موقف عراقي أصيل مع عائلة فلسطينية

فلسطينيو العراق11

عدد القراء 10525

http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-ka.BMP
 
http://www.paliraq.com/images//aadameya.jpg

إن الجانب المظلم المأساوي الذي حصل مع الفلسطينيين في العراق من قبل العناصر الطائفية والذين فقدوا كل معاني الأصالة ليس على إطلاقه فهنالك من العراقيين الشرفاء الأصلاء الذين ثبتوا وبقوا محافظين على مواقفهم النابعة من الشهامة العراقية والأصالة اليعربية .

فنحن مع موقف مشرق ليس الوحيد أو الفريد من نوعه بس أمثاله الكثير الكثير ولا تغيب عنا مواقف الأخوة والأصدقاء في منطقة الأعظمية ومستشفى النعمان الذي كان الوحيد في فترة من الفترات العصيبة يستقبل الجرحى والمرضى الفلسطينيين ، هذا الموقف ينبع من روح المسؤولية والنخوة العراقية المعروفة .

الفلسطيني محمد خضر شاب نشأ في مجمع البلديات وكان والده سابقا يساعد الناس كثيرا وغالبيتهم من الشيعة إلا أن الذي لا وفاء له يبقى كذلك مهما فعلت معه ، وفي عام 2005 بينما كان محمد يجلس عند جيرانه تم إخباره بأن أشخاص عراقيين مشبوهين يسألون عنه ، يبدو أنهم يريدون رد الجميل لوالده !! ومن حينها اضطر محمد مغادرة المنطقة والذهاب إلى منطقة الأعظمية لدى أحد أصدقاء والده الأوفياء .

العراقي الأصيل عامر الزبيدي ( أبو مثنى ) كان صديق قديم وحميم لوالد الشاب الفلسطيني محمد خضر ، وعندما أصبحت حياته في خطر اضطر للذهاب عنده في منطقة الأعظمية وفعلا قام بحمايته وعامله كأحد أبنائه وبعد فترة من الزمن أيضا تعرض هذا الشاب لتهديد عبر رسالة مفادها ( لا حياة لفلسطيني في أرض الحسن والحسين والإمام علي !! ) ولا يخفى على الجميع بأن الأئمة الأطهار بريئون من هؤلاء الأدعياء سفاكي الدماء ، وتعرض هذا الشاب لتهديد ثاني أيضا إلا أنه لحسن حظه أنه في منطقة الأعظمية أصحاب المواقف النبيلة .

والد محمد في مرض وفاته أوصى صاحبه العراقي بالاهتمام بولده الوحيد محمد ، وفعلا عندما مر محمد بمحنة وتعرض للخطر المحقق وجد هذا الرجل وقد وفى بوصية والده حيث مكث عنده قرابة سنتين ونصف إلى أن تم ترتيب طريقة له لمغادرة البلاد من خلال عمل جواز سفر عراقي له لأن الجميع يعلم بعدم تمكن الفلسطيني من مغادرة البلاد بطريقة سهلة وقانونية ، بسبب التضييق عليهم من قبل السلطات العراقية وعدم منحهم جوازات سفر وبالمقابل الحصار الخانق من قبل الدول العربية لاسيما دول طوق العراق .

كان الشاب محمد يقول للرجل العراقي الشهم " أبو مثنى " لا تثقل على نفسك ولا تكلفها ، فكان يجيبه : بأني أعطيت كلمة لوالدك وأنك مثل أبنائي ، ويضيف محمد قائلا : كان معي مبلغ من المال ولم يجعلني أصرف منه ولا شيء بحيث عامله معاملة حسنة وأحسن إليه .

يضيف محمد قائلا : أتمنى ألتقي بهذا الرجل وأسد له جزء قليل من جميله الذي فعله معي ولم أذكر إلا القليل القليل ولو أردت ذكر كل ما فعله لطال بنا المقام كثيرا ، وشكرا لك يا أبو مثنى يا ابن العراق العظيم ابن العراق البار الذي وفيت وكفيت .

يقول محمد : أتمنى أن أراه وألتقي به وفي غالب ظني هو الآن في السويد ، هذا الرجل الذي حافظ على حياتي وأمنني عنده وسهل خروجي من جحيم العراق أشكره شكرا جزيلا وأتمنى أن يكون بصحة جيدة ونلتقي معه بأقرب وقت .

وتبين أن أبا مثنى ( عامر الزبيدي ) قد خرج بعد محمد بأسبوعين ويرجح أنه الآن في السويد ، فعلى جميع أهلنا في السويد ممن يعرف هذا الرجل أو التقى به أن يوصل شكر محمد له وأن يتم مراسلة الموقع كي نوصله إلى الشاب محمد خضر .

