اثر المُطالبة بحقوقهم .. طرد تعسفي يطال 40 عاملاً فلسطينيا من معمل فرز النفايات في صيدا بلبنان

بوابة اللاجئين الفلسطينيين0

عدد القراء 91

أقدمت إدارة معمل فرز النفايات في منطقة سينيق في صيدا جنوب لبنان، على طرد 51 عاملاً بشكل تعسفّي، بينهم 40 عاملاً فلسطينياً، على خلفيّة مُطالبة العمّال بحقوقهم، بما يخصّ صرف الرواتب.

جاء ذلك، اثر "إضراب" مطلبي نفذّه العمّال السبت الفائت 13 "شباط/ فبراير"، للمطالبة بأخذ رواتهم، وفق سعر صرف الدولار المعتمد في المؤسسات الرسمية، ما أدى إلى توقف العمل بالمعمل لمدة يومين، ليصار بعدها إلى طرد عدد من العمال "المُضربين" طرداً تعسفيا لا يراعي المعايير القانونية أو الأخلاقية، وذلك بتهمة تحريض العمال ضد الإدارة، حسبما أكّد عمّال مفصولون لـ" بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

قرار الفصل يشير إلى توجّه مبيّت لدى الإدارة بالتخلّص من العمّال واستبدالهم

"مُجاهد دهشة" شاب فلسطيني من مخيّم عين الحلوة، متزوّج و لديه عائلة مكونة من زوجة وطفلين، أحاله الفصل التعسفي من عامل مشرف في قسم الإدارة إلى عاطل عن العمل، يقول لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إنّ المعاش الذي يتقاضاه لا يتعدى المليون ليرة لبنانية شهرياً، أي ما يعادل 100 دولار أمريكي حسب سعر الصرف في السوق السوداء، و يُخصم من راتبه 7.5 %.

لم يُشارك العامل "دهشة" في الإضراب، الّا أنّ إصرار الإدارة على اعتباره محرّضاً على تنفيذه، أدّى إلى فصله، ما يشير إلى أنّ قرار الفصل التعسفّي بحق العمّال لا يتعلّق بتهمة الإدارة الموجهة للعمّال بـ"التحريض" فحسب، وانما قرار مبيّت شمل أكبر قدر ممكن من العمّال في المعمل.

ويؤكد الشاب المفصول لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنه أبلغ مديره أنّ سبب تغيبه كان وعكة صحية المّت به، إلا أنّهم أصروا على اتهامه بـ"التحريض"، بسبب تغيّبه في وقت تزامن مع دعوة العمّال لـ"الإضراب".

وكانت الإدارة، قد أرسلت يوم الاثنين الفائت 15 من "شباط/ فبراير" الجاري رسالة للعمّال عبر تطبيق " واتس أب" حصل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" على صورة منها، جاء فيها أنّ إدارة المعمل اعتبرت من لم يأتوا إلى العمل، بحكم المستقيلين وتدعوهم إلى أخذ مستحقاتهم، فيما باشرت الإدارة بجلب مشغّلين جدد، حسبما جاء في نص الرسالة.

وكانت الإدارة قد هددت العمّال أكثر من مرّة، على خلفيّة تنفيذهم تحركّات مطلبيّة، ومنها تهديد بإحضار الدرك لفض "الإعتصامات" وطردهم خارج المعمل، كما رفضت التحدث مع الموظفين والاستماع لمطالبهم، ووجهت لهم رسالة عن طريق رجال أمنها، أخبرتهم فيها، امتناعها عن تلبية أي من مطالبهم، وهددتهم بطردهم اذا لم يخضعوا لشروط عملها حسبما أكّد مصدر من داخل المعمل رفض الكشف عن اسمه لـ " بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

 

بوابة اللاجئين الفلسطينيين

8/7/1442

20/2/2021

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+