عراقيون يطلقون صرخة استغاثة من ووهان الصينية

الحرة0

عدد القراء 203

طالب عراقيون عالقون في مدينة ووهان الصينية السلطات في بغداد بإجلائهم من بؤرة فيروس كورونا المستجد، حيث يعيشون ظروفا صعبة تعزلهم عن العالم وسط تزايد خطر الإصابة.

وتداول ناشطون وفق وسائل إعلام عراقية مقطع فيديو لشباب عراقيين، يعيشون في ووهان، يناشدون الحكومة بإعادتهم للبلاد، مشيرين إلى وجود عدد من الأسر التي تضم أطفالا تحتاج إلى النقل من المدينة التي فرض عليها حجر صحي.

وأضافوا في رسالتهم المصورة أنهم يعانون في ظل ما تعيشه المدينة من حالة صعبة، حيث لا مواد تموينية بالأسواق، ولا مواصلات وحتى المستشفيات الموجودة مكتظة بالمواطنين الصينين والمرضى.

واتهم هؤلاء السفارة العراقية ف الصين بـ"التنصل" من وعود الحكومة بالقيام بإجلائهم مثل ما قامت به العديد من الدول تجاه رعاياها.

وتخوفوا مما تعيشه المدينة من ارتفاع في أعداد المصابين والموتى بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكانت عدة دول قد أعلنت إجلاء رعاياها من ووهان، منها الأردن والمغرب، إذ قامت سلطات تلك البلدان بإجلاء عشرات الطلبة الذين يدرسون في المدينة هناك.

وكان الطالب العراقي نورالدين المشايخي قد تحدث لـ"قناة الحرة" عن ظروف الحياة في مدينة ووهان الصينية التي تعتبر بؤرة فيروس كورونا بـ "المعدومة".

وأشار المشايخي الذي يدرس الطب في جامعة خواجونغ إلى عدم توفر مواصلات في ووهان وكل شيء مغلق، وحتى المطار وقطار المترو لا يعملان.
وأشار إلى أن الحصول على الغذاء والمواد التموينية أصبح صعب جدا في المدينة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن مستوى المخاطر فيما يتعلق بفيروس كورونا مرتفع جدا، إذ أنه من بين كل 100 مصاب هناك 4 حالات وفيات.

وارتفع عدد الوفيات المؤكدة جراء فيروس كورونا المستجد إلى 304 جميعها في الصين، كما ارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى أكثر من 13 ألف إصابة، في أكثر من 27 دولة حول العالم.

 

المصدر : الحرة
8/6/1441
2/2/2020

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+