كما حصل ويحصل مع المعتقلين الفلسطينيين في العراق .. ذوو المعتقلات الفلسطينيات في السجون السورية يبدون استياءهم لتجاهل المؤسسات الفلسطينية ومنظمة التحرير لقضية بناتهم

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 465

أبدى ذوو المعتقلات الفلسطينيات في سجون النظام السوري، استياءهم من تجاهل المؤسسات الدولية والفلسطينية ومنظمة التحرير ملف بناتهم المعتقلات وما يتعرضون له في المعتقلات السورية، وطالبوا عبر رسائل وصلت لمجموعة العمل المنظمات الدولية والفلسطينية ومنظمة التحرير، العمل من أجل إطلاق سراحهن والكشف عن مصيرهن، والتدخل لوقف الانتهاكات التي تُمارس بحق اللاجئين الفلسطينيين في سجون المخابرات السورية، وإثارة هذه القضية على أعلى المستويات الممكنة وفي المحافل الدولية.

ووفقاً لشهادات مفرج عنهن من السجون السورية، فإن "الأمن السوري مارس عليهن كافة أشكال التعذيب، من الصعق بالكهرباء والشبح والضرب بالسياط والعصي الحديدية، والاغتصاب المتكرر من ضباط وسجانين مختلفين".

وتشير احصائيات مجموعة العمل إلى أنها وثقت اعتقال 1730 لاجئاً فلسطينياً في السجون السورية منهم 110 لاجئات فلسطينيات لا يعلم عن مصيرهم شيء، مع تأكيدها أن عدد المعتقلين أكبر من الرقم المعلن عنه، نتيجة لعدم توفر إحصائيات رسمية، بالإضافة إلى تخوف بعض أهالي المعتقلين من الإفصاح عن الأمر، كما وثقت مجموعة العمل قضاء العشرات من اللاجئات الفلسطينيات قضوا تحت التعذيب، في جين بلغت الحصيلة الإجمالية لضحايا التعذيب من اللاجئين الفلسطينيين 478 ضحية.

 

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

1/7/1440

8/3/2019

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+