"اتحاد البرلمانيين العراقيين" : "لكي لا ننسى القدس وفلسطين"

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 63

قال "اتحاد البرلمانيين العراقيين" انه في ظل الازمة الصحية والاقتصادية والامنية العالمية  يتمادى الاحتلال الصهيوني  في عدوانه المستمر على فلسطين وشعبها .

واضاف في بيان بتاريخ 6/11/1441 الموافق لـ 27/6/2020 حمل عنوان "لكي لا ننسى القدس وفلسطين" وحمل توقيع رئيسه منتصر الأمارة ، انه في محاولة لتمرير (صقفة القرن)، وفرض بلفور جديد، وذلك من خلال  استمرار الصهاينة بضم باقي الاراضي الفلسطينية، ومنها منطقة الاغوار بما تمثله من ثروة طبيعية وانسانية، لرسم حدود جديدة ظالمة .

وقال انه "يؤكد التزامه الكامل تجاه القضية الفلسطينية، ودعمه الشعب الفلسطيني، حتى تحقيق استقلاله وقيام دولته وعاصمتها القدس الشريف" ويرفض اي اجراءات على الأرض، تقوض قيام الدولة الفلسطينية، وتنتهك حقوق الفلسطينيين التي كفلها القانون الدولي" .

ونوه إلى أن إقدام حكومة الاحتلال على تنفيذ مخططاتها بضم أي جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما فيها غور الأردن وشمال البحر الميت وغيرها، يمثل جريمة حرب جديدة تضاف إلى سجلها الحافل بالجرائم بحق الشعب الفلسطيني وانتهاكا فاضحا لـ"ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي" .

وفي ختام البيان أهاب بحكومة و"برلمان" العراق والحكومات العربية والإسلامية و"برلماناتها" وبدول العالم المحبة لـ"السلام" والمناصرة لحقوق الشعوب التدخل لوقف سياسات الضم والتهويد الصهيونية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني وفرض حماية دولية من هذه الاجراءات التي تهدف لتوسيع الاستيطان و"شرعنته" .

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+