"حماية" في رسالة وجهها لإدارة فيس بوك ينتقد سياسة حظر حسابات النشطاء الفلسطينيين والمؤسسات الداعمة للقضية الفلسطينية، ويطالبها بإعادة تفعيل الصفحات الفلسطينية التي تم إغلاقها

"حماية"0

عدد القراء 137

وجه مركز حماية لـ"حقوق الإنسان" رسالة لإدارة فيس بوك عبر من خلالها عن رفضه لسياسة إدارة موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك في تعاملها مع ألاف الحسابات لنشطاء وشخصيات ومؤسسات فلسطينية، وأكد المركز أن قيام إدارة في بوك بحظر أي نشاط داعم للحق الفلسطيني يعتبر مخالفة واضحة لمعايير فيسبوك والمعايير المتعلقة بحرية الرأي والتعبير ، واعتبر المركز أن سياسة إدارة الفيس بوك تعتبر تكميم لأفواه الفلسطينيين لمنعهم من الحديث وصدهم عن فضح انتهاكات الاحتلال، في مقابل وجود العشرات من المواقع "الإسرائيلية" التحريضية على الفيسبوك دون أن يتخذ بحقها أي إجراء، وهذا يدلل أن هناك سياسة الكيل بمكيالين وهذا ما يعتبر انتهاك لـ"الإعلان العالمي لحقوق الإنسان".

وطالب المركز إدارة الفيس بوك من خلال رسالته بضمان عدم التعرض التميزي، إلى الصفحات الفلسطينية، إلا إذا كانت قد خرجت عن القيم وشروط الاستخدام المتفق عليها والمعلنة بشكل واضح، كما طالب المركز بإعادة تفعيل الصفحات الفلسطينية التي تم حذفها وإغلاقها وحجبها في الآونة الأخيرة، ودعا المركز لاتخاذ إجراءات عاجلة تجاه الصفحات التابعة للإسرائيليين والتي تبث على مدار الساعة كل ما يتعلق بالعنف والكراهية تجاه الفلسطينيين والعرب .

 

المصدر : الموقع الرسمي لمركز "حماية" لـ"حقوق الإنسان"

7/2/1441

6/10/2019

 



الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+