خرج ولم يعد : الفلسطيني إبراهيم حسين أحمد قدورة 9/2008

فلسطينيو العراق2

عدد القراء 7182

فلسطينيو العراق / خاص

المفقود إبراهيم حسين أحمد قدورة


وتستمر معاناة الفلسطينيين في العراق التي فيما يبدو ليس لها حدود بسبب الصمت المطبق والسكوت المخزي للعالمين العربي والإسلامي ثم بعدهما ما يسمى النظام الدولي الذي يدعي حقوق الإنسان .

خرج الفلسطيني إبراهيم حسين أحمد قدورة ( تولد 1977 ) في أحد أيام شهر أيلول من عام 2008 من بيته الكائن في منطقة بغداد الجديدة ولم يرجع من ساعتها .

ويذكر بأن الفلسطيني حسين قدورة مصاب بمرض في عقله ويجب أن يتعاطى بعض الأدوية ، حيث ذهب مع عائلته في وقت سابق قبل قرابة السنة والنصف إلى مخيم الوليد ثم عادوا إلى سكنهم مؤخرا .

الكثير من الفلسطينيين يعرفون المفقود بأنه بائع متجول للملابس الداخلية ، فمن لديه أي معلومات عن المفقود إرسالها بأسرع وقت ممكن إلى موقع " فلسطينيو العراق " على الإيميل التالي الخاص بالموقع :

Pal.iraq@yahoo.com

 

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • بغداد

    0

    السلام عليكم اود ان انبه ادارة الموقع اولا وحضرة الاخ ابوحذيفة الصرفندي ثانيا ان اخي المفقود اسمه حسين وابراهيم هو من سكنة مخيم الوليد حاليا للعلم واتخاذ مايلزم وشكرا

  • من اليمن

    0

    الحمدلله رب العالمين اريد ان انبه ادارة الموقع بان المفقود الاخ ابراهيم قدورة قد تعرض للضرب المبرح من بعدسقوط بغداد في منطقة بغداد الجديدة وقد ضرب بسكين كبير وهذا السكين كان يسمى بالعراقي القامة وقد فتح بطنه فتحة كبيرة وقد خيط بطنه باكثر من 20خيط وكان من سكان بغداد الجديدة وبعدها هربوا من بيتهم وجائوا الى بيت عمهم ابو محمود قدورة وكانوا يسكنون في عمارة الترشيحا وسكنوا معهم في ذلك المنزل وبعدها مكثوا في مخيم العودة الكائن في نادي حيفا الرياضي وقد توفت والدته مع صراع مع المرض في المخيم نفسه ولكن لانقول سوى الحمدلله على كل حال ورحمك الله يا اخ ابراهيم اذا كنت متوفى وفرج الله عنك اذا كنت مسجون باذن الله وصبر الله

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+