بعد السويد .. مظاهرات مناهضة للإسلام في المانيا

أخبار العرب في أوروبا0

عدد القراء 65

نظمت "حركة بيغيدا اليمنية المتطرفة" المعادية للإسلام، مظاهرة في مدينة دريسدن الألمانية، شارك فيها الرئيس السابق لـ"حزب البديل" من أجل ألمانيا، “اندرياس كالبيتس.

وتأتي المظاهرة بعد أسابيع قليلة جداً، من مظاهرات شهدتها السويد، تخللها حرق للقرآن الكريم، وأنشطة معادية للإسلام.

تزامناً، أشارت مصادر أمنية ألمانية أن المظاهرة شارك فيها نحو ألف شخص من أنصار "الحركة اليمنية" و"الحزب الشعبوي"، في حين تجمع عدد من المعارضين لتوجهات الحركة بالقرب من المظاهرة، ما دفع الشرطة إلى تعزيز تواجدها في المنطقة لمنع وقوع صدامات بين الجانبين.

وكانت ألمانيا قد شهدت خلال العام الجاري عدة عمليات صنفت تحت بند العداء للأجانب، كان أبرزها مجزرة هاناو، التي راح ضحيتها 9 أشخاص، في هجوم نفذه متطرف ضد مقيمين تركيين في المدينة، قبل أن يقتل والدته وينتحر بعد ساعات من الهجوم.

من جهتها، ذكرت شرطة المدينة، أن المظاهرات سارت بشكل هادئ ولم تشهد احتكاكات بين الطرفين، لافتةً إلى أن عناصرها فصلت بين المتظاهرين، ما ساهم في عدم وقوع أي عوارض أمنية.

وتأتي المظاهرات بعد ساعات من إعلان نتائج الانتخابات المحلية الألمانية على مستوى مجالس الولايات، والتي شهدت صعود لـ"أحزاب الوسط"، كـ"الحزب الديمقراطي المسيحي" الحاكم و"الحزب الاجتماعي المسيحي"، بالإضافة إلى "حزب الخضر" الداعم لاستقبال الأجانب على الأراضي الألمانية.

 

أخبار العرب في أوروبا
27/1/1442
15/9/2020

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+