لقاء مع الدكتور محمود عقل في زمن الكورونا فيروس كوفيد COVID-19

الحوادث لعرب أمريكا0

عدد القراء 148

الدكتور محمود عقل هو شقيق السفير الفلسطيني في العراق أحمد عقل

الدكتور محمود عقل : هذا الوباء ليس سبباً للامتناع عن الصيام في الشهر الفضيل للشخص السليم، أما اذا اصيب الإنسان بالمرض فيستحب ان لا يصوم .

في منطقة ليتل رام الله (جنوب باترسون) وعلى شارع كروكس يقع مبنى مركز القلب والاوعية الدموية لشمال نيوجيرسي (Heart and Vascular Associates of Northern Jersey ). في هذا المركز يعمل كل من الدكتور محمود عقل اختصاصي الباطنية وزوجته الدكتورة امال الشروف المختصة في الأمراض الصدرية.
الدكتور محمود عقل حاصل على شهادة الطب من الجامعة الأردنية ، وشهادة الدكتوراة من جامعة ايوا، والبورد الامريكي في الطب الباطني والعلاجات الخاصة بالتنفس. وهو عضو المجلس الطبي لولاية نيوجرسي المتخصص في وضع القوانين الطبية للولاية، ومنح تصاريح مزاولة المهنة.
واضافة الى كون الدكتور محمود طبيب مشهود له في مجال تخصصه، فانه "ناشط سياسي واجتماعي".
ففي ظروف جائحة كورونا فيروس ينشط بين أبناء الجالية العربية في منطقة شمال نيوجيرسي لأغراض التوعية والحماية المبكرة. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فان نتائج المركز الطبي للدكتور عقل في معالجة المصابين بكورونا فيروس كوفيد
COVID-19 تشكل قصة نجاح فريدة.
للاطلاع على تجربةالمركز وتزويد القراء بالمعلومات والنصائح الصحية، قامت جريدة الحوادث لعرب أمريكا باجراء اللقاء التالي مع الدكتور محمود عقل:

س دكتور محمود نحن نثمن عاليا جهودكم ونتائج عملكم، فهل تعطينا فكرة عن المرضى الذين قمتم بمعالجتهم اثناء الجائحة من حيث عددهم وأعمارهم واية تفاصيل تشكل مؤشر من المفيد الإضاءة عليه؟
جواب
حتى هذا اليوم تجاوز عدد المرضى المصابين بكورونا فيروس كوفيد 19 عندنا اكثر من 300 مريض، أعمارهم تتراوح بين 19- 84 سنة ، اغلبهم من الجالية الإسبانية (الهسبانك) والجالية ألعربية، معظم الإصابات (حوالي 80٪؜) طفيفة، الاعراض التي يعاني منها المرضى تشمل سعال، ارتفاع طفيف في الحرارة، زكام، الم في الحلق، وجع راس، آلام في الجسم، فقدان حاسة الشم والتذوق، وهذه الحالات عولجت بأدوية لخفض الحرارة وضد السعال. أما الحالات المتوسطة (15-18٪؜) فتشمل ارتفاع حاد في الحرارة وسعال حاد مع الإحساس بضيق التنفس ، وهذا الحالات كنا نضيف في العلاج دواء الهيدروكسيكلوروكوين بعد التأكد بالفحص من إصاباتهم بالفيروس. أما الحالات الخطيرة(2-5٪؜) التي أعراض المرضى فيها تشمل صعوبة في التنفس ، او ازرقاق الشفتين او الوجه، او الم مستمر في الصدر، او فقدان او خلل في الوعي ، فكانت ترسل إلى المستشفى. لقد فقدنا مريضا واحدا من الذين دخلوا المستشفى، وهذه حالة كانت لمريضة كبيرة في السن لديها أمراض مزمنة، إضافة لوجودها ضمن إصابات متعددة في نفس البيت.
كما وجب ان نشير هنا، اننا لاحظنا ان المدخنين وذوي الزيادة في الوزن كانوا اكثر تأثرًا من هذا المرض.
س
لقد قدمت مبكرًا لابناء الجالية العربية نصيحة باستخدام دواء الهيدروكسيكلوروكوين ( Hydroxychloroquine ) بكمية محددة كوقاية من المرض، اضافة إلى أنكم مبكرا تعتقدون انه يعالج المرض، كيف توصلتم إلى هذا الاستنتاج قبل الآخرين، وهل لا زلت تنصح به؟

