الغد الأردنية : مجلس النقباء يطالب سورية استيعاب فلسطينيين عالقين على حدودها

فلسطينيو العراق3

عدد القراء 5017

http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-mo.BMP
 
http://www.paliraq.com/images//images%5B13%5D.jpg

الغد الأردنية – 13/4/2009

عمان- الغد - جدد مجلس النقباء المهنيين أمس مخاطبته للقيادة السورية بخصوص قضية اللاجئين الفلسطينيين الفارين من العراق والعالقين على الحدود العراقية السورية، بهدف ايجاد حل انساني لهم واستيعابهم في الاراضي السورية. وكان مجلس النقباء المهنيين خاطب قبل اشهر القيادة السورية لذات الغاية.

يشار الى ان نحو 1200 لاجئ فلسطيني يعيشون منذ نحو ثلاثة اعوام في مخيمين على الحدود العراقية السورية هما التنف والحسكة، بعد هروبهم من العنف الطائفي الذي اجتاح العراق وبغداد بعد الاحتلال. وقرر المجلس، حسب تصريح صدر عنه أمس ارسال معونات للاجئين في المخيمين المذكورين بواسطة وفد نقابي تم تشكيله لهذه الغاية. وتوقف مجلس النقباء عند المراحل التي وصل اليها مشروع المدينة النقابية، وقرر المجلس تسريع الخطوات باتجاه انجاز المشروع الذي تم وضع حجر الاساس له. وشكل المجلس لجنة للاحتفال بيوم الاستقلال الذي يصادف الخامس والعشرين من الشهر المقبل.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 3

  • من اليمن

    0

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الامين صلى الله تعالى عليه وسلم المبعوث رحمة للعالمين بداية كلامي اريد ان اوجه كلامي الى جريدة الغد الاردنية والى مجلس النقباء المهنيين اين كنتم عندما كانوا ابناء شعبنا الفلسطيني في مخيم الرويشد في الصحراء في ضل هذه الاجواء الباردة شتاءاوالحارة صيفا لماذا لم تتكلموا وتوجهوا كلامكم الى الملك عبدالله بان يدخلهم الى الاراضي الاردنية بالفترة التي كانوا متواجدين بها لماذا هو جعل مكرمة بالاخير وسمح بالدخول لبعض قليل من ابناء شعبنا ضمن شرط وهو فقط للذين نسائهم يحملون جوازات اردنية لماذا انا الان مواطن فلسطيني ممنوع من الدخول الى الاراضي الاردنية واليهود يصولون ويجولون في المملكة الاردنية وانا كوني فلسطيني من العراق وتعلم المملكة الاردنية والملك عبدالله باننا مظطهدين من قبل الحكومة العراقية الحالية ومن قبل ميليشيات طائفية متواجدة الان على الاراضي العراقية مدعومة من ايران ولكنها مع الاسف انها لاتتخذ موقف يفيد شعبنا الفلسطيني ولكن نحن مع من نتكلم نتكلم مع الملك عبدالله وهو رجل بريطاني الاصل ولكن نحمد الله على كل حال وفي اخر كلامي اوجه جزيل شكري الى جريدة الغد والى مجلس النقباء الاردنيين بهذه المبادرة الطيبة التي تكلموا بها مع الحكومة السورية لاستقبال عدد بسيط من شعبنا الفلسطيني والحمدلله رب العالمين

  • 0

    السلام عليكم لن يكون الحل الا بتوطين الفلسطينين في دول الاتحاد الاوربي او مريكا او استراليا او كندا لانه اذا دخلو الاراضي السورية سوف يبدأون من الصفر وايضا سوف يبقون محاصرين داخل سورية لايسمح لهم بالسفر كان الفلسطيني ليس له الحق ان يسافر او يتمتع بالحياة كباقي الانسانية

  • تصحيح

    0

    الى ادارة الموقع ان مخيم الحسكه داخل الاراضي السوريه وان مخيم التنف يقع مابين الحدود السوريه والحدود العراقيه وان مخيم الوليد يقع داخل الاراضي العراقيه مع شكري وتقديري الى ادارة الموقع

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+