خلاصة القضية .. اللاجئ الفلسطيني و"الراقصون طربا" على اراقة دمه .. بقلم / جمال محمود

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 48

خلاصة القضية ..
اللاجئ الفلسطيني و"الراقصون طربا" على اراقة دمه..

بقلم / جمال محمود
.............................
يعلم القاصي والداني ان قضية فلسطين ترتكز على ثلاث ركائز  ...

ارض فلسطين / والفلسطينيون الذين بقوا على ارضها / واللاجئين الفلسطينيين الذين شردوا منها بحروب الصهاينة والانكليز ومجازرهم او بتخاذل انظمة عربية معهم ....فكان للاجئ الفلسطيني تبعا لذلك شرف الدور الرئيس في انطلاق الثورة الفلسطينية ورعايتها في مخيمات شتاتهم والاحصائيات تقول بحق ان معظم من قاد الثورة وضحى وقتل في كل المعارك مع الصهاينة هم من لبناء اللاجئين الفلسطينيين
وقبل ان اواصل اود ان اوضح ما يلي ..
١/ انني لا اطعن بتضحيات من ضحى من ابناء شعبنا ..
٢/ لا اسعى الى تفريق الشمل ولا الى اثارة اي امر ضد اي فصيل فلسطيني فالقاعدة عندي ان كل فلسطيني مخلص لقضيته وشعبه هو فخر وعز لنا جميعا ..
٣/ ما اوده هو نقل الحقيقة كما هي دون مجاملات ولا مداهنة على حساب شعبنا فلست ممن يمسحون جوخا لمسؤول او يهرولون خلفه مصفقين لمنصب او لبضعة من دولارات الذل التي "يعبدون" ..
لذا فعلى البعض ان لا يحاول التصيد بالماء العكر .
وهنا اعود لأقول ...
كلنا يذكر المجازر التي اريقت بها دماء شعبنا سواء مجازر العصابات الصهيونية وكيانهم المسخ او في بلدان الاخوة العربية لشتاتنا ولست بصدد ذكر مقارنة بعدد من طاله الموت والتنكيل والتعذيب وتقطيع الاوصال بين الفريقين فلا زال سباق المنافسة مفتوحا وبشهية تفوق شهية ضباع سائبة استفردت بنهش لحم فهد حر اصيل ......
وبالمجمل بعد كل ماحل بالمقاومة الفلسطينية وقاعدتها الحاضنة في مخيمات اللجوء والى وقتنا الحالي حصلت احداث عدة كانت مفصلية
منها اتفاقية كامب ديفيد مع السادات اواخر السبعينات والتي نجم عنها تشكيل جبهة الرفض العربية ورفض عربي بمؤتمر القمة لها ومقاطعة للنظام والتي لم تلبث ان ذابت في امسيات شرم الشيخ ودفئ مياهه ونذكر ان الاتفاقية كانت على اساس "الارض مقابل السلام" كما ورد ..
لتاتي بعدها اتفاقية وادي عربة مع الاردن واتفاقية اوسلو العار مع القيادة الفلسطينية ....
الاتفاقية التي وهبو لليهود حسبها الاراضي الفلسطينية (1948) مع اعتراف بها كدولة جارة رسميا وقبلوا بحل يقوم على اساس الدولتين دولة الصهاينة وسلطة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران (1967) و"عاصمتها القدس الشرقية" وهذا ان (لم يتم وضعها تحت سيادة دولية)
ورفعوا معها شعار حق العودة للاجئين والذي هو ليس منة او انجازا لهم بل هو حق شرعي لنا رغم انوفهم جميعا ...
وجاءت المفاجأة للسلطة بان بدا الصهاينة بقضم الاراضي ووصلوا الى ضم القدس واعتبرها عاصمة للدولة اليهودية (واشرب يا مختار المخاتير) واكتفت السلطة بالاستنكار وغيره مع استمرار تعامل وتنسيق امني ...
ووصلنا الى التطبيع مع الامارات وثارت زوبعة التنديد والتهديد والتي هدأت نسبيا بعد معركة نسوية معروف شخوصها ومن خلفها والهدف منها ومعطياتها والتي لا زالت تلوح في الافق تأثيراتها...
هذا التطبيع الذي قلب المعادلة فبعد ان كان ((الارض مقابل السلام )) تحول وبمنحى خطر وحسب تصريح نتنياهو الى ((السلام مقابل السلام ))
اي لا نقاش بعد الان بحقوق بالأرض
والعاقل يفهم !!!!
ونتج عن التطبيع بالمقابل اجتماع الامناء العامين للتنظيمات الفلسطينية (رام الله / بيروت)
وصدقا فرحنا كثيرا بهذا الاجتماع لتوحيد الصف الفلسطيني بهذه المرحلة الحرجة ولكن بالمقابل صدمنا صدمة كبرى ...
