السلطات السويدية تمنح الجنسية لـ"المتطرف الدنماركي “بالودان”"

أخبار العرب في أوروبا0

عدد القراء 94

منحت السلطات السويدية "المتطرف الدنماركي" ”راسموس بالودان”، الجنسية السويدية منذ ثلاثة أيام، وفقا لما ذكرت وسائل إعلام سويدية الجمعة.

وقال”بالودان” الذي يتزعم "حزبسترام كورش الدنماركي اليميني المتطرف"، بعد قرار منحه الجنسية السويدية، إنه يأمل أن يكون قادرا على تنفيذ كثير من الأنشطة في السويد.

ومعروف عن هذا "المتطرف" أنه كان وراء حرق نسخة من المصحف في مدينة “مالمو” السويدية نهاية "آب/أغسطس" الماضي، الأمر الذي أدى إلى اضطرابات عنيفة في المدينة من قبل الجالية المسلمة.

وقبل حرق المصحف في “مالمو” أوقفته الشرطة السويدية على الحدود، ومنعته من دخول البلاد لمدة عامين.

وبعد أيام من قرار منعه دخول السويد، أعلن “بالودان” عبر منصات التواصل الاجتماعي، إنه تقدم بطلب للحصول على الجنسية السويدية عبر سفارتها في كوبنهاغن، مشيرا أنه يتمتع بحق الحصول على الجنسية لأن والده من أصل سويدي.

والمتطرف الدنماركي معروف عنه معاداته للإسلام ، وسبق له أن دعا إلى خلو الدنمارك من المسلمين قبل الانتخابات الدنماركية في العام 2019، لكنه فشل في الانضمام إلى "البرلمان".

وينظر إعلاميون سويديون كثر إلى أن انتقاله من الدنمارك إلى السويد، هي وسيلة لجذب الاهتمام إلى شخصه، مؤكدين أن وسائل الإعلام أظهرت الوجه الحقيقي لخطاب الكراهية الذي يقدمه.

يذكر أن “بالودان” قام كذلك، بحرق نسخا من القرآن الكريم في أحد الأحياء التي يسكنها المسلمون في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن في "أيار/ مايو" الماضي.

كما أصدرت محكمة دنماركية نهاية "حزيران/يونيو" الماضي، حكما عليه بالسجن لمدة ثلاثة أشهر بتهمة العنصرية والقذف والإهمال في القيادة.

 

أخبار العرب في أوروبا
22/2/1442
9/10/2020

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+