انقذوا فلسطينيو العراق من التشرد .صحفي يطلق حملة كبيرة بسبب مفوضية اللاجئين في العراق

موقع صوت العراق – "وكالة العرب" – وكالات0

عدد القراء 133

اطلق الصحفي والكاتب نبيل محمد سمارة نداءا للعالم لانقاذ ثلاث مائة عائلة فلسطينية مقيمة في العراق قد ابلغوا رسميا من مفوضية اللاجئين انها لم تعد قادرة على دفع بدل الايجار لهم هذا ما سيتسبب بتشريدهم وترك ابنائهم المدارس , ان تلك العوائل الفلسطينية تعيش بضروف صعبة للغاية واكثرهم من الارامل وكبار السن . حيث ان مفوضية اللاجئين قد تخلت عن مسؤوليتها تجاههم مع بداية اتفاقية صفقة القرن . حيث انهم باتوا مجردين من كافة الحقوق اذ ان الحكومة العراقية لا ترغب بتجنسيهم , وصفقة القرن تخلت عن عودة اللاجئين , ومفوضية اللاجئين رفعت يدها عنهم .

يذكر ان تلك العوائل تم طردها من مساكنهم المنتشرة في انحاء بغداد عقب سقوط نظام صدام حسين , وتم اسكانهم في الخيام بنادي حيفا الرياضي في بغداد لمدة سنتين وبعدها تكفلت مفوضية اللاجئين باسكانهم بشقق مملوكة لعراقيين تدفع ايجارها لهم من قبل المفوضية . وفي بداية عام 2020 تم ابلاغهم رسميا ان مفوضية اللاجئين غير قادرة على استمرار دفع بدل الايجار .
وطالب الصحفي برسالته الى رئيسة البعثة الاممية جينين بلاسخارت :
نحن عينة من البشر ولدنا في العراق فوجدنا انفسنا نحمل هوية تحميل اسم ( لاجئ فلسطيني) بعد ان رحلوا عنا الجيل الاول الذين ولدوا في فلسطين . ووفق هذه الكلمة تحملنا ما لا يتحمله اي انسان , فقد ذقنا مرارة الحياة في بلد يعاني الازمات بعد عام 2003. يسألني ابني الذي الان اصبح بعمر عشرون عاما : لماذا انا لاجئ ولا يحق لي التعيين في العراق ولماذا نحن الفلسطينيون لا نستطيع العودة الى بلدنا .
هذه الاسئلة جلعتني محبط ولا اعرف ماذا اقول له عن مسيرة امتدت منذ عام 1948 الى يومنا هذا .
نحن ثلاث مائة عائلة فلسطينية قد تهجرنا من منازلنا في بغداد عام 2003 بسبب هويتنا الفلسطينية , وقد عشنا في نادي حيفا الرياضي بخيم لمدة سنتين . وبعدها قامت مفوضية اللاجئين في العراق باسكاننا في عمارات سكنية وهي التي كانت تتكفل لنا بدفع بدل الايجار بسبب سوء وضعنا , واستمر هذا الحال ووضعنا يزيد سوءا بسبب ما يمر به العراق وانت تعرفين هذا جيدا , في بداية عام 2020 ابلغتنا مفوضية اللاجئين في العراق وعلى شكل وجبات عن قطع بدل الايجار عنا . قمنا بالاعتراض على هذا القرار المريب والذي بسببه سنعيد السكن في المخيم من جديد , وقد اتصلت شخصيا بالسفير الفلسطيني في العراق وقد اخبرني ان مفوضية اللاجئين مصرة على قرارها , وعلى ضوء هذا القرار ناشدت وسائل الاعلام لكوني صحفي مستقل , وعملنا وقفة احتجاجية في نادي حيفا الرياضي الذي كان يوما من الايام مخيما لنا ؟ .
انا عندي ثلاث ابناء , اصغرهم في الصف الرابع الابتدائي يقول لي : بابا لا تتعب نفسك ساترك المدرسة لتستطيع توفر لنا ايجار سكننا .
نحن نناشدك بأسم الانسانية ان تتدخلي شخصيا وان تلتقي بي مع مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين لنطلعك على همومنا والقرار الصادر من مفوضية اللاجئين .
نحن اليوم نعيش مع اطفالنا بقلق بالغ واصبحنا مجردين من كافة الحقوق ومن ضمنها ” عدم رجوع اللاجئين الى فلسطين ” حسب ما جاء باتفاق صفقة القرن .
نحن العينة وصل بنا الأمر ان نشكك بحالنا ” هل نحن بشر” حقا .

 

المصدر : موقع صوت العراق – "وكالة العرب" – وكالات
5/7/1441
29/2/2020


الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+