شقيقان فلسطينيان يقضي أحدهما غرقاً في بجر إيجه والأخر في عداد المفقودين

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 165

قضى اللاجئ الفلسطيني السوري محمد خالد الدالاتي من أبناء مخيم اليرموك غرقاً في بحر إيجه، في حين ما يزال مصير شقيقه مؤيد خالد دالاتي في عداد المفقودين، وذلك أثناء محاولتهما الوصول إلى أوروبا ، فيما لم تتمكن مجموعة العمل من الحصول عن باقي التفاصيل حتى الساعة.

وكان 15 لاجئاً قد لقوا حتفهم يوم الاثنين 6 "كانون الثاني/يناير" الحالي، جرّاء غرق القارب الذي كان يقلهم بشكل غير نظامي من مدينة "فتحية " التركية الى جزيرة "رودوس" اليونانية عبر بحر إيجة، في حين فُقد نحو 7 أشخاص كانوا على متن المركب.

قال فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه استطاع توثيق (52) لاجئاً من فلسطينيي سورية قضوا غرقاً خلال محاولات وصولهم إلى الدول الأوروبية هرباً من سعير الحرب في سورية، مضيفاً أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال وكبار السن.

 

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا
12/5/1441
7/1/2020

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+