غزة اليوم كربلاء فأين اللاطمون على الحسين؟! - صباح الموسوي

فلسطينيو العراق10

عدد القراء 8973

فلسطينيو العراق / متابعات

http://www.paliraq.com/images/gaza05.jpg

غزة في امتحان الصبر والاستقامةجثث ملطخة بالدماء ‘ أصوات النياح والبكاء ‘ أصوات انفجار الصواريخ و المدافعصياح الموت يصدر منها صوت مرعب " الله أكبر "‘ يصدر من حناجر رجال غزة الأبطال مرتفع إلى عنان السماء ‘ صوت " الله أكبر " في غزة له طعم آخر‘ إنه صوت المرضى والجياع ‘صوت النساء الثكالى والأطفال الأبرياء .

و من خلف ستار غزة مسلمون جالسون في مآتم الحزن يذرفون دموع العجز و تتمتم شفاههم بكلمات يلعنون بها حكوماتهم ويرددون ... ياليتنا كنا معكم .

ثلاثون عاما و النظام الإيراني يسير كل عام مظاهرات حاشدة باسم " يوم القدس " ولم يترك نظاما عربيا أو إسلامياُ ( ماعدا نظام دمشق) إلا ونعته بالكفر أو الخيانة بدعوى أن هذه الأنظمة لم تنهض لتحرير فلسطين .

ثلاثون عاما وحناجر ملالي طهران تنبح بالشعارات الزائفة المنادية بمحو إسرائيل ولكن هذه الشعارات لم تكن سوى غطاءاً لمحاربة العراق على مدى ثمانية سنوات ثم مساعدة الغزاة على احتلال أفغانستان المسلمة والتباهي بما فعلوا ولما فعلوا ولم يستنكر عليهم أحد .

تمادوا وأفتوا بشرعية احتلال العراق وأسموه تحريرا وحرموا مقاومة المحتلينوبعد كل ذلك مازالوا يهددون بتدمير إسرائيل!‘ والبلهاء من الأمة يصفقون والقابضون للتومان ( اسم العملة الإيرانية ) من أصحاب المؤتمرات القومية والدكاكين ذات اليافطات الدينية يتقاطرون على عاصمة الجمهورية الإيرانية مقبلين أيادي المرجعية الثورية!!.

تذكروا قبل أقل من عام واحد فقط ماذا قال أمين عام حزب الله ‘ الذي ترك مزارع شبعة وقرية الغجر خلف ظهره بيد الاحتلال وذهب لإغراق بيروت بالدماء‘ " إن اليد التي تمد على سلاح المقاومة سوف أقطعها حتى لو كانت يد أبي "‘ اسألوه ماذا عن اليد التي تمتد اليوم على المسلمين في غزة وتقتلهم بالجملة فلماذا لا يعمل أو حتى يهدد بقطعها ؟.

لماذا يحتل حسن نصر الله بيروت ويسفك الدماء ويزهق الأرواح اعتراضا على قرار الحكومة اللبنانية عزل ضابط أمن المطار الذي وجد مقصرا في مهمته ‘ لكن حميته الثورية أصبحت خاملة مهملة واقتصرت فقط على خطاب تحريضي هزيل يطالب به شعب مصر بالتحرك من أجل مساندة أهل غزة ؟ .

فوا عجبا لهذا النفاق‘ فهل أهل مصر وحدهم المعنيون بغزة دون غيرهم ‘ ومتى كان المصريون نيام عن نصرة فلسطين و قضايا الأمة حتى أصبحوا اليوم بحاجة إلى مقبّل أيادي حاخامات طهران لكي يذكرهم بواجبهم ويستنهضهم للقيام به؟ .

المتابع هذه الأيام لشوارع الضاحية الجنوبية في بيروت و شوارع قم وطهران ومدن النجف وكربلاء وغيرها من المناطق التي يسكنها اللطامون ‘يجدها تعج بمواكب اللطم و النياح ‘ فحكومة الاحتلال في العراق تقول أنها أعدت أربعين ألف جندي وعنصر شرطة لحماية مواكب اللطم في النجف ومثلهم في مدينة كربلاء.

