القوى الفلسطينية تطالب السلطات اللبنانية بإنهاء معاناة السجناء

شبابيك0

عدد القراء 129

طالبت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والقوى الإسلامية في لبنان بحلول لأوضاع السجناء الفلسطينيين في السجون اللبنانية.

وجاء في كلمة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية التي ألقاها محمود أبو سويد خلال إعتصام في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين أن على الأجهزة الأمنية والقضائية اللبنانية التدخل الفوري لتعجيل المحاكمات وتوفير الرعاية الصحية السليمة للسجناء. وأشار أبو سويد إلى أن اللجان الشعبية أنجزت ملفا حول السجناء الفلسطينيين وتم تقديمه للمعنيين وتتم متابعته من خلال السفير الفلسطيني أشرف دبور ومسؤول الساحة اللواء فتحي أبو العردات.

وألقى الشيخ جمال خطاب كلمة بإسم "القوى الإسلامية" دعا فيها الدولة اللبنانية للنظر إلى السجناء نظرة إنسانية بدلا من بقائهم رهينة التجاذبات والخلافات السياسية والإسراع في إصدار عفوٍ عام.

وتوجه إلى القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان دون إستثناء للإلتفات إلى أوضاع السجناء الفلسطينيين وأهلهم ومساعدتهم حيث يتكبدون مصاريف باهظة أثناء الزيارات في ظلِّ الأوضاع الإقتصادية الصعبة.

كلمة قوى التحالف الفلسطيني ألقاها عبد مقدح أبو بسام شدد فيها على ضرورة متابعة ملف السجناء الفلسطينيين من خلال المرجعيات السياسية الفلسطينية دون مماطلة بسبب إنتشار فايروس "كورونا" داخل السجون، وإعداد برنامج لمتابعة ملف السجناء ومساعدتهم عند خروجهم من السجون بدفع الغرامات، لأن الكثير من الأهالي لا يملكون جزء قليل من قيمة المبالغ التي تتوجب عليهم.

 

شبابيك
5/2/1442
22/9/2020

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+