فرغم قول الرئيس عباس بان عدد اللاجئين الفلسطينيين في الشتات سبعة ملايين من مجموع تعداد الشعب الفلسطيني البالغ ثلاثة عشر مليون نسمة فانهم لم يعطوا اهمية بالغة لدور رئيس للاجئين ولا بطرح حلول ناجعة لمعاناتهم ..
وكنا نتوقع ان يعلنوا توحيد الصف الفلسطيني دون مراوغات ومباحثات على اساس تقاسم مناصب وكراسي ...
اللاجئ الفلسطيني هل لازلتم تتذكرونه ؟؟
هو من انشد وبضمير حي..
(( اه يا جرحي المكابر
وطني ليس حقيبة
وانا لست مسافر
فانا العاشق والارض حبيبة ))
اللاجئون الفلسطينيون في بلدان الشتات العربية الذين احتار الصبر من صبرهم فقتل منهم من قتل وسجن وتعذيب وتغييب وتنكيل وتهديد وحرمان انساني ..
هل تذكرتموهم يا مناضلي القضية ؟؟
**
هل تعلمون يا أساتذة بان السهام الغادرة اصبحت توجه لنا ليل نهار من المسؤولين العرب ..نوابا وكتابا وغيرهم ؟؟حتى انه اصبح الواحد منهم ان خاصمته زوجته او عشيقته او ..او... فيفاجئنا صباحا بتصريح او مقالة يكيل بها لنا كل تهم التاريخ ويعلق على اكتافنا كل عجزه وتخاذله ويتهمنا. بالارهاب وباننا كفلسطينيين الاكبر عددا في من فجر نفسه ببلدانهم او تسبب بكل احداثها ؟؟؟
**
هل تعلمون بعدد المعتقلين من ابنائنا والمغيبين منهم ومن نسائنا واطفالنا في سجون بلدان الضيافة العربية والتي ثقبت رؤوسنا بشعارات معاداة الصهيونية ومقاومة التطبيع والتمييع ..
**
هل تعلمون بعدد العوائل التي حرمت من مستحقات عيشها وهو حق لها ؟؟
**
هل تعلمون بعدد عوائل ابنائنا بدول طلب اللجوء هربا من الحب المفجع في دول الاشقاء ..فاصبحنا مشردين(( أس مليون )) ولم نرهم من سنين. وقد لا نراهم ابدا ؟؟
**
هل تعلمون بان هناك مرضى بيننا بحاجة لعمليات كبرى وفوق الكبرى والعلاج ولا يستطيعون تامينه ؟؟
وكثير ...كثير....
.
اقول لكم واجزم بانكم تعلمون وتعرفون كل شيء ولكنكم لا تحركون ساكنا فلقد اختزلتم القضية ومعاناة الشعب بصراع تنظيمات وامتيازات واستحقاقات وهذا يضرب هذا ومؤيديه وبالعكس !!!
فأصبحت القضية عندكم جلسات تلميع وجوه وحف حاجب ونتف شارب للظهور لامعا على الفضائيات مسؤول مناضل كبير !!! ويا لاجئ لك الله .....
وأسوق لكم مثالا .. اللاجئون الفلسطينيون في العراق!!!
عرضنا معاناتنا على الرئيس عباس ومستشاره وممثله الشخصي الدكتور نبيل شعث ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية وعلى وزارة الخارجية باعلى مستوياتها وزار المسؤولون الثلاثة الاوائل وكثير من القيادات الفلسطينية في العراق ولكنهم رغم المناشدات بزيارة المجمعات الفلسطينية ببغداد ولكن للأسف لم يستجب اي منهم لطلبنا!!
ترى هل تستنكفون من زيارتنا ام تحسبون انكم الاعلون ام انكم بعتم قضيتنا فلا حاجة لتصديع رؤوسكم وضياع وقتكم معنا ؟؟؟
وللتذكير اقول ...
في عام (2007) وقبله ابان الطائفية المقيتة قي العراق كان يعرض على شاشة تلفزيون فلسطين الفضائية برنامج يظهر معاناتنا اسمه ((فلسطينيو العراق)) والذي تم ايقاف بثه وبث اي خبر، عنا في الفضائية بعد مؤتمر قمة للرياض (2007) بعد استلام الرئيس عباس لمبلغ (عشرة ملايين دولار من الحكومة العراقية كمساندة للسلطة !!
والعاقل يفهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومع هذا تابعنا تواصلنا مع منظمة التحرير والسلطة الوطنية كممثل "شرعي" لنا وعضضنا على جراحنا عل الاخ ينجدنا ...وبتواصل مستمر حققنا تواصلا مع الدكتور نبيل شعث وسلمته شخصيا بعد شرح معاناتنا بالكامل ورقة مطالبنا الانسانية وابلغني بانه تواصل مع اعلى المستويات الحكومية العراقية ووعدوه بالتجاوب الكامل ..
وبعدها اوصلنا رسالة للدكتور محمد اشتية قبيل زيارته للعراق وطرح الامر وبينه علنا في اجتماع مجلس الوزراء الفلسطيني بعد عودنه مباشرة ....
وبسؤالي لهم وبفترات عن عدم تحقيق اي تقدم او علاج لأي مشكلة من المشاكل المقدمة كانت الاجابة نحن نتابع الامر !!!!!
