المفوضية ومسخرتها للفلسطينيين حوار بين لاجئ وموظف المفوضية مريم العلي

موقع فلسطينيو العراق0

عدد القراء 2516

هكذا هو حال الاستخفاف بحقوق اللاجئين الفلسطينيين من قبل موظفي المفوضية وغياب التنديد باعمالها المشبوهة من قبل السفارة والجهات ذات العلاقة اوصلنا الى ما نحن اليه سالين الله ان يقف معنا وينصرنا من كل الظالمين  

 موظف المفوضية:   حدثنا ماذا حدث وياك

لاجئ:   ااني هددوني

موظف المفوضية:   كيف احجي

لاجئ:  اجوني للبيت مسلحين وعطوني انذار حياتك انت وعائلتك لو نقتلك

موظف المفوضية :  خاف عندك طلابه وياهم

لاجئ: والله ما عندي شئ والناس كلها تحبني

موظف المفوضية :  زين جيب النا ثبات يثبت هذا الشئ

لاجئ : من وين اجيب الكم اروح الهم اكلهم انطوني ثبات انتو هددتوني

موظف المفوضية :   زين ما صورتهم من اجوك جان حاولت تحجي وياهم شربهم جاي كهوة وصورهم

لاجئ : شلون هما مجرمين ما يتفاهمون

موظف المفوضية  : شغلتك ما تنطبق عليها المعايير مرفوض

*لاجئ : أخر

موظف المفوضية :   اتفضل شعندك

لاجئ:  اخدو بيتي  وشردوني انا وعائلتي

موظف المفوضية:    منو

لاجئ : مسلحين مكممين وضربونا وسرقو اموالنا

موظف المفوضية :  خوب ما كتلو احد منكم

لاجئ: لا الحمد لله

موظف المفوضية  :  الحمد لله كلش زين اهم شئ ما كتلوكم مرفوض ما تنطبق عليك اعادة توطين

*لاجئ : أخر

موظف المفوضية:   احجي شعندك

لاجئ:  خطفوا اولادي الاثنين

موظف المفوضية:    من وين خطفوهم

لاجئ: من البيت بالليل وهسه هزمنا مش عارفين شو نعمل

موظف المفوضية:    اهم شئ سلامتك انت وامهم وفدوا الك حاول تتفاوض وياهم انت وقصتك غير مقنعة

*لاجئ : اخر

موظف المفوضية : أتفضلي حجية

لآجئة :   يما كتلو اولادي الاربعة واخدو داري رح اموت يماااااه الحكونيييييي

موظف المفوضية  :  وين نلحكج يمه

لاجئة :شفولي حل

موظف المفوضية :    رح نحاول نحطج دار العجزة بس صبري فد سنتين يمه

*لاجئ اخر

موظف المفوضية:    شعندك

لاجئ:  يابه صارلي اربع سنوات كلشي كملت للسفر وكلشي ماكو  تركت شغلي من وراكم اليوم وباجر وصارلي اربع سنوات

موظف المفوضية : اي وشدعوى مستعجل اكو غيرك صارلهم عشرين سنة موعد انتظار

لاجئ: شششششششششو يخرب بيوتكم الله ينتقم منكم 

موظف المفوضية :   احجولنا كم وجبة اكل تاكلون باليوم

لاجئ: وجبتين

موظف المفوضية:    زين والله تاكلون فاكهة كل يوم

لاجئ: لا والله بالاسبوع مره يما

موظف المفوضية :   والله متعافين تاكلون لحم جكد

لاجئ: والله يما ما بنعرفو بس بالعيد

 

لاجئ : يوم كاعد ويوم بشتغل

موظف المفوضية  :  هااااااا زين تكدر شفلي شغل وياك كلش زين

لاجئ: باليوم خمسة الالف

موظف المفوضية :   مي خالف شفلي شغل وياك جم امبير كهرباء ساحبين بالشهر

لاجئ:  ثلاثة وجنو حدا مجطل علينا مش كادرين نحجي

موظف المفوضية:   شكثر سعر الامبير

لاجئ: 15 الف خط تنكي العفو ذهبي

موظف المفوضية :  كلش زين  جم ساعة تنام باليوم

لاجئ: والله شو اكلك ما بتصدك ما بنام واذا نمت بتجيني كوابيس بالليل

موظف المفوضية:    نيالك حرام اذا اجاني كابوس لو حلم بحياتي

لاجئ: الله يساعدك يمكن بتتعب كثير

موظف المفوضية :  عندك سيارة ستة شدات بيت ملك غقار

لاجئ: عنا ستة شدات خبيزي وعقاقير دوى

موظف المفوضية :  ما يستحق سكن اموره زينة طلعوه من السكن

*لاجئ: اخر

موظف المفوضية:   اشعندك

لاجئ: والله مريض بدي مساعدات او اعادة توطين عندي صرع وفقدان قدم  دمرني وما قادر للعمل

 

موظف المفوضية:  يمعود خرعتني عبالي عندك شئ ما تستحق

*لاجئ :اخر

 موظف المفوضية:   شعندك

لاجئ: يمعود الي سبع اشهر احاول التفي فيك واليوم تحقق الامل والحلم

 موظف المفوضية:    شبيها امل خوما صار بيعا شئ

لاجئ: بقصد انو شفتك والتقيت معك عندي امراض ضفط وسكر وميه سوده بعنيه

موظف المفوضية: سجل اسمها ونطيها كل شهر شريط برستول

لاجئ: اخر

موظف المفوضية: شعندج

لاجئة: سرطان

موظف المفوضية  : سويلنا تقرير موقع من عشر اطباء مع مدير المستشفى وتقرير من الخارج احسن

 

يا ظالم ألم تعلم أنّ للمظلوم ربّاً تكفل بنصرته ولو بعد حين.

..... بقلم مريم العلي .....

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+