جواب هذا الفيروس ليس كائن حي ولا يعيش خارج الجسم، وهو يحتاج إلى أن يدخل إلى خلايا الجسم ليتكاثر داخلها ثم ينتشر إلى باقي الجسم، فلكي نقاوم هذا الفيروس هناك إحتمالين مهمين للعلاج : ان تمنع دخوله إلى خلايا الجسم او ان تمنع تكاثره داخل خلايا الجسم. دواء الهيدروكسيكلوروكوين يمنع دخول الفيروس إلى الخلايا، لذا أتوقع ان يساعد على منع الإصابة او التقليل من اثارها، أما الدواء الآخر والمسمى ريمديسيفير Remdesivir) ) فيمنع تكاثر الفيروس داخل الخلايا. لقد بدأت باستعمال الهيدروكسيكلوروكوين كوقاية وكعلاج لهذا المرض قبل ان توافق FDA على استعماله كعلاج لهذا المرض، ولقد توقفت عن استعماله كوقاية من هذا المرض بعد إصدار قرار من المدعي العام لولايه نيوجيرسي على اقتصار هذا الدواء للعلاج للمرضى المصابين والمثبتة اصابتهم بالفحوصات المخبرية فقط، وذلك لانه غير متوفر في السوق. وفي ضوء خبرتي وتجربتي الشخصية وجدت بان استعمال حبتين فقط كل ثلاثة أسابيع ساعد على الحماية من الإصابة عند بعض الناس وقلل اثار الإصابة عند الآخرين. لقد ثبتت فعالية هذا الدواء على الفيروس في التجارب المخبرية، ولكونه مرض جديد لا يوجد تجارب بشرية، لذا كان من الواجب القيام بعمل ما بدون ان ننتظر عدة اشهر حتى نرى نتائج التجارب السريرية، وخاصة ان تناول حبتين كل ثلاثة أسابيع لا خطوره فيها على المرضى، وان مفعول الحبتين يستمر لمدة 22 يوما.
كان الأولى للولاية ان تدفع وتشجع شركات الأدوية على انتاج هذا الدواء بسرعة وتوفيره للجميع خاصة انه دواء قديم يستعمل ضد الملاريا وبعض أمراض الروماتيزم وسهل الإنتاج.
س
ما الذي يشكل الفرق في بقاء المريض على قيد الحياة او الوفاة؟
جواب
العمر، الأمراض المزمنة، مناعة الشخص، العلاج المبكر.
س
الحديث في هذا المرض انصب على المناعة نتيجة عدم وجود دواء خاص به او مطعوم له، وتم باستمرار الحديث عن البدائل الصحية، فما هو الأنسب قبل المرض ثم اثناء المرض؟
جواب
نظرًا لكون هذا المرض جديد، فنحن بحاجة إلى وقت لكي نجد الدواء الأنسب ولكي نصل إلى لقاح لهذا الوباء، اكتشاف لقاح للفيروس عادة يحتاج إلى مدة 12-18 شهرًا، لكن أتوقع الوصول إلى لقاح بعد 6 شهور نظرًا لوجود تنافس كبير بين الدول الكبرى، بالإضافة إلى التركيز الشديد للوصول اليه نظرًا لخطورة هذا الفيروس على البشرية جمعاء. طبعًا الوقاية خير من العلاج، لذا على الجميع ان يحرص على عدم الأصابه بهذا الوباء، وذلك عن طرق التباعد الاجتماعي، غسل اليدين المتكرر، النظافة والتعقيم، لبس الكمامات عند الخروج من البيت، العزل في البيت للمصابين او من تعرض لشخص مصاب لمدة اسبوعين، الاتصال بالطبيب عند حدوث أي أعراض لهذا المرض واتباع توصياته.
س
لماذا يشفى البعض من الوباء رغم إنه لم يتوفر العلاج الخاص به بعد؟
جواب
هذا المرض مثل الانفلونزا او الرشح لكنه اخطر، معظم الحالات طفيفة ويشفى منها بدون علاج. خطورة هذا المرض تقع على كبار السن وذو الأمراض المزمنة مثل مرض السكري، مرضى القلب، مرضى الكلى، مرضى السرطان، مرضى الأيدز، مرضى الرئتين، والمرضى الذين يتناولون أدوية ضد مناعة الجسم.
س
سمعنا عن وفاة طفل عمره 6 اشهر نتيجة الإصابة؟
