الحرب الامريكية الإيرانية انتهت !؟ - عمار الحمداني

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 121

تتجه انظار العالم الى التحشدات الامريكية في منطقة الخليج العربي او ما يطلق عليه الامريكان منذ ستينيات القرن الماضي المياه الدافئة .. والتخوفات الناتجة عن تلك التحشدات وما ستؤول اليه اذا ما وقعت تلك الحرب والتي هي وقعت اعلاما ولفظا لكلا الطرفين الامريكي والايراني فترامب يطبل ويهلهل ومعه الاعلام الامريكي والذي تبرأ منه ترامب فيما بعد ووصفه بالمهوس المروج والمبالغ والذي لم يصل ذلك الاعلام الى شيء بسيط مما طبل له ترامب .

وفي الطرف الاخر طبل الايرانيين بالرد على ذلك ولكن الذي يجعلنا ان نتوقف بكل ذلك هو تصريح علي خامنئي الذي قال "لن تقع حربا بين امريكا وايران "!؟ .

فماذا يعني ذلك من المعروف عرفت المعارك بين الجيوش منذ التاريخ البعيد نوعًا من الحروب النفسية، لكنها كانت ذات طبيعة بسيطة في أساليبها وأهدافها، وكان من السهل مقاومتها .. لكن خلال الحربين العالميتين وفترة الحرب الباردة بين القطبين الأمريكي والسوفييتي، تطورت الحروب النفسية بشكل جذري وأصبحت تعتمد على الأبحاث النفسية والاجتماعية والفسيولوجية، قصد استخدام معلومات تلك الدراسات من أجل التأثير في العقل الجمعي للخصم وتحطيم جبهته الداخلية حتى أن الرئيس روزفلت أنشأ في 13 من يونيو 1942 إدارة معلومات الحرب خصيصًا لخوض الحرب النفسية ضد النازية .

والايرانيين معروفين في دهاءهم ومكرهم عبر التاريخ وهم من رواد الكذب لذلك فهم  يعون ما يجري من زوبعات ليس المقصود بها ايران انما الايرانييون هم سبب لتحقيق اهداف كانت بالامس حلم للامريكان منذ الحرب الباردة حتى انهيار السوفييت لاحتلال منابع النفط في الخليج التي اصبحت منطقة احلام وتطلعات للكثير من دول في ظل الحروب الاقتصادية في العالم اطرافها الصين والاتحاد الاوربي وروسيا والهند وايران وتركيا التي أنشأت قاعدة لها في قطر .. واصبح للنفط اهمية طردية مع الأحداث بعد غياب وفشل البدائل والتخوفات من انهيار الاقتصاد الامريكي المترنح ووجود دول بديلة للاستحواذ على العالم منها الصين والاتحاد الاوروبي والهند الصاعدة بقوة لذا لا بد من الهيمنة المطلقة على كنوز العالم لتعزيز قوة النفوذ والسلطة والمال الامريكي على العالم وانفرادها كقوة وحيدة بدون منازع .

ومن ناحية أخرى لا يخفى علينا الاهداف المشتركة والاتفاقات السرية بين ايران وامريكا .. وما حادثة ايران كيت وايران كونترا ببعيدة .. وقوات "الحرس الثوري" ومليشيات ايران في سوريا والعراق تفعل ما تفعل على مقربة من القواعد الأمريكية في كلتا الدولتين !!!!! .

 

بقلم عمار الحمداني

20/9/1440

25/5/2019

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر" 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+