مفوضية اللاجئين في العراق تبلغ الاديب المعروف محمد سمارة بقطع بدل الايجار عنه انقذوا اديب فلسطيني من التشرد

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 148

الاديب والقاص محمد سمارة احد ابرز الكتاب في العراق فهو عضو في اتحاد الادباء والكتاب في العراق منذ عام 1968 , وعضوا في نقابة الصحفيين العراقيين منذ عام 1979 وله من المؤلفات اربعة عشر كتابا منها " الاشجار تورق في الصحراء " والتي ترجمت الى اللغة الفرنسية عام 1979 , واخر كتاب اصدره كان يحمل اسم " وجوه كالومضة لونا " عن دار الشؤون الثقافية .

وله من القصائد والقصص التي كتبها منذ الستينيات لليوم بلغت بالالاف , وقد فاز بالمراكز الاولى بمسابقات القصائد والقصص في السبعينيات والثمانينيات في مجلات عراقية وخليجية , وقد كرم بشهادات تقديرية لجهودة ومسيرته الطويلة .
القاص المعروف هو فلسطيني - عراقي .. نزح للعراق حين كان عمره اربعة اعوام حين احتل اليهود قريته في حيفا , وقبل ستة سنوات تعرض الى جلطة دماغية حادة جعلته عاجزا عن العمل والكتابة واعاقة في يده اليمنى وجعلته جليس البيت .
كان يسكن في مدينة الحرية وقد خرج منها بعد تدهور الوضع الامني بتلك المدينة وسكن في خيمة بنادي حيفا الرياضي في بغداد مع حوالي ثلاث مئة عائلة فلسطينية , فقامت مفوضية اللاجئين بتكفل دفع بدلات الايجار عن تلك العوائل الفلسطينية , وقبل نهاية هذا العام ابلغت مفوضية اللاجئين تلك العوائل انها ستقوم بقطع بدل الايجار عنهم بسبب القلة المالية . وبعد التقييم الثاني للاديب المعروف محمد سمارة تم الاتصال به اليوم رسميا من قبل علي البغدادي يبلغه بقطع بدل الايجار عنه رغم انه يعتاش على راتبه التقاعدي الذي يبلغ خمسمائة الف دينار ويسكن في شقة ايجارها اربعمائة الف دينار ويعاني من عدة امراض تجبره على شراء دواء غالي الثمن .
في اتصال اليوم من الموظف علي البغدادي يبلغه رسميا ان القاص الكبير غير مستوفي المعايير للمرة الثانية ؟ فعن اي معايير تتكلمون اذ كان القاص الكبير محمد سمارة لا يملك شيئا في شقته وجميع جيرانه يعرفون ذلك , وعن اي معايير تقيموها وهو يعاني بداية الزهايمر , ونحن نسأل ان كان الاديب محمد سمارة لا تنطبق عليه المعايير فمن الذي تنطبق عليه ؟.
في التقييم الاول سارع الاتحاد العام للادباء والكتاب بارسال كتابان واحد الى سفير دولة فلسطين في العراق طالبا منه بالتدخل لانصاف حال القاص المعروف محمد سمارة.
وكتاب اخر من الاتحاد العام للادباء والكتاب سلمت بيد الموظف عمر الذي يعمل في مفوضية اللاجئين والذي قرأ الكتاب لكنه لم يعر اي اهتمام رغم علمه بفقره و الصحة المتردية للاديب محمد سمارة .
وقد سلم باليد كتاب الاتحاد العام للادباء والكتاب متضمنا انصاف هذا الاديب والقاص الى سفير دولة فلسطين في العراق الدكتور احمد عقل .. حيث اشار هذا الكتاب المعنون الى سفير دولة فلسطين ما يلي :

الى سفير "دولة فلسطين" الشقيقة في العراق المحترم
يحييكم الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق أبهى تحية

نضع امامكم الظروف الصعبة التي يمر بها الاديب الفلسطيني محمد سمارة عضو اتحادنا , والمقيم في العراق منذ عقود , فهو يمر بأزمة بخصوص مبالغ ايجاره التي لم تعد منظمة اللاجئين تدفها له , فضلا عن حالته الصحية المتردية , علما انه من الاسماء الادبية المرموقة والتي رفدت المكتبة الادبية بما يزيد عن اربعة عشر مؤلفا , فلطفا رعايته والتكفل به , انصافا للمواطنين , ولكم خالص التحية والتقدير
نجاح المعموري
رئيس الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق
المركز العام
شباط 2020
اعلموا حين يهان اديب وقاص معروف ولم يستجيبوا الى كتاب اتحاد الادباء , هذا يعني انهم ضد العلم والثقافة.

ونطالب سفير "دولة فلسطين" بالتدخل السريع لانقاذ هذه الثروة الثقافية المعروفة وقد اغنى المكتبات العراقية بانتاجاته.

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+