هذا المرض خطر على كبار السن وقليلا ما يصيب الأطفال ، وحتى لو اصاب الأطفال فتكون الإصابة خفيفة. ويقال ان لقاح الحصبة يعطي الأطفال مناعة ضد هذا المرض. لم نواجه أطفال تأثروا من هذا الوباء رغم إصابة الوالدين. لاحظنا خطورة هذا المرض على الشباب المدخنين او الذين عندهم زيادة مفرطه في الوزن او يعانون من مشاكل في الرئتين كالربو مثلا.
س
سمعت فيديو لمصاب يقول انه شفي نتيجة استنشاقه لزيت القرنفل ما رأيك هل من من الناحية العلمية صحيح، كذلك القزحة (الحبة السوداء) والعسل؟
جواب
ان الفيروس يدخل إلى الجسم عن طريق الأنف او الفم، ممكن الاستنشاق او تنظيف الأنف يساعد على التخلص من الفيروس الموجود في الأنف في البداية، لكن اذا وصل الفيروس إلى الرئتين فلا اعتقد ان استنشاق أي مادة ممكن ان يكون لها تاثير.
اما بالنسبة للعسل فهو يحتوي على مواد ضد الأكسدة (
antioxidants) التي تقلل من احتمالية حصول جلطات قلبية او دماغية كما تقلل ضغط الدم والدهون في الجسم ، كما ان العسل يعتبر دواء للسعال.
أما بالنسبة للقزحة فقد قال عنها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، بانها شفاء لكل داء ما عدا السقم. لقد نشرت عدة أبحاث عنها قبل أكثر من عشرين عاما وقبل قدومي إلى أمريكا. واثبتت انه يمكن استعمالها ضد ارتفاع ضغط الدم، والربو، وتقلصات عضلات الرحم والأمعاء، ومرض السكري، وتزيد من مناعة الجسم، وكذلك وجدت انها فعالة ضد البكتيريا والفطريات (هذه غير منشورة) ولا استبعد ان تكون فعالة ضد الفيروسات ( هذه قيد التجربة).
س
نحن في حضرة الشهر الفضيل رمضان، شهر صيام المسلمين، فما هي نصائحك للصائمين؟
جواب
فيروس الكورونا لا يفرق بين صائم او غير صائم. الصائم ليس عرضة للإصابة بالفيروس اكثر من غيره، وعليه اتباع ارشادات الوقاية. هذا الوباء ليس سبباً للإمتناع عن الصيام في الشهر الفضيل للشخص السليم، أما اذا اصيب الإنسان بالمرض فيستحب ان لا يصوم، حيث يوجد لديه رخصة بعدم الصيام وقضائه فيما بعد، كما جاء في الآية الكريمة : { شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا او على سفر فعدة من أيام أُخر، يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون} .
وفي النهاية نحن ننتظر نتائج التجارب السريرية على دواء الهيدروكسيكلوروكوين ودواء الرمديسيفير، ونامل التوصل إلى لقاح فعال لهذا الفيروس في اقرب وقت ممكن .
اعتقد ان شركات الأدوية لا تعمل على تسويق وتشجيع دواء الهيدروكسيكلوروكوين لانه دواء رخيص، سعر الحبة الواحدة اقل من نصف دولار، ويعطى عن طريق الفم، هناك تلميع وتشجيع الأبحاث على دواء الرمديسيفير لانه سيكون سعره غالي جدا كما هو الحال في جميع الأدوية المضادة للفيروسات، علما بانه يعطى عن طريق الوريد فقط، يعني في المستشفيات، وستستفيد منه شركات الأدوية كثيرا.
نامل ان لا تتدخل السياسة في المواضيع الطبية او الاقتصادية بل تتركها لذوي الاختصاصات والخبرات، وعلينا ان نعمل دائما على ان يكون الإنسان أغلى ما نملك وان نهتم به أولًا بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى. وأخيرا ندعوا الله ان يجنبنا واياكم شر هذا البلاء.

 

المصدر : الحوادث لعرب أمريكا
27/8/1441
20/4/2020


الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+