ثامر الشمري : نطالب بالتحرك العاجل بشان اللاجئين العراقيين في مخيم الهول السوري .. المخيم أنشأ خلال فترة الحرب الأمريكية على العراق لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين والعراقيين الفارين من الحرب

موقع مجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان الحكومة العراقية0

عدد القراء 121

طالب ثامر ياسين الشمري عضو مجلس المفوضية العليا لـ"حقوق الانسان" الحكومة العراقية الاسراع بانقاذ اللاجئين العراقين الفارين من بطش و"ارهاب" تنظيم داعش القاطنين في مخيم الهول الواقع غرب بلدة الهول (٥) كلم عن مدينة الحسكة السورية .

الشمري اشار الى ان المخيم انشأ خلال فترة الحرب الأمريكية على العراق، بإشراف الأمم المتحدة، لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين والعراقيين الفارين من الحرب، ليستقبل بعدها آلاف العراقيين الهاربين من تنظيم داعش حيث يقطن هذا المخيم حوالي (18000) الف لاجئ عراقي غالبيتهم من اهالي محافظة نينوى ثم صلاح الدين والانبار ، وهم يعيشون اوضاعا انسانية في غاية الصعوبة في ظل النقص الكبير في الخدمات الأساسية والضرورية التي يحتاجها اللاجئين .

وبين الشمري ان اللاجئين يعانون من نقص حاد في مستلزمات الحياة اليومية التي يحتاجونها ، سواء من ناحية السكن أو المساعدات الإنسانية والغذاء، وكذلك من الناحية الصحية والخدمات الاخرى كالطاقة الكهربائية وشبكة الصرف الصحي ، داعيا الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية المحلية والدولية بتقديم يد العون والمساعدات لهم.

الشمري اوضح انه وبالرغم من كل الجهود التي بذلتها وزارة الهجرة العراقية وحكومة اقليم كردستان بنقل عشرات الالوف من لاجئ المخيم الى الاراضي العراقي فيما زال هناك عدد كبيرة منهم يتامل العودة الى مناطقهم التي تحررت من قبضة داعش اضافة الى وجود ( 5000 ) طفل يامل بالالتحاق في صفوف التعليم ، واكد الشمري ان مكاتبنا في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار تستقبل باستمرار ذوي اللاجئين المطالبين بتدخل المفوضية العليا لحقوق الانسان بالموضوع والمساعدة على اعادة اللاجئين الى مناطقهم الاصلية .

 

المصدر : موقع مجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان الحكومة العراقية

22/12/1439

2/9/2018

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+