بينهم الفلسطيني علي الدباغ والعراقي مهند علي .. من هم المرشحون لافضل لاعب في غرب آسيا ؟

الغد برس – وكالات0

عدد القراء 213

مع اقتراب نهاية عام 2019 يبدأ الحديث عن أبرز الأحداث التي شهدتها كرة القدم الآسيوية خلال هذا العام، وأبرز الإنجازات التي تحققت على الصعيد الجماعي والفردي.

وفي نهاية كل عام يبرز الحديث عن أبرز النجوم الذين سطعوا، من خلال العروض المميزة التي قدموها، والإنجازات التي تحققت لهم على صعيد المنتخب الوطني والأندية.
وفي هذا السياق يقوم الموقع العربي الرسمي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتسليط الضوء على أبرز النجوم الذين برزوا في منطقة غرب آسيا، مع منح الجماهير فرصة التصويت لاختيار اللاعب الأبرز برأيهم.
وقد تم اختيار لاعب من كل دولة من دول منطقة غرب آسيا، مع انتقاء لاعبين من قطر التي توجت بلقب كأس آسيا 2019 في الإمارات، واثنين من السعودية التي نجح ممثلها نادي الهلال في الحصول على لقب دوري أبطال آسيا 2019.
ويمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأبرز برأيهم، حيث يستمر التصويت لمدة أسبوع، حتى صباح يوم الجمعة 20 كانون الأول/ديسمبر. وفيما يلي أبرز اللاعبين الذي تميزوا هذا العام مرتبين حسب الترتيب الأبجدي.

أكرم عفيف - قطر
عاش أكرم عفيف عاماً استثنائياً بالنسبة له خلال 2019، بعدما توج مع منتخب قطر بلقب كأس آسيا 2019 وحصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا لهذا العام في حفل توزيع الجوائز السنوي.
ولم تقتصر إنجازات عفيف على ذلك، بل توج بلقب الدوري القطري مع السد، وبلغ مع الفريق قبل نهائي دوري أبطال آسيا، إلى جانب العروض القوية مع المنتخب الوطني في التصفيات الآسيوية.
وأكد عفيف تميز قدراته الفردية، من خلال تسجيل رقماً قياسياً في التمريرات المساعدة خلال كأس آسيا، ثم في النصف الثاني أكد للجميع قدرته على التسجيل سواء على صعيد النادي والمنتخب الوطني.

المعز علي - قطر
كان المعز علي محط الأنظار خلال نهائيات كأس آسيا، بعدما سجل 9 أهداف كان لها دور كبير في تتويج المنتخب القطري بلقب البطولة، لينال في ختامها جائزتي الهداف وأفضل لاعب.
وواصل المعز حضوره القوي مع المنتخب الوطني خلال المشاركة في كوبا أميركا والتصفيات الآسيوية وكأس الخليج 2019 في قطر، ومع نادي الدحيل الذي بلغ دور الـ16 في دوري أبطال آسيا.
المعز أكد أنه يمتلك قدراته عالية داخل منطقة جزاء الفريق الخصم، من خلال تحركاته الخطيرة وقدرته على إيجاد الشباك من أصعب المواقف.

المنذر العلوي - عمان
يمكن وصف المهاجم المنذر العلوي بأنه النجم الصاعد في كرة القدم العمانية خلال عام 2019، بعدما برز بقوة مع المنتخب الوطني خلال التصفيات الآسيوية.
المنذر أعلن عن نفسه خلال المباراة الأولى لمنتخب عمان في التصفيات، بعدما سجل هدفين قلب من خلالهما تأخره خارج ملعبه أمام الهند، ليحقق الفوز بنتيجة 2-1.
بعد ذلك واصل اللاعب حضوره ليرفع رصيده إلى 4 أهداف في التصفيات الآسيوية، كما قدم عروضاً مميزة خلال كأس الخليج 2019 في قطر.

بدر المطوع - الكويت
في سن 34 عاماً لا زال بدر المطوع يعتبر النجم الأبرز في صفوف منتخب الكويت، وذلك من خلال دوره القيادي بين زملاءه، إلى جانب عمله الذي لا يتوقف في بناء الهجمات وتسجيل الأهداف.
المطوع أكد حضوره بقوة مع منتخب بلاده خلال التصفيات الآسيوية، وكذلك في بطولة غرب آسيا وكأس الخليج، حيث أنه يقوم بدور القائد الملهم في تشكيلة تحمل مستقبل كرة القدم الكويتية.
وقد نجح المطوع بالفعل في تسجيل 3 أهداف لمنتخب الكويت خلال التصفيات الآسيوية، وسجل هدفين لنادي القادسية في كأس الاتحاد الآسيوي 2019.

