ماذا الشعب والأرض يتكلمان ؟ - الزيداني

فلسطينيو العراق6

عدد القراء 4687

http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-ka.BMP
 
http://www.paliraq.com/images//001122.jpg

بسم الله الرحمن الرحيم

اعتدنا أن البشر يتكلمون والبشر مع الحيوان ولكن الأرض مع الشعب فلا تتعجب فلسطين هي المعجزات

قالت لنا فلسطين أسرارها الدموية

أنا الأرض

والأرض أنت

قالت! لا تغلقوا علي الباب

لا تدخلوني في الغياب

سنطردهم من إناء الزهور وحبل الغسيل

سنطردهم عن حجارة هذا الطريق الطويل

سنطردهم من هواء الجليل أُسمّي الترابَ امتداداً لروحي

أُسمّي يديّ رصيفَ الجروح

أُسمّي الحصى أجنحة

أسمّي العصافير لوزاً وتين

وأستلّ من تينة الصدر غصناً

وأقذفهُ كالحجرْ

وأنسفُ دبّابةَ الفاتحين

كأنّي أعود إلى ما مضى

كأنّي أسيرُ أمامي

وبين البلاط وبين الرضا

أعيدُ انسجامي

أنا ولد الكلمات البسيطة

وشهيدُ الخريطة

أنا زهرةُ المشمش العائلية.

فيا أيّها القابضون على طرف المستحيل

من البدء حتّى الجليل

أعيدوا إليّ يديّ

أعيدوا إليّ الهويّة

يا داميَ العينين والكفّين! إنَّ الليلَ زائلْ‏

لا غرفةُ التوقيفِ باقيةٌ ولا زَرَدُ السَّلاسِلْ!‏

نيرونُ ماتَ، ولم تمتْ روما.. بعينيها تُقاتِلْ!‏

وحبوبُ سنبلةٍ تموتُ ستملأ الوادي سنابلْ

أعيدوني إليكم

وطني الحبيب .. عذراً بما اعترفت

لم أستطع الوفاء بما وعدت

لأني حاولت وما استطعت

عاهدتك ألا أبكي فبكيت

وأن أعيش على ذكراك بلا حزن فحزنت

عذراً يا وطني لأني ما أوفيت

رغم أني كبرت

أشعر أنني دونك لا زلت صغيراً فتنحيت

أحتاج لحنانك طالما بقيت

دونك لا طعم للسعادة مهما اصطنعت

أهرب من الحقيقة لأني أمامك ضعفت

حين رحلت ما صدقت

راودتني أفكار عنها ما تخليت

مازالت ذكرياتنا أمامي وما نسيت

لكني على فراقك ما تعودت

أضحك على نفسي لو حاولت

أن تغيب عني ذلك ما كرهت

أين المستقر وأين المفر ما تكهنت

أكون لجانبك لربي دعوت

معك ما أجمل الحياة والموت

برحيلك يا وطني يتمت

حينما كان خوفك يزداد كلما كبرت

أجيبك بأني ما صغرت

ما بقي لدي غير ما أحببت

مع كل جراحي النازفات

تنهدت ...
وطني ما تغيرت

لن أنساك طالما حييت

سامحني يا وطني بغيابك تعذبت

رغم ذلك ما انكسرت

لا تلومني على ما أسردت

بمشاعري أفضت

وبدمائي رسمت


26/5/2009
بقلم الزيداني

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 6

  • اخي الزيداني ان تعليق الاسعد صحيح فليس من الصحه بشيء نسب قصيدة او مقالة انفسك فالامانه الصحفيه تلزم ان يؤشر على ما هو مقتبس واعتقد ان الكثير منها مقتبس من عدة مصادر ولا عيب من ان تذكر المصادر في نهايه الموضوع بعد ذكر اسمك الكريم لان الناس مفتحه ومثقفه وانت مش بافريقيا...6

  • السويد

    0

    الحمدلله جزاك الله كل الخير يااخي الزيداني وما يحيرني منك تفسيراتك لتعليقي على القصيدة ، فأنا لم أذكر الموقع بسوء (أعوذ بالله من ذلك) ، ولم أعاتبه أصلا كما أدعيت..و هو مجرد أستفسار وكما ذكرت في تعليقي انه للأمانه لا أكثر وذلك لرؤيتي كتابة ( بقلم الزيداني) وهذا ليس لها تفسير سوى انها كتبها الزيداني(وليس جمع) والقاريء له الظاهر ولا يعرف بالنيات، فأن كنت ترى انه لا بأس فيها فأنا أعتذر وماهي الا ذكرى وهي تنفع المؤمنين جعلني الله واياك والعاملين في الموقع منهم ان شاءالله ..وأكرر أعتذاري...أخوكم محمد الأسعــــد

  • سوريه

    0

    عاشة قلمك يا الزيداني بدأت اشعر بقيمة تلك الماقع فلسطينيو العراق وبلا حدود من خلالك حتى اصبحت اتلقى مكالمات انو الزيداني كاتب مقالة ونازلة حبيت ان اقول للاخ وما اعرف اسمة مرة حمدان ومرة محمد ما بعرف اسم حركة انو فيها جزء بسيط ليس لمحمود درويش انما لغسان كنفاني ولا ضرر من ان نمجد ذكرى من كتبو سابقا لان القصائد لا تمت وبارك اللة بمن يعيد وهذة فرحة لغسان او محمود ونتمنى من اللة ان يجعل الكل يكتب ويعيد السرور لنا من خلال ما يكتب وليس من خلال ما ينقد بجرح

  • العراق

    0

    بسم اللة الرحمن الرحيم مع كل الاحترام لنقد من ينقد ولكن يبدو من نقد الاخ محمد الاسعد انة يعتبر موقع فلسطينيو العراق هو سوق عكاظ للمزاد لالقاء القصائد والخطب لا يا اخ الاسعد هذا الموقع هو للتعبير عن ما يتعرض لة الفلسطينين وشد الهمم ولا باس ان يكون بالنص محمود او غيرة نأخد بالنيات ولا يدعي الزيداني بانة هو كتب النص بالكامل منة بعض الابيات لمحمود درويش ولما العتب على الموقع بالتاكيد سيدون من يكتب لة نسال اللة ان يجعل كل ابناء شعبنا ان يكتب ويشد الهمم ومن اللة التوفيق

  • السويد

    0

    قصيدة في غاية الروعة ولكن ما أريد الاستفسار عنه من أدارة الموقع ومن كاتب القصيدة:هل الزيداني هو نفسه محمود درويش؟؟ لأن مذكور في أسفل القصيدة بقلم الزيداني وليس نقل أو جمع وترتيب..!!هذا ماأردت لفت ادارة الموقع له لعدم التكرار في المستقبل للأمانه لا أكثر والله من وراء القصد أخوكم محمد الأسعـــد

  • دمشق

    0

    قصيدة جميلة ولكن يوجد فيها الكثير من الاقتباس

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+