مفوضية اللاجئين دعمت 130 ألف عراقي مالياً

صحيفة الحياة1

عدد القراء 284

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في العراق أنها قدمت الدعم المادي لأكثر من 130 ألف عراقي عبر أنشطة عدة تبنتها المفوضية، بفضل التبرع السخي الذي بلغ 9 ملايين جنيه إسترليني والمقدم من إدارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة.

وأوضح بيان للمفوضية أنه «بفضل هذه المساهمة، قدمت المفوضية المساعدة النقدية إلى حوالى 90 ألف شخص، ودعمت 40 ألفاً آخرين في الحصول على الوثائق القانونية الضرورية لهم للحصول على خدمات الرعاية الاجتماعية التي تقدمها الحكومة العراقية». وأكدت أنه «على رغم اختلاف الوضع الذي واجهه العراقيون خلال سنوات النزاع وسيطرة "المتطرفين"، إلا أن المشاكل الحالية التي يواجهها الأشخاص ليست أقل صعوبة من تلك السابقة».

وقال رئيس إدارة التنمية الدولية في العراق جيم كاربي: «لا تزال بريطانيا مستمرة بالوقوف إلى جانب العراقيين المتضررين من النزاع المدمر بسبب داعش». وأضاف أنه «من خلال برنامج المفوضية، تُقدِم لندن المعونة النقدية للعائلات النازحة المتضررة بالنزاع، ما يسمح لهم بشراء الطعام والمواد الأساسية الأخرى، وإعادة بناء حياتهم، والعودة الآمنة إلى ديارهم في نهاية المطاف». وتابع: «يوفر دعمنا هذا للنازحين بما في ذلك عدد من الأسر التي ترأسها "نساء – الكرامة" ويُمكّنهم من إعطاء الأولوية لاحتياجاتهم الخاصة بطريقة مرنة وفعالة من حيث التكلفة».

وأكد ممثل المفوضية في العراق برونو جيدو أن «المساعدات النقدية والحصول على وثائق قانونية جديدة واستبدالها تعتبر أمرين حاسمين بالنسبة إلى العراقيين الذين يخرجون من الأزمة تجاه التعافي». وأضاف: «يمكن أن تكون هناك صعوبة في اتخاذ الخطوة الأولى، ولذلك توجب أن نواصل الوقوف إلى جانب شعب العراق، فيما يبدأ رحلته الطويلة نحو السلام والاستقرار، وهنا تود المفوضية أن تعبر عن امتنانها للدعم الدائم والمقدم من إدارة التنمية الدولية للمملكة المتحدة». وأكد أنه «لا يوجد حل سريع للوضع في العراق، لذلك سيؤثر نقص التمويل وبشدة في عدد من الأشخاص المحتاجين الذين ما زالوا غير قادرين على العودة إلى ديارهم بطريقة آمنة ومستدامة».

 

المصدر : صحيفة الحياة

7/1/1440

17/9/2018

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • المتابع من سوريا

    0

    لو للفلسطينيه كان انفضحنا ببلدهم والمفوضية بتنطيهم وبسوريا والاردن ملايين العراقيين بياخدو وبلدان العالم شاطرين هين يعاييرو الفلسطينيه شقق بيوت صدام وصدام بس همي هيك اخبار بغلسو عنها الشغله مش عندهم يم الهنود الحمر .. الله عالي والله على الظالمين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+