نداء عاجل لإغاثة ولم شمل لاجئة فلسطينية في سوريا

فلسطينيو العراق6

عدد القراء 4278

http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-ka.BMP
 
http://www.paliraq.com/images//mo3ana.jpg

مهما قمنا بعمل نداءات واستغاثات للاجئين الفلسطينيين في العراق فإن العديد منهم تفوق محنتهم تلك المناشدات ، ونحن مع حالة إنسانية جديدة تستحق الوقوف عندها وبذل الجهد لتقديم المساعدة لإخراجها مما هي فيه من محنة .

اللاجئة الفلسطينية فاطمة محمود عبد السيد إحدى الفلسطينيات التي تعرضت لابتلاء ومحنة واضطرت مغادرة العراق والاستقرار في سوريا ، والكل يعلم ما في ذلك من المخاطرة ، وهذه اللاجئة مطلقة وتعاني من مرض السرطان ومع أنه تم استئصاله منذ أشهر إلا أن الأمر لا يزال مقلق .

الفلسطينية فاطمة السيد إحدى بناتها من ضمن العوائل الفلسطينية التي نقلت إلى آيسلندا وهي منال حسن صالح أحمد العيدي ( أم محمد ) 4 أفراد ، ونحن من جانبنا في الموقع نناشد الجهات والمؤسسات المعنية بالنظر بحالة هذه اللاجئة المغلوب على أمرها ولم شملها مع ابنتها هناك .

ويذكر أن وثيقتها غير صالحة ولا تتمكن الانتقال بشكل سليم من هناك ، وهي تناشد عبر موقع " فلسطينيو العراق " كل من يستطيع تقديم يد العون وانتشالها من هذه المحنة وتفريج كربتها ، وهي مسجلة لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ( الأنروا ) برقم 1401 .

 

هذا الخبر حصري لموقع " فلسطينيو العراق "

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 6

  • من

    0

    نداء عاجل لإغاثة ولم شمل لاجئة فلسطينية في سوريا 7/18/2009 12:53:00 AM فلسطينيو العراق5 عدد القراء 2900 http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-ka.BMP http://www.paliraq.com/images//mo3ana.jpg مهما قمنا بعمل نداءات واستغاثات للاجئين الفلسطينيين في العراق فإن العديد منهم تفوق محنتهم تلك المناشدات ، ونحن مع حالة إنسانية جديدة تستحق الوقوف عندها وبذل الجهد لتقديم المساعدة لإخراجها مما هي فيه من محنة . اللاجئة الفلسطينية فاطمة محمود عبد السيد إحدى الفلسطينيات التي تعرضت لابتلاء ومحنة واضطرت مغادرة العراق والاستقرار في سوريا ، والكل يعلم ما في ذلك من المخاطرة ، وهذه اللاجئة مطلقة وتعاني من مرض السرطان ومع أنه تم استئصاله منذ أشهر إلا أن الأمر لا يزال مقلق . الفلسطينية فاطمة السيد إحدى بناتها من ضمن العوائل الفلسطينية التي نقلت إلى آيسلندا وهي منال حسن صالح أحمد العيدي ( أم محمد ) 4 أفراد ، ونحن من جانبنا في الموقع نناشد الجهات والمؤسسات المعنية بالنظر بحالة هذه اللاجئة المغلوب على أمرها ولم شملها مع ابنتها هناك . ويذكر أن وثيقتها غير صالحة ولا تتمكن الانتقال بشكل سليم من هناك ، وهي تناشد عبر موقع " فلسطينيو العراق " كل من يستطيع تقديم يد العون وانتشالها من هذه المحنة وتفريج كربتها ، وهي مسجلة لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ( الأنروا ) برقم 1401 .

  • تعليق

    0

    الله يفرج عليكي يا امي الغاليه الحنون ووفقك الله وشفاكي من كل بلاء وشقاء..ابنتك انوار حسن ورقمك هو بوكاله الغوث 1404 وليس 1401 للتنويه واعاده كتابه الرقم الصحيح ودمتم

  • امريكا

    0

    اخي محمد ابو عبد الله حبيت احكي الك والى اخواني في الموقع كنت اشتغل في التكسي وكان يوم جمعه كنت في شارع السعدون فحكم وقت الصلاه ذهبت الى مسجد (14) رمضان في شارع السعدون وكان الرئيس عرفات موجود في المسجد يصلي اذكر يمكن في عام (97) او (98) المهم اخر الخطبه قال الخطيب سيدي الرئيس اني لن ادعي لرئيس لاكن ادعي لك بل النصر لشعبنا الفلسطيني طيب هو في العراق وراح يمشي بدون سياره في شارع السعدون هل فكر عرفات في شعب فلسطيني في العراق وكم مره زار العراق عرفات مابدو يزورنه لانه احنه من العراق فامااعتب على عبوسي او غيره من المنضمات الفلسطينيه لان الكل يتصارع على الكرسي وكلنا ندعي الله الى اختنا فاطمه محمود عبد السيد ان يفرج عنها كربتها وحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا المنضمات الفلسطينيه و الله المستعان

  • قبرص

    0

    الله يكون بعونها ويفرج عليها وعلينا

  • ارض الله الواسعه

    0

    حقيقة الامر انه ليست هذه الاخت لوحدها في مأساة بل ان كل فلسطيني مأساته ينفطر لها قلب الحيوان وليس البشر. مالهؤلاء العرب قد اغلقت عيونهم وطمس على قلوبهم فلم يعودوا يرون الا ما ارادوا . كان الله في عونك اختي ام جلال والله يسهل امرك...

  • كلو بلاد الله

    0

    على التنضيمات العربية عامة والفلسطينية خاصة . ان ينضرو لهذه الاخت يعني كفاكم لقد تاجرتم بالقضية الفلسطينية حتى اصبحت تجارة بائرة وصارت مكشوفة . اليس لهؤلاء فضل في تبييض وجوهكم السوداء عند شعوبكم . على الاقل ابعدوا عنكم شبهة المتاجرة بالقضية والتعاون في تهجير هذا الشعب . الذي عانى الويلات من وراء زيف شعاراتكم . حسبي الله ونعم الوكيل

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+