ولدت ولم ترها .. مهجرة فلسطينية تناشد رؤية طفلتها في تركيا

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 230

ناشدت المهجرة الفلسطينية "هنادي سهيل عيسى" شمال سورية السلطات التركية والمنظمات الإنسانية، السماح لها بالعبور إلى تركيا لرؤية طفلتها التي دخلت البلاد للعلاج منذ ولادتها.

وقالت الأم الفلسطينية المهجرة شمال سورية، عبر رسائل وصلت إلى مجموعة العمل، "نها رزقت بالطفلة "سويم" منذ 5 أشهر وكانت بحاجة إلى إجراء عملية مستعجلة"، فأسعفت إلى مشفى في تركيا بدون والدتها التي كانت بوضع صحي سيء.
وأضافت الأم أنها طالبت إدراة المعبر التركي شمال سورية الدخول إلى تركيا لرؤية طفلتها، لكن لم يسمح لها ورفض طلبها، وتردف قائلة "نحن الآن نطرق كل الأبواب للمساعدة بالدخول إلى تركيا، لزيارة الطفلة والاطمئنان على صحتها وقلنا لهم لو تدخل فقط الأم وتم الرفض"
"
نحن نناشد أي جهة إنسانية أن تساعدنا في هذا المجال، دخول الأم لزيارة طفلتها الوحيدة التي ماتزال في المشفى في تركيا"
وكانت اللاجئة الفلسطينية "هنادي سهيل عيسى" وزوجها "سليمان فيصل بهار" من المواطنين السوريين، قد هجروا من حمص ثم من الريف الغربي لمدينة حلب حتى وصولهم إلى عفرين شمال سورية.

 

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا
19/7/1441
14/3/2020

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+