ونحن بدورنا في موقع " فلسطينيو العراق " نشكر هذا الرجل العراقي الأًصيل ونقول : كثر الله من أمثالك في العراق السليب المحتل الأسير بيد الصليبيين والصفويين .

1/4/2009

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 11

  • لا تهونو الامور انا هربت انا وعائلتي وقعد 15يوم للاقيتهم ودفعت عفش بيتي وعمر بنيناه بالعراق راح وهيني بغربه اكتر من ما اكون باي بلد ما بقول الا حسبي الله على الي ضيع مالي وبيتي وحرمني من اهلي شو اقول.......

  • بغداد

    0

    كثير من العراقيين امثال ابو مثنى وحتى شيعة العراق توجد مثل هذا الرجل الوفي لكن ترى بكل مكان موجود الكره والمحبه لكن تبقى اصحاب النفوس الضعيفه لا رحمه بها زين ليش العراق ما بتصير منيحه مو هاي العراق الي ربتك وشربت من مائها واكيد كل اللي طلع من العراق عاش احلى الذكريات فيها احنا فلسطينيين عراقيين وانشاء الله ترجع العراق افضل من السابق وترجعو مع اهلكم واحبابكم .

  • اكرانيا

    0

    العراق عمرها ما بتصير امنيحه الحمد الله

  • 0

    انا فلسطيني كل عمري عايش بالعراق واصدقائي كلهم عراقيين والحمد لله ما بيناتنا كره ولا شي بس اكو ناس حاقدة على الفلسطينيين ناس طائفية اتباع المجوس الله يلعنهم دنيا واخرة والله ينصر العراق وفلسطين على بلائهم

  • سوريا الحبيبه

    0

    والله العراقيين عمرهم ما حبو فلسطينى يكفى كنا نسمعهم عندما كانو يقولون ان اليهود اشرف من الفلسطينيين ان كانو سنه او شيعه وهذا فى عهد صدام حسين المرحوم وهذا كلام الاخ محمد خضر كلام مبالغ فيه خلى نعتبره سيناريو افلام من اجل تحسين صوره الانسان العراقىالمعروف بالحواسم والقتل والعنصريه وانا اطلب من اداره الموقع ان لا تبث مثل هذا الكلام وخلى نحكى دوما عن شؤؤن اهلنا المشردين ولكم جزيل الشكر

  • السويد

    0

    بارك الله في ابو مثني وبارك في فعله الطيب. الذي يزرع الخير لا يحصد الا خيرا. هذه الاعضميه قولا وفعلا بارك الله برجال الاعضميه .والله يحفظهم من كل الموئمارات؟؟؟؟؟ الصفويه

  • عراقي

    0

    والله ارعقين اصلين يحبوا التاس حتى لو من افريقا يحترموا بس اكوا ناس طلاب اسف على هذا الحكي مايستاهلون ان يعيشون في بابل

  • نحن فلسطينيون العراق كلنا نعرف ان العراقي الاصيل صاحب نخوة وغيرة والكل يشهد على ذلك ز لكن بعد الاحتلال الامريكي كان هناك عملاء يشتغلون لصالح ايران والخونة الذين جاءو من ايران مع المحتلين وكان حقدهم الدفين على كل فلسطيني عراقي فقط لانة من اهل السنة وايضا اريد ان اقول ان ليس كل شيعة العراق خونة هناك شيعة من اصول عربية لا ترضى اي مساس لاي طائفة من العراق فقط الشيعة التابعين لايران والخونة الحاقدين هم اصحاب الفتن واصحاب القتل والذهب والحقد الصفوي من حضارة العراق . واخير ا الله يحمي العراق وفلسطين وكل الامة العربية والاسلامية وسلامي الخاص الى ادارة الموقع على تعاونهم حتى نعرف اخبار اهلنا الفلسطينين في العراق . وشكرا لكم

