في ظل الصعوبات والتعقيدات التي يواجهها اللاجئين الفلسطينيين في الحصول على جواز السلطة أو تجديده .. منح الجنسية الفلسطينية للنائب اللبناني الدرزي العريضي قائلا : لم تأت بمرسوم خجل به أصحابه

صحيفة الحياة0

عدد القراء 159

أقامت سفارة دولة فلسطين لدى لبنان حفلة تكريمية للوزير والنائب اللبناني السابق غازي العريضي لمناسبة منحه الجنسية الفلسطينية، في حضور النائب علي بزي ممثلاً رئيس المجلس النيابي نبيه بري وأعضاء في «اللقاء الديموقراطي» النيابي تيمور جنبلاط وفيصل الصايغ وأكرم شهيب وهادي أبو الحسن، والوزير السابق طارق متري والشيخ خلدون عريمط ممثلاً المفتي عبداللطيف دريان وممثل عن "شيخ طائفة الدروز" وتوفيق سلطان وممثلون عن الفصائل الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية.

وقال السفير أشرف دبور إن العريضي «نصير القضية وحامل رايتها وشاهدها المضرج بنبضها، وهو الأنصع التزاماً والأخلص اهتماماً والأبر ولاء والأصدق وفاء والأصلب مراساً».

وقال العريضي: «شرف لنا أن نكون "الحزب (التقدمي الاشتراكي)" الأساسي في لبنان الذي حمى الثورة والشعب الفلسطيني وقدم الدم دفاعاً عن القضية. وهذه الجنسية فخر كبير لأنه لم يدفع ثمنها أي مبلغ من المال، ولم تخرج بمرسوم خجل به أصحابه بل بمرسوم أفخر وأعتز به ويضيف أمانة على كتفي وبين يدي في سبيل القضية الفلسطينية».

وأضاف: «"لعنة الحياء والتاريخ" ستنزل على أولئك الذين يتاجرون بالقضايا وبالجنسية اللبنانية. وكفى متاجرة بإخواننا السوريين ونزوحهم بسبب حرب فرضت عليهم ونطالب بإنصاف الفلسطينيين وإعطائهم الحقوق المدنية المشروعة».

 

المصدر : صحيفة الحياة

14/10/1439

28/6/2018

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+