بدلا من هذه المهرجانات والمؤتمرات والتنسيقيات والجبهات .. انصروا الفلسطينيين في العراق

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 115

الفلسطيني في العراق عانى ويعاني الأمرين
فبدلا من هذه المهرجانات والمؤتمرات انصروا الفلسطينيين في العراق
لا نسمع الا مهرجانات واجتماع قوى وأحزاب وتشكيل جبهات قومية ووطنية وتنسيقية وقرمزية وخنفشارية .... الخ ، لمقاومة التطبيع او لنصرة فلسطين والشعب الفلسطيني
الفلسطينيين في العراق على بعد امتار منكم
اعيدوا لهم حقوقهم كقانون التقاعد والرعاية الاجتماعية
نداءات واستغاثات وصرخات مؤلمة تصل الى موقعنا بشكل مستمر من ارامل وايتام قطع عنهم تقاعدهم ولا معيل لهم
اعملوا على نصرتهم بإصدار قوانين جديدة ترفع عنهم الظلم والمعاناة المعيشية
انصروا الفلسطينيين الذين تخلت عنهم مفوضية اللاجئين وعودوا الى اتفاقية 1951 بدلا من رمي الكرة في ملعب المفوضية
ثم ان المعتقلين الفلسطينيين ظلما في العراق موجودين في سجونكم
والمغيبين قسريا في سجونكم
اعملوا على اطلاق سراحهم او اعادة محاكمتهم محاكمة عادلة
فمن بين هذه القوى والأحزاب المجتمعة هي نفسها من قامت باعتقالهم عبر مليشياتها واظهارهم على شاشات القنوات الطائفية ثم اخفائهم قسريا وهي نفسها من قامت سابقا بالقتل والخطف والتعذيب والدريلات والحرق والتيزاب والقصف بالهاونات والمداهمات والتشريد الى مخيمات الصحراء وشن الحملات الإعلامية التحريضية ضد الفلسطينيين ... الخ
ومن بين هذه القوى والأحزاب من يخرج كتابها بين الحين والآخر يتقيأ الحقد الطائفي ويتهم الفلسطينيين بتفجير اجسادهم ويحرض الشعب العراقي .. دون رد فعل او تكذيب او استنكار من هذه القوى والأحزاب .. ودون تبرئة الفلسطينيين من هذا البهتان .
ثم يقومون بعمل هذه المؤتمرات والمهرجانات الاعلامية فعلى من يضحكون
لكن للاسف تجد من ابناء جلدتنا من رضوا بذلك
..........................................................................................
الخبر كما ورد من على وكالة وفا :



القوى المدنية الوطنية العراقية تعلن تأسيس تنسيقية لمواجهة التطبيع مع الاحتلال
-
جددت تأكيد وقوفها إلى جانب شعبنا وحقوقه كاملة في ارضه ووطنه ودولته
بغداد 3-10-2020 وفا- أعلنت القوى المدنية الوطنية العراقية، عن تأسيس تنسيقية عراقية لمواجهة التطبيع مع دولة الاحتلال، تشكل إطارا للتحرك العملي والتعبئة الجماهيرية، وتكون مفتوحة لجميع القوى والأحزاب والاجسام النقابية والأكاديمية والثقافية العراقية.
وجاء الإعلان عن التنسيقية في ختام مهرجان تضامني نظمه تجمع القوى المدنية الوطنية العراقية، بالتعاون مع سفارة فلسطين، اليوم السبت، تنديدا باتفاقات التطبيع مع دولة الاحتلال، ودعما لنضال وصمود وحقوق شعبنا الفلسطيني، بمشاركة ما يزيد على ثلاثمائة شخصية عراقية، وعدد من السفراء والدبلوماسيين العرب والأجانب.
وأكد التجمع في بيان ختامي أصدره عقب المهرجان، أن تجمع القوى المدنية الوطنية العراقية والأحزاب السياسية في الشخصيات العشائرية والأكاديمية المستقلة في جمهورية العراق، ترفض وتستنكر وتشجب التطبيع مع دولة الاحتلال وتطالب الدول المطبعة بالتراجع عن اتفاقياتها.
ودعا البيان الشعوب العربية إلى القيام بتظاهرات كبرى لإعلان رفض التطبيع والضغط على الحكومات المطبعة للتراجع عن هذه الخطوة، وجدد التأكيد على وقوف هذه القوى والأحزاب إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه كاملة في ارضه ووطنه ودولته.
وكان المهرجان التضامني قد استهل بـ"النشيدين الوطنيين الفلسطيني والعراقي، والوقوف دقيقة صمت اجلالا لشهداء فلسطين والعراق"، وألقيت خلاله عدة كلمات للقوى والأحزاب العراقية، أجمع المتحدثون فيها على رفض أي تطبيع مع دولة الاحتلال، وأكدوا دعمهم لفلسطين باعتبارها القضية المركزية للعراق والامتين العربية والإسلامية.
كما تضمن المهرجان كلمة للمفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وكلمة أخرى لسفير فلسطين لدى العراق أحمد عقل.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+