  • anyone@anymail.com

    0

    ان العراقيين اخوة لنا نحترمهم ونعزهم، والظلم الذي طال الفلسطينيين والعرب في العراق هو من فعل العصابات الصفوية الطائفي،وكلنا نعرف ان الاحتلال الامريكي للعراق سنة 2003م، اطاح بالدولة العراقية واداراتها ودمر اقتصادها واجهزتها الامنية والقضائية وحل الجيش ودمر البنى التحتية وتخريب كل شيء تقريبا وحتى الاثار لم تسلم منهم، ونحن لا نناقش هنا طبيعة النظام الحاكم، فيما اذا كان عادل ام ظالم. والذي يهمنا مناقشته، انه قبل الاحتلال كان هناك نظام حياتي قادر على الامساك بالشؤون لعامة للشعب العراقي ومن كل النواحي، ولكن بعد الاحتلال وشيوع الفوضى اصبح هذا البلد هدفا لكل الطامعين، وهناك من يحاول ان يطبق اجندته الخاصة به في ظل غياب هذا النظام لان النظام البديل الذي حكم العراق بوجود الاحتلال هو نظام الغاب والذي يعتبر الفرصة الذهبية للصوص والمجرمين وقطاع الطرق والفاسدين ليمارسوا كل انواع الرذيلة، لانه لا يوجد من حسيب ولا رقيب في ظل غياب القانون، بل على العكس هناك من يشجع هؤلاء المجرمين على تخريب العراق واكثر من ساهم في هذا الجانب الفرس الصفويين بإستغلال الطائفية الدينية وتغذيتها والحاجة المادية بعد انهيار اقتصاد البلد، فعاثوا في الارض فسادا. المفروض ان الحكومات العراقية التي حكمت العراق في ظل الاحتلال ان تحمي جميع المواطنين سواء اهل البلد من العراقيين او العرب والاجانب الموجودين على ارض العراق لأي سبب كان، الا ان الذي حدث فعليا كان ولا يزال عكس ذلك، فهذه الحكومات لونها طائفي، وبدلا من حماية المواطنين أساءت لهم، وكان من ضمن الذين ذاقوا مرارة ظلم هذه الحكومات هم الفلسطينين لكونهم من السنة، فتارة يتم اعتقالهم من قبل الجيش الامريكي ومرة اخرى من قبل ذئاب الحكومة العراقية سواء كانوا من ضمن \"لواء الذيب\" التابع لوزارة الداخلية او غيرهم من الاجهزة الحكومية، او الكلاب التابعين للاحزاب الصفوية. لقد تعددت الانتهاكات والظلم الذي لحق بالفلسطينيين ما بين الاعتقال في ظروف قاسية مع فنون والوان من التعذيب الشديد الذي لايوجد مثيل له في قساوته ووحشيته الا لدى الكيان الصهيوني بحق الاسرى الفلسطينين. وقد كانت طرق التعذيب حضارية جدا فشملت الضرب بالسلاسل والقتل والحرق بالنار والسكائر والمواد الكيماوية وسحق جمجمة الرأس والتمثيل بالجثث، وطبعا كل ذلك يأتي ضمن السياق الطبيعي للديمقراطية الامريكية التي وعدت حكومة بوش بها العراق. ان ايران تحتفل كل سنة بيوم القدس العالمي وتطالب بتحرير فلسطين وحتى نصدق ما تطرحه، قامت عصاباتها لصفوية باغتيال احمد فرج احد قادة حماس السابقين، المطلوب القضاء عليه من قبل الموساد الصهيوني.

  • العراق سابقا

    0

    السلام عليكم مو غريبة على العراقي النخوة ومشهود لهم في الكرم والشجاعة ليس عراقيين بعد 2003 بعدما تغير الحال واصبح العراق عراق الامام الحسين عليه السلام ولكن لايستطيعون فك العراق من عروبته ونحن نعرف ان البلاء والشر اتى من الفرس المجوس جميع الائمة بريئه من اعمالهم جزاك الله خير وانت تتذكر الجميل الذي قدمه لك هذا الرجل الشجاع الاصيل ولم تنسى هذه الايام وبارك الله فيك وفي الرجل ابو مثنى وجزاه الله الف خير وبارك الله فيك سنعود الى بلاد الرافدين ونعود ونشرب من دجلة والفرات

  • الشتات

    0

    والله يا اخ محمد لا اعجب مما اقرأه الان فالكل يعلم ان العراقين هم اصحاب نخوة وضمير حي منذ عصور وازمنة وليس جديد واما من عانى منهم ابناء العراق الغيارى وكافة ضيوفه من جنسيات مختلفة واخص الذكر شعبنا الفلسطيني الذي عانى الامرين فهو معروف ومعلوم لدى الكل انه لم نعاني اي معاناة من اي عراقي ولكن عانينا من الذين حسبوا انفسهم على العراق . من الصفوين والفرس المجوس الذين قدمو الى ارض الرافدين الى بلاد الغيارى على ظهور الدبابات الصليبيه الامريكيه على دبابات شخص حقير عندما استلم منصبه الرئاسي صرح علنا بأنه سوف يعلنها حرب صليبية لا بارك الله بكل شخص حذا حذوهم وحسبنا الله ونعم الوكيل

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+