي بحضور وفد المؤتمر الوطني الإفريقي

عطايا: التفاوض مع العدو حول أرضنا هو أمر مرفوض بتاتاً

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "الوحدة الفلسطينية تحتاج الى أسس متينة لتحقيق الأهداف المرجوة، كنماذج الوحدة في جنوب أفريقيا والوحدة العراقية التي تمثلت بالحشد الشعبي".

ونوه عطايا خلال مداخلته في لقاء سياسي بعنوان: "دور جنوب أفريقيا في دعم محور المقاومة"، عقده "التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة"، بحضور وفد المؤتمر الوطني الأفريقي، إلى أن الوحدة الفلسطينية يجب أن تكون حول مشروع المقاومة حتى التحرير الكامل لفلسطين".

وقال: "إن الفلسطينيين مقصرون على مستوى الإعلام الفلسطيني المقاوم في العالم، حيث أوضحنا للوفد القادم من جنوب أفريقيا أن فلسطين احتلت وارتكب بحق أهلها المجازر، وتم طرد ساكنيها، وسرقتها من قبل الحركة الصهيونية، التي أقامت هذا الكيان الغاصب"، آملاً من الوفد أن يحمل القضية الفلسطينية ويدافع عنها في المحافل الدولية.

وشدد ممثل حركة الجهاد في لبنان، على أن الفلسطينيين لن يكونوا شركاء مع العدو الصهيوني في هذه الأرض، وأن التفاوض أو التفاهم حول أن يعطينا هذا العدو قطعة صغيرة من أرضنا هو أمر مرفوض بتاتاً".

ولفت إلى تجربة تحرير جنوب لبنان وقطاع غزة من رجس العدو الصهيوني، وهاتان التجربتان يجب أن يحتذي بهما الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة.

 

المصدر : وكالة القدس للأنباء

27/8/1440

2/5/2019

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+