وفاة الداعية المسلمة السويسرية نورا إيلي بعد معاناتها مع مرض السرطان

متداول0

عدد القراء 134

توفيت يوم الثلاثاء 29/7/1441 الموافق لـ 24/3/2020 الداعية المسلمة السويسرية نورا إيلي بعد معاناتها مع مرض السرطان .

نبذة عن الفقيدة رحمها الله  :
توفيت عن عمر 35 عام ولها 4 أبناء
هي ابنة الطبيب السويسري الشهير ايلي فشنتياجيرد ذو الأصول الألمانية
أسلمت قبل 18 عاما عندما كان عمرها 17 عام بعد سماعها صوت الأذان
حاصلة على الدكتوراة في دراسة الأديان
كرّست عملها ضد كراهية الإسلام في الغرب
قدمت الكثير للإسلام وعارضت قانون منع النقاب بسويسرا
كانت تعد من أشد المدافعات عن الإسلام في سويسرا ولعبت دورًا محوريا في إسقاط قانون منع النقاب فيها
لبسها للنقاب جعلها محل استهداف "اليمين المتطرف"
أسلم على يدها الكثير من الغربيين كما أسلمت على يدها عشرات النساء في سويسرا وألمانيا والنمسا
كانت في ألمانيا دائمة في العديد من البرامج الحوارية لكنها كانت تتعرض للهجوم بسبب آرائها
من أهم الكلمات التي ترددها نورا إيلي كثيرا في محاضراتها ونداوتها في أوروبا كلمة شهيرة تقول فيه عن الإسلام : "دين الإسلام حصّن المرأة وثمّنها بالحجاب"
اشتهرت بجرأتها واعتزازها بدينها
احتضنت المسلمات الجدد بعد طردهن من بيوتهن بعد إسلامهن

 رحمها الله وأسكنها فسيح جناته

لا تنسوا اختنا من صالح دعائكم

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+