نداء من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في العراق إلى الرئيس محمود عباس لإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في العراق بسبب تفشي وباء كورونا .. بضمان السفارة الفلسطينية وكفالة أقاربهم

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 495

بسم الله الرحمن الرحيم

{ وقفوهم انهم مسؤولون }

حضرة الرئيس محمود عباس

تعلمون في قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية بان العالم باسره يعيش ماساة وباء فايروس كورونا نسال الله ان يحفظنا اجمع منه .

وقد قامت دول عدة باطلاق المعتقلين والسجناء من سجونها وذلك من منطلق انساني  ..

ولقد قمتم بمناشدة عدة جهات واعلنتم بانكم سترسلون بطلب للامين العام لـ"الأمم المتحدة" لوضعه امام مسؤوليته القانونية والانسانية تجاه اسرانا في سجون العدو بالمطالبة باطلاق سراحهم ونرجوا الله ان يكلل جهدكم بالنجاح بمسعاكم هذا  ..

ولايسعنا هنا الا ان نتقدم لحضرتكم بطلبناهذا راجين مفاتحة الحكومة العراقية بإطلاق سراح ابنائنا المعتقلين في السجون العراقية والذين سبق وان تمت مطالبة حضرتك بزيارتكم للعراق باطلاق سراحهم وتم الوعد من رئيس الوزراء العراقي انذاك نوري المالكي بان يتم اطلاق سراحهم ولكن لم يتم اي شئ من هذا القبيل ..

لذا وفي ظل المعاناة الانسانية والتوجه للبشرية جمعاء باطلاق سراح المعتقلين في سجونها نرجو تفضلكم بالنظر بطلبنا هذا حتى وان تم اطلاق سراحهم بصورة مؤقتة لحين انتهاء ازمة المرض وكالتالي ..

اولا .. كفالة احد اقارب المعتقل بضمان تواجده

ثانيا .. وجود السفارة الفلسطينية كطرف ثان ضامن

حضرة الرئيس

اننا اذ نضع طلبنا هذا امامكم كلنا امل بان لا يذهب ادراج الرياح فنحن ابناء فلسطين ودوليا وقانونيا انتم الممثل للشعب الفلسطيني .

وبانتظار رد حضرتكم بانصاف طلبنا .. نبتهل لله جل وعلا ان يحفظ شعبنا اينما حل وارتحل من كل داء ووباء .

وتحياتنا لفلسطين وشعبنا الحبيب

وتفضلو بقبول احترامنا وتقديرنا  ..

  

لفيف من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في العراق

22/7/1441

17/3/2020 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+