رسالة الى من فاوض اليهود الصهاينة – محب الأقصى

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 40

هذا دليل عملي ملموس امامكم ان العدو لا يحترم الا الثابت على مبدئه والقوي بتعامله ..
التفاوض مع العدو المحتل لن ينجح مطلقا الا اذا كان صاحب الحق حاملا لسلاحه وجاهزا دوما لإطلاق الرصاص على رأس العدو ...

وانظر وشاهد عزة المؤمن الثابت انظر الى الجالس على المقعد رغم وجود وزير الخارجية الاميركي ...
فرق بين حضن الرئيس عباس لـ تسيبي ليفني الفاجرة الصهيونية وتفاوض عريقات وفريق عشراوي لخمسة وعشرين سنة مع تنازلات مستمرة وضياع للحقوق ورضوخ للمحتل ..بسبب الخيانة وتامر على البندقية المقاتلة ومجاهديها وبين من يفاوض وهو ممسكا بسلاحه واصبعه دوما على الزناد ....
وشتان بين من يفرض الشريعة الإسلامية وبين من يتنصل من دينه ويتوسل بالعدو (المتمسك بدينه الباطل) ويقول له نحن لا علاقة لنا بالدين وصراعنا معك سياسي ..
مع العلم ان صراعهم معنا ديني عقائدي وهذا ما يؤكده قول السفير احمد عقل وبذلك على الجميع تصحيح المسار ..
واثبتت كل الاحداث ان صراعنا مع الصهاينة هو صراع عقائدي بدليل اصرارهم على الاعتراف بيهودية كيانهم كما أشار السفير

فهل تتشكل محكمة لمحاكمة خونة القضية بتهمة الخيانة العظمى ؟؟ام نبقى بانتظار طعنات اشد منهم ليزدادوا ثراءا على حساب دمنا وقضيتنا وكل ما نعانيه ؟؟؟
قارنوا يا ابناء شعبنا واحكموا فانتم القضية ؟؟؟؟


محب الأقصى

 

للمشاهدة : اضغط هنا

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+