وفي إيران أعلنت الحكومة إنها وضعت كافة الإمكانيات من وسائل نقل ومستشفيات ومراكز شرطة وجيش وغيرها من المؤسسات الأخرى في خدمة مواكب اللطم طوال عشرة محرم ‘ والبرلمان الإيراني عطل أعماله والجامعات والمدارس أوقفت التدريس في هذه الأيام لإعطاء الفرصة للنواب والطلبة و الأساتذة للمشاركة في مواكب اللطم . لماذا يلطمون ‘ يسأل سائل ؟ الجواب‘ يلطمون على الحسين الثائر‘ يا إلهي أي عقيدة هذه !.

إنهم حرفوا واقعة كربلاء ‘ قالوا إن واقعة كربلاء مناسبة حزن وبكاء !‘ مع أن أكبر بطولة تاريخية سجلت في كربلاء‘ فهل نبكي لها ونندب ونضرب على صدورنا و رؤوسنا‘ أم ننهض مثل الحسين لنضرب بيدنا على رؤوس المحتلين ؟.

غيروا حقيقة ثورة الحسين وقالوا أنه مثل يزيد كان قصده السلطة ‘ فهل كان كذلك فعلا ؟ ومن سخرية ما يفعلون أنهم يرفعون شعار " هيهات من الذلة " في بلد صغير ومسالم كالبحرين‘ ولا يرفعونه في العراق الذي أشبع المحتلون أهله إهانة وذلة بلغت حد اغتصاب العفيفات وانتهاك المقدسات ‘ ويجندون أربعين ألفاً لحماية مواكب اللطم ولا يجندون عسكريا واحدا لمناصرة أهل غزة الذين يذبحون . أليست غزة اليوم كربلاء ؟ ‘ واعجبا من قوم أصبح النفاق دينهمُ ‘ وما أدراك دينهمُ ؟.

صباح الموسوي - كاتب أحوازي

بتاريخ 3 - 1 - 2009

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 10

  • اخي سقراط اسمحلي بمداخلة بسيطة اولا نحن لانؤمن بهذا المجرم الكاذب نجاد لماذا لان دينه دين مجوسي فارسي لا يؤمن برسولنا الكريم وصحابته الاخيار والاسلام براءة منه والنصر سيأتي من اناس ايديهم ووجوهم متوضئة ليس كأمثال هذا الرافضي وغيره من الرافضة الذين يقولون نحن ندعم القضية الفلسطينية وهم الذين يقتلون ابناء شعبنا الفلسطيني في العراق هؤلاء المجوس الفرس اخزاهم الله في الدنيا والاخرة وانت تقول هذا جزاء من يمد يده لنا اي يد التي مدت لنا من قل هؤلاء المجرمين القتلى الذين يهددون الخليج العربي وغيرها من الدول العربية وتقول انها ستمسح اسرائيل اخي اليهود والرافضة يد واحدة كما قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله (وكذلك إذا صار لليهود دولة بالعراق وغيره تكون الرافضة من أعظم أعوانهم فهم دائما يوالون الكفار من المشركين واليهود والنصارى ويعاونونهم على قتال المسلمين ومعاداتهم ) اخي راجع كلامك افضل من ان تؤمن بكلام هذا المجرم الايراني المجوسي الفارسي وسيأتي رجال على المسلمين امثالهم كأمثال عمر ابن الخطاب وغيرهم الذين سيقتلعون جذور الرافضة ويقضون عليهم والحمدلله رب العالمين وعفوا على الاطالة

  • قبرص

    0

    انا لااويد كلام كاتب المقال مطلقا ... الان يريد من الشيعه ان ينتخوا لغزه وهم لايشكلون سوى اقل من ربع المسلمين ولايطلب من العرب الذين لايجرأون على ان ينطقوا كلمة الكيان الصهيوني حتى .. ورئيس ايران يقول يجب مسح اسرائيل من الخريطه .. ورغم ذلك ناتي نحن ونقول له اسكت انت فارسي انت مجوسي !!! سبحان الله هذا جزاء من يمد يده لنا لانه شيعي اليس بمسلم وما المشكله بالشيعي الا لانه دافع ويدافع عن ظلامه اهل بيت رسول الله وما الضير في ذلك .. العالم الان كله يخشى اسرائيل وايران تتحداها فاتقوا الله يامسلمين فغدا انتم مسؤولون امام الله على كلامكم

