كثر المتاجرون في هذه الأيام فهذا يومهم

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 24

نصرة الشعب الفلسطيني يا مالكي لا تحتاج للدعوة لها من طهران .. فيوجد جزء من هذا الشعب عندك موجود في العراق ..

ففي فترة حكمك تعرض الفلسطينيين في العراق لعمليات الخطف والقتل والتنكيل وتم خطف وقتل المئات وقصف المجمعات الفلسطينية ومجمع البلديات واعتقال العشرات الذين معظمهم لا يزالون في السجون .. وانت من روجت لأكذوبة 1251 انتحاري فلسطيني في العراق التي لا زلنا نعاني منها إلى اليوم ..
وانت من وعدت عام 2012 الرئيس محمود عباس بإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين بالعراق ولم تفي بوعدك ...
اثبت لنا مصداقيتك وانصر الشعب الفلسطيني بما تستطيع ..
قم بالعمل على رفع الظلم واعترف ان موضوع الانتحاريين الفلسطينيين هو اكذوبة ولا دليل لصحتها واثبت للشعب العراقي ان الفلسطينيين ابرياء من هذا البهتان الذي رميتهم به .
قم بالعمل على تنفيذ وعدك الذي وعدت به الرئيس محمود عباس وذلك بالتدخل لدى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والعمل على اطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في العراق والكشف عن مصير المغيبيين منهم ..
قم باستخدام صلاحيتك في "مجلس النواب العراقي" واعمل على إعادة موضوع التقاعد والرعاية الاجتماعية للفلسطينيين في العراق وشمول عوائل الضحايا في العراق بقانون المخصصات والتعويضات .
وتأكد ان الشعب الفلسطيني في الداخل والذي تدعوا لنصرته سيكتفي بما تم ذكره وسوف يثمن لك ذلك .
وان لم تفعل ما تقدم فكف عن اطلاق الدعاوى الكاذبة لنصرة الشعب الفلسطيني في كل مناسبة   !!!!!!!!!.

ابت الوقاحة ان تفارق اهلها .

 



 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+