الشرطة النرويجية تفرج عن فلسطينيين سوريين تصدا لعنصري أحرق القرآن

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 127

أطلقت الشرطة النرويجية سراح اللاجئين الفلسطينيين السوريين "قصي رشيد" وخاله "ياسر سلامة" من أبناء مخيم اليرموك يوم الأحد 24/11، وذلك بعد أن اعتقلتهما إثر تصديهما لعضو منظمة عنصرية وهو يحرق نسخة من القرآن الكريم في تظاهرة معادية للإسلام.

وكانت منظمة سيان - وهي اختصار لكلمة "أوقفوا أسلمة النرويج"- والتي تحمل أفكارًا عنصرية ضد الإسلام والمسلمين تظاهرت يوم 17/ 11 الجاري، في مدينة "كريستيانساند" جنوب النرويج، ورمى أعضاؤها نسخًا من المصحف في حاويات القمامة، ونفذ عضو آخر من المنظمة عملية الحرق". وأثار تدنيس المصحف وحرقه موجة غضب بين الحاضرين، مما دفع ذلك اللاجئ الفلسطيني "قصي رشيد" وخاله "ياسر سلامة" وعدد آخرين التصدي لحارق المصحف وتوجيه الضربات والركلات له.


مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

29/3/1441

26/11/2019

 

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+