المفوض العام للأونروا : "الأشهر القادمة ستكون صعبة جداً"

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 144

كشف المفوض العام لوكالة الأونروا "بيير كرينبول" أن الأونروا تواجه انتقادات بشدة بشأن قضايا مثل الحياد والكتب المدرسية وحول شرعية عمل الوكالة، منوهاً إلى أن الأشهر القادمة ستكون صعبة جداً، وأن الهجمات ضد الأونروا ستستمر.

وأضاف كرينبول في رسالة وجهها للاجئين الفلسطينيين وموظفي الوكالة "أننا سنقف بحزم وسوف نستثمر في نقاط القوة لدينا مع إجراء التعديلات والتصحيحات عند الحاجة، لن نتراجع أبداً عن التزامنا تجاه اللاجئين الفلسطينيين وتجاه تفويضنا".

وأعلن المفوض العام عن سلسلة من التدابير من شأنها أن تؤثر وبشكل إيجابي على اللاجئين الفلسطينيين والموظفين، ففي شهري حزيران وتموز ستطلق الأونروا "حملة العودة إلى المدراس" بمشاركة أكثر من 240 مدرسة (بالإضافة للعيادات) في أقاليم الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وفي قطاع غزة -- بإجراء عمليات الصيانة لهذه المدارس وتحسين السلامة وتعزيز الحماية للطلبة.

الجدير ذكره أن القرار الأميركي بتجميد مساعداتها للوكالة أدى إلى عجز كبير في ميزانية الأونروا مما اضطرها إلى تقليص عدد من خدماتها المقدمة للاجئي فلسطين في مناطق عملها الخمسة.

 

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

30/8/1440

5/5/2019

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+