القتل والاعتقال والتجويع .. ثلاثية موت يستخدمها (نظام المقاومة) ضد فلسطينيي سورية

سراج0

عدد القراء 2099

سراج برس - ايمن محمد

تؤكد التقارير الواردة من الجهات العاملة في الحقل الإنساني، هول ما يتعرض له المعتقل الفلسطيني داخل سجون النظام، حيث ارتفع عدد المدنيين الفلسطينيين الذين استشهدوا تحت التعذيب حوالي  150  معتقلاً.

"شهداء" لم تسلم جثث معظمهم ، بل اكتفى النظام بإبلاغ ذوي "الشهيد" "باستشهاده" ، وتسليم مقتنياته الشخصية التي كانت معه اثناء الاعتقال والسجن.

ويعد "وسام الغول" أول شهيد فلسطيني في سوريا، "استشهد" بعد ثمانية أيام فقط من بدء الثورة السورية، أثناء محاولته إسعاف جرحى في قصف تعرضت له مناطق قريبة من مخيم درعا.

مخيما "اليرموك " في دمشق ، و"درعا"  في درعا ، وغيرها من المخيمات ،  تتعرض لقصف عنيف تزامناً مع اشتباكات يومية على أطرافها في محاولة من قوات النظام  اقتحامها.

ونتيجة للحصار المشدد المفروض على مخيم اليرموك في العاصمة دمشق، منذ أكثر من 250 يوماً ، سجل أمس  سقوط ضحية جديدة ، ما رفع العدد الإجمالي "لشهداء" الجوع  إلى 129 ضحية.

منظمة العفو الدولية "أمنستي"، أكدت أن ما يجري في مخيم اليرموك هو "جرائم حرب ، وجرائم ضد الإنسانية"، بحق المدنيين الفلسطينيين والسوريين.

وأشارت المنظمة، في تقرير جديد لها بعنوان "امتصاص الحياة من مخيم اليرموك"، إلى وفاة ما يقرب من 200 شخص منذ تشديد الحصار في تموز (يوليو 2013)، وقطع الطريق على دخول الإمدادات الغذائية ،والطبية إلى المخيم الذي يحتاجها بشدة.

وأشار التقرير إلى تكرار شن الهجمات على المخيم، خاصة على المباني المدنية ، من قبيل المدارس ، والمستشفيات والمساجد، كما جرى استهداف الأطباء والعاملين في مجال تقديم الخدمات الطبية أيضاً.

وذكر التقرير "أن ما لا يقل عن 60 في المائة ممن لم يغادروا المخيم ،  يعانون من سوء التغذية، ولم يأكلوا الفواكه أو الخضروات طوال أشهر، فيما ارتفعت الأسعار بشكل مخيف، حيث وصل سعر الكيلوغرام الواحد من مادة الأرز إلى 100 دولار أمريكي".

ولفت التقرير  إلى وفاة ثمانية عشر طفلاً، بينهم رُضع، كما برزت مضاعفات صحية ناجمة عن تناول سكان المخيم لنباتات سامة وغير صالحة للأكل ولحوم الكلاب وفقا ً للتقرير.

مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية، فيليب لوثر قال "أن تجويع المدنيين كسلاح في الحرب تعد جريمة حرب"، مشيرًا إلى القصص المروعة التي تتحدث عن اضطرار عائلات لأكل لحوم القطط والكلاب ، واستهداف القناصة للمدنيين الذين يغامرون لمحاولة جلب الطعام، كما قُطعت الكهرباء عن المخيم منذ شهر نيسان (إبريل) 2013.

 

المصدر : موقع سراج

13/3/2014

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+