سالم الدوسري - السعودية
يعتبر الجناح سالم الدوسري من النجوم الذين كان لهم تأثير كبير في تتويج نادي الهلال بلقب دوري أبطال آسيا عام 2019.
سالم يقوم بمجهود وافر على أرض الملعب، سواء على مستوى شن الهجمات على الأطراف، أو التقدم لمساندة زملاءه في خط الهجوم، وهو ما يظهر من خلال تسجيله 3 أهداف للهلال خلال الأدوار الإقصائية من دوري أبطال آسيا، إلى جانب هدفين لمنتخب السعودية في التصفيات الآسيوية.
ويمتاز سالم بالتسديد من خارج منطقة الجزاء، حيث أنه كلما استلم الكرة خارج المنطقة فإنه يشكل الرعب لمدافعي وحراس مرمى الفرق المقابلة.

سلمان الفرج - السعودية
مع دخول كرة القدم السعودية عصر جديد خلال السنوات الأخيرة، برز سلمان الفرج كقائد بارز لمجموعة شابة من النجوم الصاعدين في سماء كرة القدم السعودية، ليحمل شارة قائد الفريق في المنتخب الوطني ونادي الهلال.
سلمان عملاق خط الوسط برز بقوة في تشكيل مركز الثقل في منطقة المناورة، حيث فرض فريقه سواء كان على مستوى النادي أو المنتخب الوطني تفوقه في أغلب المباريات على نسبة السيطرة على الكرة.
وتوج سلمان عام 2019 من خلال الفوز بلقب دوري أبطال آسيا 2019، وهو اللقب الذي انتظره نادي الهلال طويلاً، بعد خسارة النهائي مرتين عامي 2014 و2017.

عدي دباغ - فلسطين
على الرغم من أنه يبلغ من العمر 21 عاماً فقط، إلا أن عدي دباغ أكد خلال العامين الأخيرين أنه من الأركان الرئيسية في كرة القدم الفلسطينية.
وبدأ دباغ عام 2019 من خلال المشاركة مع المنتخب الفلسطيني في نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، ثم واصل التألق ليسجل هدفين أمام السويق العماني ليساهم في تأهل هلال القدس الفلسطيني إلى دور المجموعات في كأس الاتحاد الآسيوي.
وقد بلغ مجموع تسجيل عدي خلال كأس الاتحاد الآسيوي 6 أهداف، ولكن قد يكون الهدف الأبرز في مسيرته هذا العام هو الهدف الأول لمنتخب فلسطين عندما حقق فوزاً تاريخياً أمام أوزبكستان 2-0 في التصفيات الآسيوية.

علي مبخوت - الإمارات
خلال عام 2019 أكد علي مبخوت أنه الهداف الأبرز في منتخب الإمارات، بعدما كان له غلة كبيرة من الأهداف في جميع مشاركاته مع الفريق.
خلال كأس آسيا حصل مبخوت على المركز الثاني في ترتيب الهدافين بالتساوي، بعدما سجل 4 أهداف، وواصل التألق بعد ذلك، حيث سجل 6 أهداف في التصفيات الآسيوية، إلى جانب 5 أهداف تصدر من خلالها ترتيب هدافي كأس الخليج.
مبخوت أكد أنه قادر على اصطياد المرمى بغض النظر عن هوية الفريق المقابل، وجاء مستواه ثابتاً

عمر السوما - سوريا
لا زال عمر السوما يواصل تأكيد مكانته كأحد أهم وأبرز الهدافين في قارة آسيا خلال السنوات الأخيرة، وذلك على صعيد منتخب سوريا أو نادي الأهلي السعودي.
السوما يقدم عروضاً قوية خلال التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، حيث سجل لغاية الآن 7 أهداف في خمس مباريات، ليتصدر ترتيب الهدافين، وفي ذات الوقت يقود منتخب سوريا لتصدر ترتيب المجموعة الأولى بفارق 8 نقاط أمام الفلبين والصين.
أما على صعيد نادي الأهلي، فقد واصل السوما تألقه، رغم غيابه لبعض الوقت بسبب الإصابة، لكنه سجل 7 أهداف، وكان الهداف الأول للفريق الذي بلغ دور الـ16 في دوري أبطال آسيا.

