السفير الفلسطيني احمد عقل .. هل هو يعترف بنا كفلسطينيين ؟؟ - نور علي

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 491

كلنا نعترف حين جاء أحمد عقل كسفير لدولة فلسطين في العراق حلت علينا مصائب وقرارات ضدنا من قبل الحكومة العراقية وابرزها قطع راتب التقاعد للميت الفلسطيني عن زوجته . ولهذه الساعة السفير لم يفعل شيئا وراح يغرد كاذبا أن القرارات التي صادرت حقوقنا سترجع وهذا الكلام منذ حوالي ستة أشهر ولكن في الواقع لم نلتمس أي قرار تمت الموافقة عليه لاسترجاع حقوقنا التي سلبت .

شهدنا عدة تحولات بسبب الظروف وكلما تحسن وضع العراق الأمني كلما خنقت علينا الحكومة العراقية بل وصل الأمر حتى شريحة السيم كارد ممنوع أن تسجل بأسمك لأنك فلسطيني ؟ .

يقول المتتبعين في السياسة ومحامين ان هذه الاجراءات التعسفية التي قامت بها الحكومة العراقية ضد اللاجئين الفلسطينيين جاءت بأريحية ومن دون أن تفكر بخجل لأنهم يعرفون أن السفير أحمد عقل الصبي المطيع والمذلول لهم وقد اشتروه باموالهم ويعرفون أن أحمد عقل لا شأن له باللاجئين الفلسطينيين واصلا وجود السفارة هي كتمثيل دبلوماسي بين البلدين حصرا ..والدليل هو :

السفراء في العراق مثل السفير السعودي والسفير الاردني والسفير التونسي زاروا المعتقلين من أبناء وطنهم في مكان حبسهم وضغطوا على الحكومة العراقية وبالفعل تم الافراج عن الكثيرين رغم ان سفراء تلك الدول لا وجود لجاليتهم في العراق الا القليل جدا .

ويوم أمس وبمناسبة ما يسمى "اليوم العالمي للمرأة" بدل من أن يقوم السفير عقل بزيارة النساء الفلسطينيات للتخفيف من معاناتهن أو يقوم بزيارة الارامل ! قام السفير بالاحتفال بهذا "اليوم" مع نساء عراقيات باضخم فندق في العراق والأبتسامة في وجهه وكأنها رسالة للفلسطينيات في العراق تقول " موتوا بغيظكن .. وموتوا بعذابكن" .

السفير أحمد عقل وشلته في السفارة الذين يفرحوا بمعاناتنا فالسفير مكانه الحقيقي هو في نادي ثقافي أو نادي ترفيهي وليس كسفير لا يعترف بجاليته ..

فاصبحنا على يقين أن عقل لا يعترف بنا ولا يمثلنا ..

 

بقلم : نور علي

3/7/1440

10/3/2019

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر" 

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+