  • دبي

    0

    للأخ سامي من السويد ولجميع المتابعين وللتأرخ...هون عليك ما هكذا ترد الحقوق..كن دقيقا ومنصفا ولاتنظر بعين واحدة ومن زاوية ضيقة وتخلط وتحكم بالمطلق...الله تعالى يقول..ولاتنسوا الفضل بينكم..ويقول سبحانه ولاتبخسوا الناس أشيائهم..ورسولناالأكرم يقول وأعط كل ذي حق حقه..ويقول أيضا من قدم اليكم معروفا فكافؤه.. العبد الفقير في بداية2007تعرضت لأختطاف لغرض القتل على أيدي مليشيا طائفيةوقبل ثلاث دقائق من القبض أسرع الي بعض الأخوة العراقيين من الشيعة وأخبروني وسهلوا لي الطريقة للأسراع في الهرب واستمروا بالأتصال هاتفيا للأطمئنان بأني أبتعدت عن المكان المتواجد فيه المقرر الأمساك بي..,أتصل بي الكثيرين من الأخوة والأصدقاء الشيعة مستنكرين وغاضبين وباحثين عن من وراء هذه المجموعة والحديث طويل عن المواقف المشرفة بهذا الخصوص..كما أعتلقلت بعدها من قبل قوات الأحتلال الأمريكي ثم أطلق سراحي وبعدها قررت مغادرة العراق لحين أستتباب الأمن اذا شاء المولى..الذي نريد ايضاحه هنا كي لانطيل هو أننا كفلسطينين يجب أن لا ننسى أن العراق الغالي على قلوبنا أرضا وشعبايعتبربلدناوالوطن الأول حيث ولدنا فيه بعد أن أحتضن أبائناوربما بعض أجدادنا ونشأنا وتعلمناوكبرنا وترعرعنا ولنامعهم زملاء دراسة وأصدقاء ومجاورة وأخوة مصلين ومساجدوربما نسب ومصاهرة وتزوجنا وأنجبنا وربمانفس الحال مع أبنائنا..فليس من اللائق بنا أن ننسف ونتجاهل كل ذلك..ومن المعلوم أن الذين مارسوا ويمارسون هذه الأعمال البشعة من الخطف والقتل والتهديد هم قلة قليلة من الشيعة لكن البشاعة التي أرتكبوها على أخواننا وأخوانهم العراقيين قبل الفلسطينين طغت وبرزت..ولايفوتنا أن هؤلاء الشرذمة القليلون معظمهم ان لم نقل كلهم من أصحاب السوابق المجرمين الذين أفرج عنهم صدام وحكومته قبل بدء الأحتلال بقليل ومنهم من تطوع مع ماكان يسمى فدائيو صدام حيث أنهم في كل واد يهيمون ثم صاروا مع التيار الصدري وبدعوى مقاومة الأحتلال شكلوا مايسمى جيش الأمام المهدي مع أحداث الفلوجة والنجف..ثم انقلبوا بالأتجاه الطائفي وبتحريض خبيث من بعض ممن يسمون بالسادة والمشايخ بعد أحداث المرقدين في سامراء..وما أدراك ما بعد أحداث سامراء..حيث لايخفى على أحد ماذا سيفعل الجهلة المسلحين حين تطلق لهم يد العنان..كما لايخفى ما أرتكبوا وفقدنا على اثرها الكثير الكثير من الأخوة والأعزاءوالأقارب والأصدقاء ما يدمى له القلب من العراقيين والفلسطينين ولاحول ولاقوة الا بالله..نسأله تعالى أن يرحمهم ويتقبلهم في الشهداء...ولوضع الأشياء في نصابها الصحيح نقول وبالله التوفيق من الخطأ أو الظلم أن نكون طائفيين مثل بعضهم الذين أصبحوا يتهمون أبناء السنة بالوهابية والقاعدة والبعثيين والصداميين ونتهم ونتهجم على الشيعة بالمطلق لأنهم أيضا تيارات ومراجع وكل له أتباعه ومقلديه وبرز عدد من المعتدلين والمقبولين قياسا بغيرهم مثل الشيخ جواد الخالصي وقاسم الطائي والمؤيد والحسني واليعقوبي نحسبهم كذلك والله حسيبهم ولانزكي منهم على الله أحدا.. نسأله تعالى أن يمّن على أهلنافي العراق بنعمة الأيمان والأمن والأمان والصبر والتعاظم على الجراح كي تلتئم..وأن يصفي النفوس والقلوب ويوحد الصفوف والكلمةأخوة متحابين..انه ولي ذلك والقادر عليه..وأعتذر للأطلة..واّخردعوانا أن الحمدلله رب العالمين..وصلّ اللهموسلم وبارك على محمد واّل محمد.....

