وصول أول سفينة شحن إماراتية إلى ميناء حيفا المحتل بعد شهر من "اتفاق التطبيع"

رويترز، ا ف ب، د ب ا0

عدد القراء 81

الخبر من على وكالة رويترز :

سفينة إماراتية تصل "إسرائيل" وتدشن أول خط تجاري بحري بين "البلدين"

وصلت إلى ميناء حيفا أول سفينة شحن قادمة من الإمارات. تزامن ذلك مع موافقة الحكومة "الإسرائيلية" على "اتفاقية السلام" مع الإمارات، تمهيدا لطرحها على "الكنيست"، فيما أتفق بن زايد ونتنياهو في مكالمة هاتفية على اللقاء قريباً.

وصلت إلى ميناء حيفا بإسرائيل صباح يوم الاثنين (12 "اكتوبر/تشرين الأول" 2020) أول سفينة شحن قادمة مباشرة من الإمارات، حيث انطلقت من ميناء جبل علي في دبي.
وكشفت هيئة البث "الإسرائيلي" أن هذه الرحلة تدشن لتشغيل خط بحري بين البلدين. وأضافت أن سفينة الشحن "أبحرت على خط يربط الهند والإمارات مع ميناء حيفا، ومن ثم إلى موانئ الساحل الشرقي من الولايات المتحدة".
وكتب موقع "إسرائيل بالعربية" التابع لـ"وزارة الخارجية الإسرائيلية" في تغريدة على تويتر أرفقها بصورة للسفينة: "لحظة تاريخية في ميناء حيفا: أول سفينة شحن قادمة من الإمارات دخلت صباح اليوم الى "إسرائيل". بذلك افتتاح أول خط تجاري بحري بين الإمارات العربية المتحدة ودولة "إسرائيل"".
وفي سياق متاصل وافقت الحكومة "الإسرائيلية" اليوم بالإجماع توافق على اتفاق تطبيع العلاقات مع الإمارات وستحيل الاتفاق لـ"الكنيست" للتصديق عليه.
اتصالات هاتفية
وبحث ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع "رئيس الوزراء الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو هاتفيا تعزيز العلاقات بين الجانبين.
وكتب بن زايد على حسابه على موقع تويتر يوم الاثنين :"تلقيت اتصالاً هاتفياً من "رئيس وزراء إسرائيل" بنيامين نتنياهو ... تحدثنا خلاله حول تعزيز العلاقات بين البلدين، إضافة إلى "آفاق السلام" وحاجة المنطقة إلى الاستقرار والتعاون والتنمية".
من جانبه قال "رئيس الوزراء الإسرائيلي" في بيان إنه تحدث هاتفيا مع ولي عهد أبوظبي واتفقا على عقد لقاء قريب دون تحديد موعد لذلك.
وقد وقعت الإمارات و"إسرائيل" الشهر الماضي على اتفاق برعاية الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات بينهما.

 

ع.ح./ع.ج.م. (رويترز، ا ف ب، د ب ا)
25/2/1442
12/10/2020

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+