وجاءت زيارة الرئيس محمود عباس للعراق ووجهنا طلبات كذلك لمكتبه وللخارجية الفلسطينية وعبر كل مواقع التواصل الاجتماعي للرئيس لزيارتنا والمساعدة بحل معاناتنا الانسانية ولكن ..... دون جدوى ....
وبعد كل هذا اخاطبكم ايها القادة وبكل مناصبكم ومسمياتكم ..وهذا حق لي ...
***
ما الذي يميزكم عنا ؟؟ فانتم لولا تضحيات اللاجئين لما وصلتم الى كراسي ملككم الهش ...
*
ما الذي يميز ابنائكم المترفين عن ابنائنا وانتم الذين لم تتعبو بعمل خاص ((ومن فمك ادينك)) فحسب قولكم انكم قضيتم عمركم كله في خدمة الثورة فمن اين حصلتم على كل هذه الثروة والاملاك والارصدة في البنوك ؟؟
**
هل يحق لابنائكم ان يدرسوا باحسن جامعات العالم وعلى حساب الثورة والسلطة وبالاختصاص الذي يرغبونه وكل دينار يضاعف لهم وخذ وتدلل يا ابن القائد والمناضل ؟؟
في وقت يعاني ابنائنا لتحقيق طموحهم رغم اجتهادهم وتميزهم فيتخرج ابناىكم وعملهم مضمون وبمرتبات عالية وتحطمون امال اولادنا على الرغم من ان كل ابن او بنت لاجئة بمائة من ابنائكم بل بالف ؟؟؟؟
***
لماذا ترون بعض سفاراتكم وسفرائكم لا يقدمون شيئا لشعبهم او يتقاعسون بعملهم وكأن عملهم هو فقط لتمشية مصالح تجارية خاصة لمن يسندهم من المتنفذين ؟؟
هنا لابد ان تتحلوا بالمصداقية والشجاعة لمواجهتنا ولنتكاشف اكثر .....
ومع احترامنا وتقديرنا لكل مناضل وشريف ومخلص من قيادات شعبنا اقول التالي...
واتمنى على كل اخواني من اللاجئين اينما وجدوا ان يقرأوه جيدا كذلك...
اولا...نحن كلاجئين فلسطينيين في بلدان الشتات نحملكم المسؤولية القانونية كاملة لكل ما يحصل لنا لانكم الممثل "الشرعي" والوحيد للشعب الفلسطيني وكونكم ملمون بكل معاناتنا ولكنكم مقصرون للنخاع وحولتم قضية اللاجئين الى مشروع استثماري لكم ..
ثانيا.......لتحقيق العدالة بالتعامل ولمنع ازدواجية التعامل وكاننا درجة ممتازة واولى وسياحية لذا يتوجب على السلطة منح جميع اللاجئين رقما وطنيا وهذا بالاصل مصدر قوة لها ولنا
ثالثا...اطالب وحسب ما اورده الرئيس عباس بتعداد اللاجئين بالضغط باتجاه ان يكون لنا مقاعد موازية لعددنا مؤثرة في كل من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير و"المجلسين التشريعي والوطني" وفي كل مفاصل السلطة الوطنية الادارية وتواجد حقيقي في سفارات فلسطين بالاخص في بلدان الشتات العربية تمثيلا مؤثرا ليتسنى لنا تحقيق مصالح اهلنا لما لمسناه من تضييع لها من قبل البعض ممن تولوا امورها والكف عن التقاسمات التنظيمية للمناصب فيها ..
ويكون كل ذلك بترشيح وانتخاب حر ..فمن باب اولى ان تولوا هذا الامر اهميته بدلا من تضييع الوقت بحوارات لتقاسم الغنائم بينكم
**
رابعا.....تفعيل دور دائرة اللاجئين الفلسطينيين في منظمة التحرير الفلسطينية واجراء لقاءات مستمرة ودورية مع اللاجئين في دول الشتات للوقوف على معاناتهم وسبل حلها فلا تستوي "شرعية" التمثيل مع تجاهل الشعب فاما ان تكونوا ممثلين "شرعيين" لنا ككل دون تمييز واما ان تقولوها صريحة بانعدام ذلك لنتصرف بامورنا قانونيا حينها..
خامسا....ليس لكم بعد الله سوى شعبكم فوحدوا صفكم ولا تضيعوا القضية وتحصروها بتقاسم غنائم فالدولارات في البنوك الخارجية والشركات والابراج وغيرها اينما كانت فسهل سحبها بجرة قلم ولا اعتقد انكم بحاجة لامثلة ..
ورصيدكم لابنائكم تأريخكم فمن ضيع او يضيع شعبه وحقه فسيكتب في صفحته خائن وسيتناقلها خلفه ابناء واحفاد الخائن ....
ومن يسعى لاحقاق الحق مع شعبه فسيترك لابناءه واحفاده تاريخا مشرقا ....
شتان بين ابو رغال وصلاح الدين الايوبي....
وليخسأ "الراقصون طربا" على اراقة دماء اللاجئين الفلسطينيين ..
ويقيننا بالله انه ناصرنا بإذنه ..
{ انهم يرونه بعيدا ونراه قريبا }

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+