  • السويد

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم أه لو الشيعه يعرفون ما معني كلمة كربلاء؟ أن الحسين عليه السلام جاء لنصرتهم فخرجو لخيانته فقال في وقتها اصبحت في كرب وبلاء . أقرئوو التاريخ جيدا يا اصحاب العقول العفنه يا اصحاب الفتن يا اهل التقيه والخمس. نحن نعرف اين تذهب اموال الخمس؟ اكثرها تذهب لايران لبناء العمارات واسئلو السيستاني النائم الصامت لفد اخذ او بلاصح نهب قوت الناس الغافله وتبرع بها لبناء البيوت والعمارات في ايران الملعونه. افيقو يا بشر اسيقضو وفكرو يا شيعه بئس القوم انتم .وانظرو اين تذهب اموالكم انهم لصوص بأسم الدين .هل الدين الموجود في كتبكم لا يقبل صوم لصائم الا ان يلعن اصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام .هل الثواب عندكم بشتم والاهانه لصحبة اطهر البشر.سيدنا محمد ام نسيتم عندما تقلون لضيوفكم في رمضان كل وزيد ولعن يزيد الا لعنة الله عليكم في الدنيا قبل الاخره.ام نسيتم ما مكتوب في كتبكم عن المهدي المنتظر الذي طال انتظاره . ماذا سيفعل عند خروجه؟ أقرء خزعبلات كتبكم اما تذكرون ماذا قال عنكم سيد من اسياد الشيعه في لبنان عندما قال يا شيعة العراق لقد دمرتم شيعة العالم من فعلكم. تقربو غضب الله ترقبو الرويبضه اذا كنتم تعرفون معنها ترقبو الريح الحمراء اذا كنتم تعرفون معمها؟؟ ولكنكم جعلتم اخطائكم علي ظهور اسيادكم فلعنة الله علي الساده ومن تبعهم الي يوم الدين. ولا استثني احدااااااااااااااا

  • ابوظبي

    0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارجو من ادارة الموقع المحترمين ارسال معلومات التسجيل في الانروا علما اني سجلت في نادي حيفا سنة 2003 الاسم أيمن ابراهيم علي الحانوتي وارجو ارسال المعلومات على هذا الايميل alhanooti23@hotmail.com , وجزاكم الله خير الجزاء على جهودكم في خدمة الشعب الفلسطيني

  • ابو حذيفة الصرفندي

    0

    ان الحسين عليه السلام الذين يلطمون عليه هو بريء منهم فان الحسين عليه السلام لاهل السنة وليس لهؤلاء الرافضة المجوس الذين بينوا للعالم الربي والاسلامي والعالم الغربي انهم على باطل فمن بني على باطل فهو باطل وهؤلاء كلهم باطلين هؤلاء الذين يقتلون القتيل ويمشون بجنازته فهم الذين قتلوا سيدنا الحسين عليه السلام واليوم يلطمون عليه فهنيئا لكم النار يا اهل اللطم على الحسين عليه السلام والذين يقذفون بعرض اشرف واطهر نساء المسلمين سيدتنا عائشة رضي الله عنها التي برائها الله من سابع سماء ويلعنون صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ابو بكر و عمر وعثمان رضي الله عنهم جميعا لانكم والله انكم تقولون اننا نحب الحسين عليه السلام والحسين بريء منكم وال البيت كلهم بريئين منكم لان اخلاقكم ليست من اخلاق ال البيت الذين تدعون انكم من اتباعهم فان اخلاقكم من اخلاق اليهود الكافرين والفرس المشركين اللهم عليك بالروافض المجوس المشركين اللهم لاترفع لهم راية واجعلهم لمن خلفهم عبرة واية اللهم امين

