من موت في بغداد .. إلى موت في الصحراء – ماهر حجازي

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 2826

http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-ka.BMP
 
http://www.paliraq.com/images/mo3ana.jpg

 

 

الاسـم: رائد شريف محمود صالح السلبود.

العمـر: 28 عامـاً.

الحـالة الاجتماعيـة: متزوج.

مكـان الإقـامة الحـاليـة: مخيم التنـف الحـدودي – الحـدود السـورية العراقيـة.

رقـم الخيمـة: 87.

في الحلقة السادسة من هذه السلسلة سأقص عليكم مقتطفات من معاناة اللاجئ الفلسطيني من العراق رائد السليود, الذي انتهى به المقام في خيمة وسط الصحراء مع عدد من اللاجئين من العراق.
رائد من سكان الرصافة في العاصمة العراقية بغداد منذ نزوح عائلته من فلسطين إلى العراق في العام 1948, وهو من مواليد عام 1978, كما انه حاصل على بكلوريوس كيمياء عضوية,  متزوج وله طفل واحد, عمل في مجال دهان السيارات.

رائد كغيره من اللاجئين الفلسطينيين تعرض لعملية اعتقال من قبل عناصر في جيش المنغولي "مقتدى القذر" ( جيش المهدي), تبدأ قصة اعتقاله منذ أن داهمت هذه العصابة بيته بعد منتصف الليل واقتادته إلى مكان لا يعلمه إلى الآن, لكن الأمر لم يتوقف عند اختطافه بل تعداه إلى إعتداء أفراد العصابة عى زوجته بالضرب.

بعدها بدأ الخاطفون بمساومة أهله على مبلغ مالي وقدره (8 آلاف) دولار امريكي وبعد احتجازه لمدة شهر و17 يوماً, أجبر والده على دفع المبلغ علما أن عائلته لاقت الأمرين في سبيل تأمينه.
رائد تعرض خلال اعتقاله للتعذيب والضرب والصعق بالكهرباء وتثقيب جسده بالمثقب الكهربائي أو ما يسميه العراقيون (الدريل), وتم تهديده بضرورة مغادرته العراق وإلا سيقتل هو وعائلته في المرة القادمة.

هذا الأمر دفع به واسرته لترك العراق والهرب نحو الحدود مع الدول العربية حتى وصلوا مخيم التنف للاجئين بتاريخ 14-5-2007 ولازال يعيش وزوجته وطفله في المخيم الصحراوي بانتظار الفرج.

 

هذا الخبر حصري لموقع " فلسطينيو العراق "

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر

 

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+