مواطنة فرنسية محتجزة كانت تعمل في التبشير بالنصرانية في مالي .. تم إطلاق سراحها بعد تدخل فرنسا .. وتصدم ماكرون بإعتناقها الإسلام

متداول0

عدد القراء 106

(صوفيا بيترونين) مواطنة فرنسية كانت تعمل في التبشير بالنصرانية في مالي ..

تم احتجازها مع مواطنين ايطاليين قبل اربع سنوات من قبل إحدى الجماعات في مالي ..
تدخلت فرنسا في الموضوع واستقتل ماكرون لإخراجها ودفع 10 مليون يورو، وأطلق سراح 200 معتقل مقابلها ..
فتم إطلاق سراحها أمس ..
وقام ماكرون باستقبالها في المطار أمس عند وصولها ..
لتصدمه فور وصولها بأنها أسلمت .. وحولت اسمها إلى (مريم) ..
ويتفاجئ أنها أسلمت عند محتجزيها وأحبت دينهم وغيرت اسمها إلى (مريم) ..
فاضطر ماكرون لإلغاء تصريحه ومؤتمره الصحفي وولى ..
ليعيش نفسه في أزمة بدلاً من أن يعيش الإسلام في أزمة كما زعم.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+