مدرب فلسطين السابق لـ"كووورة": العرب لن يذهبوا بعيدًا في المونديال

موقع كووورة0

عدد القراء 364

الخماسية كشفت الفارق بين روسيا والسعودية

المنتخب المغربي استثناء.. وصلاح لاعب عالمي

أصيبت الجماهير العربية على وجه العموم، والسعودية خصوصًا، بخيبة أمل كبيرة، بعد هزيمة الأخضر (5-0) أمام روسيا، في افتتاح مونديال 2018.

وحول هذه المباراة، وحظوظ المنتخبات العربية في المونديال، أجرى "كووورة" حوارًا مع المحاضر الآسيوي، والمدرب السابق للمنتخب الفلسطيني، أحمد الحسن، وجاء نصه كالتالي:

- كيف ترى خسارة المنتخب السعودي؟

الخسارة بخماسية أظهرت الفارق بين المنتخبين، وأن المهارة وحدها لا تكفي، كما أن المنتخب الروسي لعب بشكل جيد، على أخطاء نظيره السعودي.

- وما أبرز الأخطاء من وجهة نظرك؟

بالتأكيد الاندفاع البدني العالي، صب في صالح المنتخب الروسي، الذي يعرف كيف يتحول من الدفاع للهجوم بشكل سريع، وهو ما لم يتوفر في المنتخب السعودي، الذي كان غير جاهز للقاء.

- هل الفوز الكبير ناتج عن قوة المنتخب الروسي؟

على العكس، المنتخب الروسي متوسط المستوى، لكن من الممكن أن تمنحه هذه المباراة الثقة المطلوبة، في باقي المشوار.

- وماذا عن بقية المنتخبات العربية المشاركة في المونديال؟

لا أعتقد أن المنتخبات العربية، ستذهب بعيدا في كأس العالم، وربما يكون الاستثناء الوحيد هو المنتخب المغربي، فقد قدّم مردودا طيبا للغاية مؤخرا، ولديه لاعبون كثر محترفون بأوروبا.

بينما بالنسبة لمصر، كل الآمال معلقة على محمد صلاح، ومدى جاهزيته، فيما أثبت المنتخب التونسي، أنه فريق جيد أمام إسبانيا.

- هل يؤثر غياب صلاح أمام أوروجواي؟

صلاح أصبح لاعبا عالميا، وهو مؤثر في أي مكان، والمنتخب المصري يعول عليه كثيرا.

لذلك نتمنى أن يلحق بلقاء أوروجواي، وباقي اللقاءات، لأنه قادر على إحداث الفارق، خاصةً أننا لاحظنا وجود مشاكل في المنتخب المصري، خلال المباريات الودية قبل المونديال.

- من ترشح للظفر باللقب؟

لقب المونديال لا يذهب إلا للكبار، وأعتقد أن هناك العديد من المنتخبات المرشحة، ومن أهمها البرازيل والأرجنتين.

- وماذا بشأن المنتخبات الإفريقية؟

لا أتوقع أن تقدم الكثير في المونديال، فهي تعتمد بالأساس على القوة البدنية والاندفاع، وقد أصحبت المنتخبات الأوروبية واللاتينية، تتفوق عليها في هذا الأمر، من خلال التكتيك.

 

المصدر : موقع كووورة

29/9/1439

14/6/2018

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+