  • قم

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم لماذا نسأل عن اللاطمون اثناء المعارك واذا سألت عن اللاطمون بعد المعارك اثناء الحواسم كلنا يعرف التقية والتي تلعب دور كبير في سياسة النظام الايراني وحاخامات ذلك النظام .بالامس كان يقتل ابناء شعبنا في العراق وبأفضع الصور وموقعكم شاهد على ذلك واليوم تسالون عن اللاطمون .ولا تعجب على قوم النفاق اصبح دينهم فالعرب ليس باحسن حال, كثير من الدول العربية والتي تعتز بطائفتها والتي يمد لها ابناء شعبنا بصلة تقم بفتح سفارات اسرائيلية ناهيك عن التعاملات التجارية .وأن شاء الله وبعونه معنا وكم من فئة صغير غلبت فئة كبيرة ونحن لسنا بحاجة الى تصريحات نصر الله وايران وغيرها من الدول العربية فقط يتركونا وشأننا نحن بخير .واذا طلبنا نطلب الدعاء من الاخوة المؤمنين(واجيب دعوة الداعي اذا دعاني ) اخواني بالاسلام اكثرو بالدعاء وذلك اضعف الايمان واخواننا في غزة لايمكن الوصول لهم بسبب حراسة الحدود من قبل الاردن ولبنان وسوريا للكيان الصهيوني (في قلوبهم مرض فزادهم الله مرض)فلا نسترجي من العبد الضعيف الامل فالامل من الله اكثرو الدعاء اكثرو الدعاء في كل صلاة مع كل حركة من حركات البدن مع كل كلمة تخرج مع كل صاروخ يسقط على الكيان الصهيوني اكثرو الدعاء

  • بلاد الشام

    0

    لاحياة لمن تنادي اللهم انصر اخواننا في غزة

  • 0

    باي ذنب قتلت قلت .. لالا ما قتلت ذبحت لالاما ذبحت فالدماء منها افلت سممت ما سممت فلا طعام لها وجدت قتلت باي ذنب قتلت فلسطينية قتلت عربية قتلت مسلمة قتلت ماتت ثم ماتت ثم ماتت ثم لربها رحلت ثم سالت باي ذنب قتلت اساعة موتها ازفت بعينيها الوطن اكحلت وشموع سنينها القادمات اطفات قتلت باي ذنب قتلت دفنت باي ارض دفنت بلعبتها الصغيرة ما فرحت ثياب العيد ما ارتدتها تمزقت وبسمتها للموت ما افلت تحلم بالشمس بالدفء ببحر غزة بالاسوار .. بقنبلة هي فجرت قتلت باي ذنب قتلت ضحكت نعم ضحكت ما اجملها حين ابتسمت صورتها مرسومة موسومة بشطايا كثيرة على وجهها نبتت قتلت باي ذنب قتلت الموت في السماء الموت في الصحارى الموت في البيوت لكنها صغيرة لكنها كبيرة تحلم بالصمت تصارع سكوت من موتها انتفضت قتلت باي ذنب قتلت الزيناتي

  • اللاطمون

    0

    اثني على كلام صاحب المقال ؛وايضا ان هذا اليوم الذي استشهد به الحسين اصبح عندهم يوم اكل وشرب بدل ان يكون يوم عاشوراء يوم صوم كما هو معروف بالاسلام وحقيقة هذااليوم هو تكريه وتحقيد على اهل السنه بما يدعون اننا اتباع معاويه ويزيد

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+