لاجئون فلسطينيون في العراق عبر "المسلة": ندعو مفوضية اللاجئين الى معالجة الأوضاع المزرية بعد تجاهل سفارة دولتنا للمأساة

"المسلة"0

عدد القراء 145

بغداد/"المسلة": كتب مجموعة من اللاجئين الفلسطينين في العراق الى المواطن الصحفي في "المسلة"..

من ينقذ فلسطينيي العراق من ظلم مفوضية اللاجئين وتجاهل سفير دولتهم .

مع بداية هذا العام ابلغت مفوضية اللاجئين في العراق عددا من الفلسطينيين بانها ستقطع عنهم بدل الايجار التي كانت تمنحها لهم بسبب اوضاعهم المتردية في بلد اصبح شعبه يعاني المجاعة.

تلك العوائل الفلسطينية في السابق كانت تسكن في انحاء بغداد بمجمعات اصلا لا تصلح للعيش البشري.

وقد دفعوا ثمن الطائفية التي حصلت في العراق.

منهم من قتل ومنهم من تهجر من بيته ليكون مصيرهم الخيام في نادي حيفا القريبة من منطقة الفضيلية ببغداد.

وتقول المصادر بعد ان بقوا في نادي حيفا الرياضي، قامت مفوضية اللاجئين بتكفلهم ودفع بدل الايجار لاصحاب الاملاك المستأجرين لديهم. واستمر الحال الى نهاية العام الماضي.

ابلغت مفوضية اللاجئين ان خزينتها فرغت من دفع اي ايجار لحوالي مئتين عائلة لاجئة في العراق من الطبقة المسحوقة.

نداءات اللاجئين من قطعت عنهم بدل الايجار لم تلقي اذانا صاغية من سفير دولتهم احمد عقل رغم العشرات من الرسائل التي ارسلت له.

في باديْ الامر كان هناك تحركا خجولا من سفير دولتهم وسبق له ان صرح بانه سيخاطب حكومته في الاراضي الفلسطينية ليكتشف بعدها انه كان يجامل جاليته على حساب ظلمهم وأي وعد قطعه لم ينفذ واحدة منها .

وحسب المصادر ان احمد عقل منذ استلامه منصبه كسفير في العراق منذ اكثر من خمسة اعوام لم يحقق للفلسطينيين سوى ارجاع لهم بطاقة التموين التي حرموا منها بعد ان شملوا الفلسطينيين بقرارات مجحفة وغير ذلك لم يفعل لهم شيئا سوى وعود زائفة .

يقول احد اللاجئين الفلسطينيين من قطع عنه بدل الايجار: لم يبقى لنا سوى ان نناشد رئيس وزراء اسرائيل عسى ان يلبي مطالبنا ويضغط على مفوضية اللاجئين لرفع عنا هذا الظلم بعد ان تخلى سفير دولتنا .

ويقول احد اللاجئين الذي يسكن في منطقة بغداد الجديدة : نحن بالايام الاعتيادية كان وضعننا صعب جدا لكوننا لاجئين فلسطينيين فكيف بنا الان بعد ان اصاب العالم وباء كورونا وفرض علينا حظر التجول ..من اين لنا ان ندفع بدل الايجار ونحن مقيمين في شققنا".

غالبية من قطعت عنهم بدل الايجار للاجئين الفلسطينيين هم من كبار السن والارامل والايتام والعجزة وفي وقت سابق تظاهر المئات من الفلسطينيين في بغداد مطالبين مفوضية اللاجئين بالغاء هذا القرار الغير انساني بغياب تام للسفارة الفلسطينية وهذا مؤشر واضح ان سفارة دولة فلسطين لا تستطيع الضغط على مفوضية اللاجئين لاسباب مجهولة.

ويقول عدد من اللاجئين الفلسطينيين الذين ظلموا من قبل مفوضية اللاجئين : لا حل لنا سوى ان ننصب خيامنا بعد ان ننتهي من وباء كورونا لاننا بهذه الظروف والظروف السابقة.. لا نستطيع دفع بدل الايجار ونطالب المنظمات الانسانية التدخل وايجاد لنا خيام باسرع وقت.

 

موقع "المسلة"

17/8/1441

10/4/2020

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+