اللاجئون الفلسطينيون في تركيا مخاوف وتحديات

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 121

أعرب لاجئون من فلسطينيي سوريا في تركيا، عن تخوفهم من تدهور أحوالهم الاقتصادية أكثر، بعد دعوات لحظر التجول، وإيقاف العديد من الأعمال، في عموم الولايات التركية، ضمن الإجراءات الوقائية لمنع انتشار "فايروس كورونا "كوفيد 19.

وأفاد مراسل المجموعة في تركيا، أن معامل وشركات، ومحال تجارية أغلقت أبوابها، وسرحت عُمالها، خوفاً من تفشي الوباء، مما انعكس على العديد من العائلات الفلسطينية، خاصة في مدينة إسطنبول التي يتواجد فيها العدد الأكبر من اللاجئين الفلسطينيين من سوريا.

من جانبهم طالب اللاجئون الفلسطينيون السفارة الفلسطينية، ومؤتمر فلسطينيي تركيا بالوقوف أمام مسؤولياتهم، وإعداد خطة إغاثية وخدمية لمواجهة هذه الأزمة، والتقليل من تبعاتها الخطيرة التي ارخت بظلالها على كافة جوانب حياتهم.

يشار ان العديد من اللاجئين لم يتمكنوا من تسوية أوضاعهم القانونية، ولازالوا بدون قيود أو بيانات شخصية لدى الحكومة التركية، بعد فشلهم في محاولات تسوية أوضاعهم، ما يجعلهم غير مشمولين بأي خطة إغاثية، وخدمية حكومية في حال تفاقمت الأزمة، وفُرض حظر تجول شامل.

 

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا
8/8/1441
1/4/2020

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+