في حادثة تتكرر للمرة الثانية في غضون أقل من أسبوعين في السويد من قبل اشخاص دنماركيين .. "متطرف دنماركي" يحرق نسخة من القرآن الكريم في ستوكهولم.. والشرطة تبحث عنه

أخبار العرب في أوروبا0

عدد القراء 67

تبحث الشرطة السويدية منذ صباح اليوم الخميس، عن "متطرف دنماركي" قام بحرق نسخة من القرآن الكريم ، في حادثة تتكرر للمرة الثانية في غضون أقل من أسبوعين في السويد من قبل اشخاص دنماركيين.

جاء ذلك بعد أن قام "المتطرف الدنماركي" “راسموس بالودان” بنشر مقطع مصور على صفحته في مواقع التواصل، يظهر شابا يحرق ما يقول إنه نسخة من القرآن في منطقة “رينكيبي” بالعاصمة السويدية ستوكهولم.

ويُظهر المقطع الشاب وهو يقوم بحرق نسخة من القرآن خارج ميدان “رينكيبي”، مرتديا قبعة وقميصا معاديا للإسلام، ويتحدث الدنماركية.

صحيفة “أفتونبلادت” السويدية نقلت عن الشرطة تأكيدها، أن كاميراتها التقطت الشاب وأنها تعتبر ذلك جريمة تحريض ضد جماعات عرقية، موضحة أن البحث في ستوكهولم حاليا هو عن سيارة نوع “سكودا” زرقاء اللون بأرقام تسجيل دنماركية استخدمت في الحدث.

ويأتي هذا العمل من قبل انصار "المتطرف الدنماركي" “بالودان”، بعدما أعلن قبل أيام عزم انصاره حرق نسخا من القرآن في خمس مناطق للمهاجرين في ستوكهولم نهاية الأسبوع.

وحسب معلومات صحيفة “أفتونبلادت” فإن الشرطة السويدية حشدت قوتها تحسبا لاضطرابات محتملة.

ونقلت عن متحدث بإسم الشرطة قوله “قدمنا ​​تقريرا بناء على المعلومات المتوافرة على وسائل التواصل الاجتماعي، ونصنف الجريمة تحريضا ضد جماعات عرقية”، مشيرا إلى أن الحادثة وقعت قرابة الساعة 6 صباحا.

وكان ثلاثة اشخاص من "حزب سترام كورس" الدنماركي "اليميني المتطرف" الذي يتزعمه “بالودان “، اقدموا نهاية "آب/ أغسطس" الماضي على إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة “مالمو” السويدية.

وأثار هذا العمل موجة من الغضب من قبل المسلمين المقيمين في المدينة، رافقها بعض أعمال العنف، لتقوم بعدها الشرطة السويدية بطرد “بالودان” وتصدر قرارا بمنع دخوله السويد لمدة عامين.

 

أخبار العرب في أوروبا
22/1/1442
10/9/2020


الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+