شكر وتقدير للأستاذ فراس صيدم .. مع بعض المقترحات والتوصيات

صفحة القنصل العام لـ"دولة فلسطين" في اقليم كردستان-العراق Nazmi Hazouri على الفيسبوك0

عدد القراء 130

يتقدم موقع فلسطينيو العراق بالشكر والتقدير للأستاذ فراس صيدم على تلبيته الدعوة وعقد اللقاء الذي تم معه أمس وتوضيح بعض الأمور الهامة للأخوة فلسطينيو العراق في العراق وفي دول الشتات التي هجروا إليها .

واثناء اللقاء قد سمعنا بعض المقترحات المهمة منها تكوين لجنة من فلسطينيي العراق في كندا تسعى من أجل اللاجئين الفلسطينيين في العراق وفي الدول التي هجروا إليها ينتظرون إعادة التوطين وتقوم هذه اللجنة بعدة مهام منها مخاطبة المسؤولين الرسميين والجهات الرسمية الكندية من أجل ذلك .. وقد رحب الأستاذ فراس صيدم على هذا المقترح وابدى استعداده للتعاون في هذا الموضوع رغم صعوبته كون فلسطينيو العراق في كندا متفرقون في عدة مدن .

وعليه يقترح موقع فلسطينيو العراق الآتي :

أولا : من يستطيع من اخواننا الفلسطينين من العراق في كندا ولديه الرغبة في ان يتطوع من أجل اخوانه اللاجئين الفلسطينيين في العراق وفي دول الشتات التي هجروا إليها .. ان يقوم بالتنسيق مع الأستاذ فراس صيدم وجزاهم الله خيرا .

ثانيا : يقترح موقع فلسطينيو العراق نفس الاقتراح في الفقرة (أولا) ليس في كندا فقط وانما في الدول الأخرى ، فعلى اخواننا الفلسطينيين من العراق في الدول الأخرى كامريكا وبريطانيا وأستراليا ونيوزلندا والسويد والنرويج ... وغيرها ، من يستطيع منهم عمل لجان في تلك الدول ولديه الرغبة لمساعدة اللاجئين الفلسطيينيين في العراق وفي دول الشتات التي هجروا اليها ان يتم التنسيق فيما بينهم لمخاطبة الجهات الرسمية .. ونحن لا ننفي صعوبة الموضوع لكننا نهيب باخواننا ان يقوموا بذلك قدر الإمكان .

ثالثا : الفقرتين أولا وثانيا ان نجحت وتم تشكيل هذه اللجان في هذه الدول فنرجوا ان لا يقتصر عملهم على موضوع إعادة التوطين فحسب وانما هنالك قضايا أخرى مهمة منها قضية المعتقلين الفلسطينيين في العراق والعمل على الضغط على المنظمات الدولية وحكومات تلك الدول للمطالبة بالمعتقلين الفلسطينيين في العراق ولتصبح قضيتهم لها صيت كـ(قضية المعتقلين والمفقودين الكويتيين في العراق منذ عام 1990) .

الثلاث فقرات أعلاه كي تنجح يجب في تلك الدول العمل على :

أ- إعادة تنشيط موضوع مأساة الفلسطينيين في العراق وما تعرضوا له في السنوات السابقة .

ب- إعادة تنشيط وابراز معاناة الفلسطينيين في العراق في عدة قضايا لا زالت لم تحل منها قضية التقاعد وورثة المتقاعدين والوظائف وغيرها .. وقضية المعتقلين كما ذكرنا .

جـ- إظهار موضوع عدم مصداقية الجهات العراقية في تنفيذ القرارات حول اللاجئين الفلسطينيين في العراق التي وعدت بها عدة مرات الوفود الفلسطينية التي زارت العراق منها قرار معاملة الفلسطيني في العراق معاملة العراقي وحل موضوع التقاعد وورثة المتقاعدين والوظائف والتعليم والمعتقلين وغيرها .. حيث تمت الوعود عدة مرات لعدة وفود فلسطينية زارت العراق .. وتناقلت وسائل الاعلام العربية والعالمية هذه التصريحات التي صدرت من أعلى مستويات الدولة العراقية في حينها .. وظن العالم وخصوصا دول إعادة التوطين ان الفلسطينيين في العراق قد انتهت مأساتهم وانهم أصبحوا في استقرار وأمان ومن أصحاب الدخل العالي ووو.. الخ .. وذلك بسبب هذه التصريحات والقرارات التي لم تنفذ ، بل ولم تكن قرارات مكتوبة بكتب رسمية .. فقط كانت تصريحات للوفود الفلسطينية إعلاميا لم تنفذ منذ زيارة آخر وفد فلسطيني برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية في شهر 7 الماضي حتى اندلاع الأحداث في العراق .. وقبلها زيارتي الرئيس محمود عباس والمسؤول الفلسطيني نبيل شعث الى العراق .

 

يرحب موقع فلسطينيو العراق بإبداء ملاحاظاتكم وأرائكم حول لقاء الأمس وحول المقترحات أعلاه .. كما يرحب بأي مقترحات جديدة بناءة .

 

نسأل الله تعالى الفرج والتوفيق للجميع .

 

إدارة موقع فلسطينيو العراق

28/3/1441

25/11/2019

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+