جدل في أمريكا بشأن كتاب للأطفال عن فلسطين

"القدس العربي"0

عدد القراء 93

نجحت حملة يهودية في ولاية نيوجرسي الأمريكية من إرجاء قرار عرض كتاب للأطفال يتحدث عن فلسطين وثقافة الفلسطينيين في مكتبة إحدى بلدات الولاية.

وتمكن أعضاء الجالية اليهودية في بلدة هايلاند بولاية نيوجرسي من سحب كتاب للأطفال يهدف إلى تعليم الناس عن الثقافة الفلسطينية؛ بحجة أنه يروج لـ"معاداة السامية"، ولكن إدارة المكتبة المحلية قالت إن سحب الكتاب ينتظر قرارًا نهائيًا من "مجلس الامناء".

ويشتمل كتاب “بي، فور بالستاين/ حرف الفاء يعنى فلسطين” على "رسوم توضيحية" للأنشطة الفلسطينية من اللعب إلى الطهي إلى الاحتجاجات.

وضغط يهود البلدة من أجل إبعاد الكتاب عن رفوف المكتبة المحلية، وزعم الحاخام برنهارد روزنبزغ أمام قناة “إيه بي سي نيويورك” أن الكتاب يعلم كراهية اليهود، ووصلت مزاعم روزنبزغ إلى حد الاتهام أمام الكاميرات أنه يتم استخدام الكتاب لتعليم الأطفال الصغار عن مدى "عظمة" الفلسطينيين، وأنه يجب قتل اليهود.

وقالت مؤلفة الكتاب، غولبارغ باشي، وهي إيرانية-أمريكية، إن الكتب يدور حول الفخر وليس الترويج للعنف.

وركز يهود البلدة هجومهم على استخدام الكاتبة كلمة "الانتفاضة"، للتعبير عن أحد الحروف، ولكن باشي حاولت التوضيح للقناة التلفزيونية الأمريكية أن "الانتفاضة" تعني المقاومة وليست "معاداة السامية".

وجلب النقاش الدائر حول الكتاب الكثير من المشاعر المضطربة بشأن الشرق الأوسط إلى وسط ولاية نيوجرسي.
وقالت باشي: “الموضوع لا يتعلق بشخصي، هذا عن كتابي، وعن التعديل الأول لـ"الدستور" الأمريكي.

 

المصدر : "القدس العربي"

18/9/1440

23/5/2019

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+