أوضاع إنسانية مؤلمة تواجهها العائلات الفلسطينية في مخيم البل شمال سورية

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 109

أوضاع إنسانية مؤلمة تواجهها 25 عائلة فلسطينية القاطنة في مخيم البل شمال سوريا، فيما تزداد معاناتهم سوء يوماً بعد يوم نتيجة أوضاعهم المعيشية والاقتصادية المزرية، وتردي الخدمات وانعدامِ وشح المساعدات الإنسانية التي تقدمُها المنظماتُ الإغاثية.

ويشكو مهجرو مخيم البل من مشاكل كثيرة، منها بعد المخيم عن مركز المدينة وعدم تأمين الطعام للعائلات النازحة، وتوفر الكهرباء ووجود محال تجارية لشراء حاجياتهم وعدم توفر وسائل للتدفئة.

من جانبها ناشدت العائلات الفلسطينية المهجرة في المخيم المنظمات الدولية و"أونروا" بتقديم يد العون لهم، والعمل على التخفيف من معاناة نزوحهم في مخيمات تفتقر لأدنى مقومات الحياة.

يقع مخيم البل شمال مدينة صوران بريف حلب الشمالي وتم إنشائه في 2018 واستقبل مهجري الغوطة الشرقية، ويحوي قرابة (600) خيمة بدعم من منظمة آفاد التركية والهلال الأحمر التركي.

 

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا
26/5/1441
21/1/2020


الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+