بالرغم من ان عمدة نمساوي رفض اعطاء موافقة شراء بيت لعائلته قبل عام بسبب عدم رغبته بعائلة مسلمة في بلدته .. شاب فلسطيني أنقذ ضابطاً خلال هجوم فيينا .. ويحصل على تكريم من قيادة شرطة فيينا

العربي الجديد بتصرف0

عدد القراء 137

منحت قيادة شرطة العاصمة النمساوية فيينا الشاب الفلسطيني الأصل أسامه خالد جودة نيشان الشرطة الذهبي، تقديرا لشجاعته بعد قيامه بإنقاذ حياة ضابط نمساوي خلال الهجوم الذي وقع ليل الاثنين وخلف خمسة قتلى، من بينهم منفذ الهجوم، وإصابة 17 آخرين، قبل ساعات من بدء إغلاق بسبب فيروس كورونا.

ونشر خالد جودة، والد الشاب، وهو من قطاع غزة ويعيش في فيينا، عبر حسابه في "فيسبوك"، خبر حصول ابنه على التكريم من الشرطة، مع صور للشاب يحمل الوسام، قائلا: "حفظك الله ولدي، وشكراً النمسا".

وقوبل المنشور بتفاعل كبير من قبل رواد فيسبوك من كل البلدان، وخصوصا من المهاجرين العرب المقيمين في النمسا وأوروبا، والذين أثنوا على شجاعة الشاب أسامة، واعتبروه نموذجا يحتذى، مع إشارات واضحة لرفض الجرائم ، واعتبار من يرتكبونها لا يمثلون العرب أو المسلمين.

وكتب النائب النمساوي من أصول عربية، عمر الراوي، عبر "فيسبوك": "قبل سنة تقريباً نشرت خبر العائلة الفلسطينية التي رفض عمدة المدينة إعطائها موافقة شراء بيت بحجة عدم رغبته بعائلة مسلمة في بلدته. ابن هذه العائلة الشاب الفلسطيني أسامة جودة كان أحد أبطال ليلة أمس. قام بإنقاذ الشرطي الجريح من مكان الجريمة معرضاً نفسه للخطر. بمثل هؤلاء من شبابنا نفتخر".

 

العربي الجديد بتصرف

17/3/1442

3/11/2020

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+