كميل الأسود - البحرين
يعتبر عام 2019 تاريخياً بالنسبة لمنتخب البحرين، حيث أنه نجح في تحقيق لقبين إقليميين، للمرة الأولى في تاريخه، وهما بطولة غرب آسيا في العراق ثم كأس الخليج 2019 في قطر.
وبرز في صفوف الفريق المهاجم كميل الأسود، الذي قام بدور محوري في الجانب الهجومي، كما أنه أكد قدرته على التنقل في أرجاء الملعب من خلال اللعب في خط الوسط والعمل على إمداد زملاءه بالكرات الخطيرة.
ورغم أن المدرب البرتغالي هيليو سوزا يعتمد على مداورة مشاركة اللاعبين وعدم الاعتماد على نجم واحد، إلا أن كميل الأسود كان من الدعامات الأساسية في الفريق.

محسن قراوي - اليمن
سوف يبقى محسن قراوي في ذاكرة جماهير كرة القدم اليمنية والعربية بشكل عام، بعد الهدف الرائع الذي سجله في المباراة أمام السعودية ضمن التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.
خلال هذا المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2، افتتح منتخب اليمن التسجيل في الدقيقة الثامنة بعدما تابع قراوي تمريرة طويلة وظهره للمرمى، قبل أن يسدد كرة مقصية رائعة من زاوية صعبة لتتهادى الكرة في الشباك.
وقد شهد عام 2019 نتائج مميزة لكرة القدم اليمنية، سواء على صعيد المنتخب الوطني الأول أو منتخبات الفئات العمرية، وكان قراوي من ضمن اللاعبين الذين برزوا بقوة خلال التصفيات الآسيوية، رغم أنه غاب خلال الشهرين الماضيين عن منتخب بلاده بسبب الإصابة.

مهدي خليل - لبنان
أكد مهدي خليل مكانته كأحد أفضل حراس المرمى في قارة آسيا، وذلك بعد العروض المميزة التي قدمها هذا العام على صعيد المنتخب الوطني والنادي.
على صعيد النادي، ساهم مهدي بشكل كبير في فوز نادي العهد بلقب كأس الاتحاد الآسيوي 2019، للمرة الأولى في تاريخ النادي وفي تاريخ كرة القدم اللبنانية، بعدما حافظ على نظافة شباكه في 9 مباريات.
وعلى صعيد المنتخب الوطني قدم مهدي عروضاً مميز مع لبنان، حيث أنه حافظ على نظافة شباكه في ثلاث مباريات، من ضمنها المواجهتين أمام كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية في بيروت، ولم يخسر الفريق سوى مباراة واحدة كانت بغياب مهدي أمام كوريا الشمالية في بيونغ يانغ، ليحتل الفريق المركز الثاني برصيد 8 نقاط متساوياً مع كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية.

مهند علي - العراق
أكدت كرة القدم العراقية من جديد أنها حافلة بالمواهب التي لا تنضب، وكان مهند علي البالغ من العمر 19 عاماً النجم الصاعد في كرة القدم العراقية هذا العام.
مهند برز في الواجهة خلال المشاركة في كأس آسيا 2019، حيث أنه برز بقوة مع منتخب بلاده ليسجل هدفين ويساهم في بلوغه دور الـ16 قبل الخسارة أمام قطر التي توجت لاحقاً باللقب.
وواصل اللاعب تألقه خلال هذا العام، ليحجز مكانه الثابت في تشكيلة الفريق، حيث سجل 4 أهداف في التصفيات الآسيوية، وكان له دور في تأهل العراق إلى قبل نهائي كأس الخليج.

موسى التعمري - الأردن
أكد موسى التعمري البالغ من العمر 22 عاماً أنه النجم الأبرز في كرة القدم الأردنية خلال عام 2019، حيث خطف الأنظار من خلال مهاراته الفنية وتحركاته خلال كأس آسيا 2019 في الإمارات.
التعمري لاعب نادي ابويل القبرصي يعتبر من أبرز اللاعبين الأردنيين الذين احترفوا خارج البلاد، وهو يقوم بدور مهم دائماً عبر تحركاته على الجناح الأيمن، حيث يقوم بصناعة الأهداف لزملاءه إلى جانب التقدم أحياناً داخل المنطقة وطرق الشباك.
وتبني الجماهير الأردنية طموحات كبيرة على التعمري، حيث أنه يمثل الجيل الجديد من اللاعبين الذين سيتوجب عليهم قيادة كرة القدم في البلاد نحو طموحات أعلى.

 

الغد برس – وكالات
15/4/1441
12/12/2019

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+